الرئيسية / مجتمع / وادي زم: استمرار معاناة السكان مع الانقطاعات اليومية للماء الصالح للشرب

وادي زم: استمرار معاناة السكان مع الانقطاعات اليومية للماء الصالح للشرب

آخر تحديث :2017-04-26 12:49:15

وادي زم: استمرار معاناة السكان مع الانقطاعات اليومية للماء الصالح للشرب

  • العلم: وادي زم – أحمد العيادي

يعاني سكان العديد من الأحياء بمدينة وادي زم محن ومشاكل لا حد لها مع الانقطاعات اليومية للماء الصالح للشرب، الأمر الذي أصبح يشكل استياء عميقا لدى الساكنة نتيجة حرمانها من حقها في الاستفادة من مادة حيوية وأساسية في الحياة اليومية، لا يمكن الاستغناء عنها.

خاصة وأن هذه المعضلة أصبحت مزمنة، ولا يمكن لأي جهة أن تقنع السكان من جديد بما كانت تعتبره الجهات المسؤولة لتبرير تكرار الانقطاع الدائم للماء الصالح للشرب بجل أحياء المدينة دون سابق إنذار، ففي بداية الأمر كان المبرر هو إنجاز مشروع إعادة هيكلة البنية التحتية لشبكتي الماء الصالح للشرب والصرف الصحي بالمدينة، هذه الأخيرة التي حولت شوارع وأزقة المدينة إلى حالة لا تحتمل من قبل أصحاب السيارات وجميع أصناف الدراجات، في حين رجحت بعض المصادر أن استمرار الانقطاع المفاجئ بين الفينة والأخرى قبل أن يصبح أمرا عاديا يمكن أن يستمر طيلة اليوم إلى حدوث  بعض الأعطاب الطارئة التي تحدث بالقنوات الرئيسية التي يرجع تاريخ إنشائها إلى زمن قديم ، مما يفرض قطع الماء بسرعة دون إيجاد الوقت الملاءم لإخبار الساكنة بذلك.

إلا أن هذه الحالة تزداد يوما بعد يوم وامتعاض السكان يكبر وحاجتهم إلى الماء تتضاعف، علما أنه كان مقررا أن تنتهي أشغال إعادة تأهيل الشبكتين المذكورتين سلفا خلال شهري أبريل ، فهل يستمر الوضع على ما هو عليه؟ خصوصا وأن فصل الصيف على الأبواب حيث تكثر استعمالات الماء الصالح للشرب وتتعدد.

وادي زم: استمرار معاناة السكان مع الانقطاعات اليومية للماء الصالح للشرب
وادي زم: استمرار معاناة السكان مع الانقطاعات اليومية للماء الصالح للشرب
(Visited 6 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم.. محاولة انتحار جماعي لنزلاء خيرية عين الشق من فوق قنطرة سيدي معروف

احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم.. محاولة انتحار جماعي لنزلاء خيرية عين الشق من فوق قنطرة سيدي معروف

خيرية عين الشق احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم.. محاولة انتحار جماعي لنزلاء خيرية عين الشق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *