أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / 10 سنوات لشاب مغربي بتهمة الابتزاز والنصب والاحتيال على سيدة أعمال سعودية

10 سنوات لشاب مغربي بتهمة الابتزاز والنصب والاحتيال على سيدة أعمال سعودية

آخر تحديث :2016-10-13 09:56:57

أدانت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمدينة تطوان، شابا عمره 33 سنة، بعشر سنوات سجنا نافذا بتهمة الابتزاز والنصب والاحتيال على سيدة أعمال سعودية .

وحسب مصدر مطلع، فإن ملف المرأة السعودية الذي كان معروضا على أنظار القضاء منذ السنة الماضية، بثث فيه الغرفة الابتدائية بالحكم على المتهم بـ 8 سنوات سجنا نافذة، بينما لم يرضخ لهذا الحكم وقام باستئنافه ليتم الحسم في ملفه بإضافة سنتين له.

وتعود وقائع هذه القضية، إلى ما توصلت إليه المصالح الأمنية بإشعار من لدن زوج الضحية وكذا ممثل السفارة السعودية بالمغرب، بشكاية احتجاز زوجته في إقامة سياحية بمدينة تطوان.

ووقف ذات المصدر، فإن أطوار النصب والاحتيال انطلقت فصولها من خلال تواصل سيدة أعمال السعودية بالشاب المغربي عبر مواقع التوصل الاجتماعي، حيث قدم لها نفسه أنه فاعل جمعوي يقوم بإنجاز أعمال خيرية وإنسانية وطلب منها أن تساهم معه في هذه الأعمال، وبعد أن وثقت به، حسب ما ذكرته محاضر النيابة العامة، قامت سيدة الأعمال ببعث له الأموال على دفعات، بعد مضي بضعة أشهر قررت المعينة القدوم إلى المغرب قصد التعرف على المتهم وتفقد المشاريع الخيرية المزعومة.

وفور قدومها للمغرب عرض عليها المتهم، بعض المشاريع في طور البناء بغية توهيمها بالمشاريع الخيرية التي صرفت عليها أموالها. وبعد ذلك قرر الجاني استدراجها في فيلا التي اكتراها لها قصد احتجازها ومحاولة الاعتداء عليها ثم بدأ في تهديدها ليقنعها أنه قام بتصويرها من خلال كاميرات مثبتة في البيت، لينطلق في مرحلة الابتزاز بنشر الصور وفضحها أمام زوجها.

وعاشت السيدة أياما من الاحتجاز تحت التهديد والابتزاز، وحاولت إرسال إشارة إلى زوجها المتواجد بالسعودية ليقوم بإخبار السلطات الأمنية المغربية ليقطع شريط هذا الحادث باعتقالهما وإجراء التحريات في الموضوع.

(Visited 18 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

مسيرة احتجاجية بفاس للباعة المتجولين بعد إغلاق سوق حي الأدارسة النموذجي

فاس.. الباعة المتجولون في مسيرة احتجاجية بعد إغلاق سوق حي الأدارسة النموذجي

مسيرة احتجاجية بفاس للباعة المتجولين بعد إغلاق سوق حي الأدارسة النموذجي   (Visited 669 times, …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *