الرئيسية / slider / 48 ألف متصرف يصعّدون في وجه الحكومة عبر مسيرة وطنية الأربعاء المقبل بالرباط

48 ألف متصرف يصعّدون في وجه الحكومة عبر مسيرة وطنية الأربعاء المقبل بالرباط

آخر تحديث :2020-02-20 12:13:33

48 ألف متصرف يصعّدون في وجه الحكومة عبر مسيرة وطنية الأربعاء المقبل بالرباط

المتصرفون بالمغرب يصعّدون في وجه الحكومة
المتصرفون بالمغرب يصعّدون في وجه الحكومة

العلم: عبد الناصر الكواي

بسبب تجاهلها لملفهم المطلبي العالق منذ 8 سنوات، أشهر الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة، الذي يضم نحو 30 ألف إطار بالوظيفة العمومية و18 ألفا بالجماعات المحلية، ورقة التصعيد في وجه الحكومة، وذلك من خلال الخروج في مسيرة وطنية بالرباط يوم الأربعاء المقبل، وتنظيم مسيرات وإضرابات وطنية تشل مجموعة من المرافق العمومية خلال الفترة القادمة.

المتصرفون الذين كشفوا برنامجهم النضالي في ندوة صباح اليوم الخميس بالرباط،  علّلوا هذا القرار بما وصفوه باختفاء قطاع الوظيفة العمومية من المشهد التنظيمي للحكومة، متهمين هذه الأخيرة باستهدافهم “بشكل مفضوح لإفقارهم، وتهميش الهيئة التي ينتمون إليها باللجوء إلى سياسة اللامبالاة”.

وتساءل المتصرفون، من يقف وراء هذا التماطل و”القرار السياسي” الذي يسعى لعدم تسوية ملفهم؟ ويضم المسلسل التصعيدي لهؤلاء، مجموعة من الإضرابات الوطنية، أيام 26 فبراير الجاري، و11 و25 مارس و8 و18 أبريل المقبلين.

في هذا السياق، قالت فاطمة بنعدي، رئيسة الاتحاد، إن الحكومة تقصي المتصرفين من المسؤولية ذات الطابع الإداري، وتضع الأطر الطبية والتقنية والبيداغوجية داخل المناصب ذات المسؤولية الإدارية.

وأضافت بنعدي، في تصريح لـ”العلم”، أنه “لا يمكن الحديث اليوم عن نموذج تنموي في ظل ظلم الدولة لأبنائها من الموظفين، وخصوصا المتصرفين، ولا يمكن الحديث عن إصلاح للإدارة وإعادة الاعتبار للمرفق العام في ظل معاناة فئة المتصرفين التي هي ضمانة لتجويد الخدمات”.

 وأكّدت المتحدثة، أن الحكومة جعلت “الجو العام في الإدارة يطغى عليه الإحباط واليأس”، متسائلة “كيف يمكن أن تستجيب فئة المتصرفين لحاجيات المواطن وهي نفسها تعيش ظلم الحكومة”.

من جهته، أكد عبد الله علالي، نائب رئيسة الاتحاد، على استمرار المتصرفين في نضالهم “من أجل مطالبنا العادلة والمشروعة المتمركزة خاصة حول العدالة الاجتماعية والمهنية، وكذلك الدرجة الجديدة التي هي محط اتفاق 26 أبريل 2011، ما بين الحكومة والمركزيات النقابية”.

 وأعرب علالي، عن كون الندوة “تندرج في التعريف بالبرنامج النضالي على صعيد الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة، بدءا من 26 فبراير2020، من خلال إضراب وطني في جميع الإدارات العمومية، والجماعات الترابية، والمؤسسات العمومية، وأيضا 11 و25 مارس حيث ستعرف هذه المحطة وقفات احتجاجية أمام وزارة الاقتصاد والمالية”.

(Visited 536 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

خسائر الجرائد الورقية بالمغرب

كورونا يعمق خسائر الجرائد الورقية ويهدد أقوات مهنييها في المغرب

خسائر الجرائد الورقية بالمغرب كورونا يعمق خسائر الجرائد الورقية ويهدد أقوات مهنييها في المغرب العلم: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *