الرئيسية / slider / هل يتعلق الأمر بما هو أبعد من الاقتصاد إلى سياسة البلدين إقليميا وجهويا وقرويا.. المغرب يدعو تركيا إلى مراجعة اتفاقية التبادل الحر التي تجمع بينهما أو تمزيقها

هل يتعلق الأمر بما هو أبعد من الاقتصاد إلى سياسة البلدين إقليميا وجهويا وقرويا.. المغرب يدعو تركيا إلى مراجعة اتفاقية التبادل الحر التي تجمع بينهما أو تمزيقها

آخر تحديث :2020-01-15 14:08:56
هل يتعلق الأمر بما هو أبعد من الاقتصاد إلى سياسة البلدين إقليميا وجهويا وقرويا.. المغرب يدعو تركيا إلى مراجعة اتفاقية التبادل الحر التي تجمع بينهما أو تمزيقها
المغرب وتركيا

هل يتعلق الأمر بما هو أبعد من الاقتصاد إلى سياسة البلدين إقليميا وجهويا وقرويا.. المغرب يدعو تركيا إلى مراجعة اتفاقية التبادل الحر التي تجمع بينهما أو تمزيقها

العلم: سعيد الوزان

في ملف يشتبك فيه الاقتصاد بالسياسة بالمصالح الاستراتيجية للدولة، وبنبرة لا تخلو من تحدي وخارجة عن المألوف، دعا مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، الجانب التركي إلى حلول لمراجعة اتفاقية التبادل الحر بين البلدين أو تمزيقها، كاشفا تكبد المغرب لخسائر مالية فادحة تبلغ نحو ملياري دولار جراء عدم التوازن في الاتفاقية التجارية والاقتصادية التي تجمع البلدين.

وقد أكد العلمي في هذا الصدد، خلال جلسة الأسئلة الأسبوعية بمجلس النواب، التي انعقدت الإثنين، على أن المغرب سيلغي أي اتفاقية تجارية من شأنها إلحاق خسائر بالاقتصاد الوطني، موضحا أن المغرب لن يقبل بتدمير أي دولة كيفما كانت لاقتصاده الوطني، مؤكدا بهذا الخصوص: «ليست لدينا أي مشكلة مع أي بلد، لكن في الوقت نفسه لا يمكن أن نقبل أن تقوم أي دولة بهدم مناصب الشغل في بلدنا».

تصريحات الوزير المغربي تأتي قبيل حلول وزيرة التجارة التركية بالمغرب اليوم الأربعاء، للمشاركة في منتدى الاستثمار وبيئة الأعمال المغربي التركي، واجتماع اللجنة المشتركة بين البلدين، كما من المرتقب أن تعقد لقاءات ثنائية، تجمعها إضافة لوزير الصناعة والتجارة، بكل من محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، وعبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك و الماء.

وكان مولاي حفيظ العلمي قد أجرى قبل أسابيع، على هامش اجتماع الدورة 34 للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي (كومسيك)، لقاء مع وزيرة التجارة التركية، روهصار بكجان، أكد لها خلاله وبشكل رسمي تفاقم عجز الميزان التجاري لصالح تركيا والانعكاسات السلبية لاتفاق التبادل الحر على المقاولات المغربية.

ففي تقرير مرفق بالقانون المالي لسنة 2020 ، بدا جليا أن تركيا تستفيد بشكل كبير جدا من الاتفاقية، حيث ارتفع العجز التجاري للمغرب مع هذا البلد بشكل لافت لينتقل من 4.4 مليارات درهم سنة 2006 إلى 16 مليار درهم سنة 2018، وهو ما دفع المغرب إلى دعوة تركيا في أكثر من مناسبة لإعادة النظر في اتفاقية التبادل الحر التي تربط بينهما بما يحفظ مصالح البلدين.

وفي وقت سابق، كان رئيس مجلس الأعمال التركي المغربي، «محمد بيوك أكشي»، قد صرح أن رجال الأعمال الأتراك يمتلكون استثمارات في المغرب، بقيمة مليار دولار تقريبا، موفرين فرص عمل لقرابة ثمانية ألاف مغربي، كما أن الصادرات التركية إلى المغرب قد حققت نموا بنسبة 16 بالمائة خلال العام الماضي مقارنة بسنة 2018، لتبلغ 2.3 مليار دولار، فيما بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين، ثلاث مليارات دولار، خلال 2019، تستفيد من تركيا من حصة الأسد فيها، حيث انتقل العجز التجاري للمغرب من 4.4 مليارات درهم سنة 2006 إلى 16 مليار درهم سنة 2018.

ومعلوم أن «المغرب لديه اتفاقيات تبادل حر تربطه ب 56 بلدا، وهي الاتفاقيات التي قدمت نتائج إيجابية في بعض القطاعات، مثل الاتفاق التجاري مع أمريكا الذي كان من نتائجه المباشرة ارتفاع  نسبة التصدير من المغرب إلى هذا البلد بنسبة 16 في المائة في ظرف 10 سنوات، ومع البلدان العربية بنسبة 13 في المائة، ومع دولة الإمارات بنسبة 12 في المائة وتركيا بنسبة 23 في المائة.

(Visited 103 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

دهس مشاركين في مهرجان بألمانيا

سيارة تدهس مشاركين في مهرجان بألمانيا

دهس مشاركين في مهرجان بألمانيا سيارة تدهس مشاركين في مهرجان بألمانيا العلم الإلكترونية – رويترز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *