أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / الداخلية تمدد أجل تجديد “الطاكسيات” بالمغرب و هذه التفاصيل

الداخلية تمدد أجل تجديد “الطاكسيات” بالمغرب و هذه التفاصيل

آخر تحديث :2017-02-07 21:28:04

وزارة الداخلية تمدد أجل تجديد “الطاكسيات” بالمغرب و هذه التفاصيل

• العلم الالكترونية

 أفادت وزارة الداخلية بأنه تم في إطار البرنامج الوطني لدعم المهنيين لتجديد سيارات الأجرة من الحجمين الصغير والكبير، تجديد ما يفوق 11 ألف سيارة أجرة من الصنف الصغير و 15 ألف سيارة أجرة من الصنف الكبير بفضل منحة تجديد سيارات الأجرة، أي ما يقارب 35 في المئة من الحظيرة الإجمالية لسيارات الأجرة من الصنفين، على المستوى الوطني. 

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها اليوم الثلاثاء، أنه بفضل الانخراط الإيجابي للمهنيين، فقد عرف هذا البرنامج اهتماما وإقبالا كبيرا ومكن من تحقيق تحسن ملحوظ على مستوى أسطول سيارات الأجرة بمختلف العمالات والأقاليم، مضيفة أنه من أجل إعطاء الفرصة للمهنيين الذين لم يتمكنوا من تقديم طلباتهم للاستفادة من منحة التجديد قبل تاريخ 31 أكتوبر 2016 المحدد سابقا كآخر أجل لتقديم هذه الطلبات، فقد تقرر تمديد الأجل الأقصى لإيداع ملفات طلب الحصول على هذه المنحة إلى غاية 31 أكتوبر 2017 .

وتبعا لهذا القرار، يضيف المصدر، فقد تم بمختلف العمالات والأقاليم فتح المجال لمواصلة تقديم ملفات طلب الحصول على منحة تجديد سيارات الأجرة من الصنفين الأول والثاني، إلى غاية 31 أكتوبر 2017 كآخر أجل، وفق نفس الشروط والمساطر المعمول بها خلال الفترة السابقة والتي يمكن الاطلاع عليها لدى مصالح العمالات والأقاليم وعلى البوابة الالكترونية المخصصة لهذا البرنامج (دوبلوفي دوبلوفي دوبلوفي.طاكسيجديد.ما).

وذكرت الوزارة بأن إطلاق البرنامج الوطني لدعم المهنيين لتجديد سيارات الأجرة يدخل في إطار الإجراءات الرامية إلى تطوير وتأهيل خدمة النقل بواسطة سيارات الأجرة وإلى تحسين ظروف عمل السائقين المشتغلين بهذا القطاع، عبر تخصيص منحة مالية عن كل سيارة أجرة قديمة مستعملة، تستوفي شروط الاستفادة، يتم سحبها واستبدالها بسيارة جديدة تستجيب لشروط السلامة والراحة المطلوبة لنقل عدد الركاب المسموح بهم.

(Visited 24 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

وزارة الداخلية تمنع شي رؤوس الخرفان بالمغرب و مدن تكسر هذا القرار

أصدرت وزارة الداخلية بلاغا قبل عيد الأضحى، يمنع الشباب مزاولة شي رؤوس الخرفان بالشوارع و أزقة المدن، تدابير احترازية بسبب فيروس كورونا المستجد الذي يحسد كل يوم المئات من الإصابات و العشرات من الوفيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *