أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / ‎نقابة التعليم العالي تحذر من بلقنة التعليم العالي وتحويله إلى ريع جديد

‎نقابة التعليم العالي تحذر من بلقنة التعليم العالي وتحويله إلى ريع جديد

آخر تحديث :2016-08-12 10:09:27

سجلت النقابة الوطنية للتعليم العالي  باستياء عميق إصرار الحكومة وفي اللحظات الأخيرة لولايتها على التمادي في نهج سياسة التفتيت والبلقنة في قطاع استراتيجي وحيوي كالتعليم العالي، وقِصَر نظرها المحكومِ بالمقاربة المحاسباتية الصرفة وسعيها الحثيث للتخلي عن مسؤولياتها في رعاية القطاع باعتباره مرفقاً عمومياً أساسياً لكل تنمية للبلاد وتركه مرتعاً للربح السريع النَّهِم وفق منطق الريع الذي يؤطر اقتصاد المغرب تؤكد قيادة التنظيم النقابي الذي يؤطر أغلبية المحسوبين على القطاع .
و رفض المكتب الوطني للنقابة في بلاغ توج اجتماعه المنعقد الاثنين الفارط و توصلت العلم بنسخة منه ما وصفه بعملية إضفاء الشرعية القانونية على مؤسسات ريعية أنشأتها قبل سنوات دوائرُ ريعية نافدة خارج أي إطار قانوني و اعتبر هذا المسعى مسألة  تضع مصداقية الدولة على المحك و تكرس واقع
التشتيت التنظيمي للتعليم العالي بالمغرب.
و حذر بلاغ النقابة من مغبة استنبات هذا النوع من المؤسسات « الريعية» خارج القانون 01.00 الإطار المرجعي والموحِّد و اعتبر الهدف من الترخيص
لمثل هذه المؤسسات هو تخلي الدولة عن مسؤولياتها في مجال التعليم العالي تحت غطاء تنويع العرض مما سيؤدي الى تهميش الجامعة العمومية وضرب مبدأ الخدمة العمومية، وخرق مبدأ تكافؤ الفرص بجعلها في خدمة أقلية ميسورة.
الاطار النقابي ذكر أن إصلاح التعليم العالي والبحث العلمي يمر حتماً عبر بوابة توحيده ودمقرطته في إطار جامعة موحدة المعايير متعددة التخصصات  وحذر مجددا من اللهث وراء استنبات جامعات أجنبية بالأداء وبتمويل عمومي وطني تكرس بلقنة التعليم العالي مجددا مطالبته الدولة بالوفاء للتاريخ المجيد للجامعة المغربية التي اضطلعت بمهمتها كاملة في تمكين الدولة الفتية من الأطر الكفأة وذلك بالعمل الجاد على تجاوز واقع الشتات الذي يعاني منه التعليم العالي بالمغرب والقضاء على الفوضى التنظيمية الحالية.

(Visited 25 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

بالفيديو.. وقفة احتجاجية أمام البرلمان للجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني رافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني

نظمت مساء أمس الجمعة 18 شتنبر 2020 فعاليات حقوقية وسياسية وقفة احتجاجية تضامنية مع القضية الفلسطينية، رافعة كل الشعارات التي تنادي برفض التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاشم، وقد طالب المتظاهرون الحكومة المغربية عدم الدخول في مخططات الولايات المتحدة الأمريكية والإسرائيلية بخصوص اتفاقية السلام التي يروجون لها، كتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني المحتل للأراضي الفلسطينية، مؤكدين أن الشعب المغربي كان ولازال مخلصا للقضية الفلسطينية ومدافعا عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *