أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / هل يتعلق الأمر بموجة ثانية من انتشار كورونا؟ تسجيل حالات إصابات بكورونا جديدة في الصين والسلطات تفرض الحجر الصحي

هل يتعلق الأمر بموجة ثانية من انتشار كورونا؟ تسجيل حالات إصابات بكورونا جديدة في الصين والسلطات تفرض الحجر الصحي

آخر تحديث :2020-06-13 16:57:22
  • هل يتعلق الأمر بموجة ثانية من انتشار كورونا؟

تسجيل حالات إصابات بكورونا جديدة في الصين والسلطات تفرض الحجر الصحي

 

هل يتعلق الأمر بموجة ثانية من انتشار كورونا؟ تسجيل حالات إصابات بكورونا جديدة في الصين والسلطات تفرض الحجر الصحي
موجة ثانية من انتشار كورونا

هذا هو السؤال الذي شغل أوساطًا علمية وأثار انتباه الرأي العام بسبب عودة تسجيل حالات إصابة جديدة بالفيروس في العاصمة الصينية بكين.

وفي هذا السياق أعلنت السلطات الصينية تسجيل ثلاث حالات إصابة جديدة بالفيروس يومي الخميس والجمعة الماضيين، قبل أن يقفز عدد الإصابات إلى سبع حالات سجلت يومه السبت في بؤرة بأحد الأسواق ببكين.

وهذا ما دفع السلطات الصينية إلى إغلاق العديد من المؤسسات التعليمية وإرجاء التلاميذ إلى مؤسسات تعليمية أخرى إلى موعد لاحق، كما قررت تعليق جميع الأنشطة الرياضية إلى إشعار آخر، وفرضت الحجر الصحي على العديد من أحياء العاصمة بكين.

وكانت السلطات الصينية قد أعلنت في وقت سابق قضاءها على فيروس كوفيد 19 بالصين، ونظمت احتفالا رسميا لهذا الغرض، وكانت آخر حالة سجلت ببكين تعود إلى منتصف شهر أبريل الماضي.

ويذكر أن الموجة الأولى من هذا الوباء كانت قد انطلقت من مدينة ووهان الصينية في منتصف شهر دجنبر الماضي، ومنها اندلعت لتكتسح جغرافية العالم مخلفة حوالي ثمانية ملايين مصاب وحوالي خمس مائة ألف وفاة إلى حدود يومه السبت.

وعودة تسجيل حالات جديدة في الصين يطرح مخاوف حقيقية من عودة انتشار الوباء من خلال موجة ثانية، فالصين التي سجلت أولى حالات الإصابة تعاود تسجيل حالات جديدة.

(Visited 366 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

منظمة المرأة الاستقلالية منخرطة في القضايا ذات الراهنية وتعرب عن قلقها إزاء العنف الكبير الذي يمارس على نساء بؤرة لالة ميمونة

تقرير صادم لمنظمة المرأة الاستقلالية يدق ناقوس الخطر حول العنف الأسري خلال فترة الطوارئ الصحية

تقرير صادم لمنظمة المرأة الاستقلالية يدق ناقوس الخطر حول العنف الأسري خلال فترة الطوارئ الصحية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *