أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / هل تحول معبر سبتة المحتلة إلى مقبرة للمغاربة البسطاء: وفاة مواطنة ثالثة في أقل من شهر

هل تحول معبر سبتة المحتلة إلى مقبرة للمغاربة البسطاء: وفاة مواطنة ثالثة في أقل من شهر

آخر تحديث :2017-04-26 13:15:37

هل تحول معبر سبتة المحتلة إلى مقبرة للمغاربة البسطاء: وفاة مواطنة ثالثة في أقل من شهر

  • العلم: الرباط

أكدت مصادر موثوقة أن امرأة في الخمسينيات من عمرها لفظت أنفاسها الأخيرة يوم أمس الاثنين 24 ابريل 2017 في مستشفى مدينة الفنيدق بعد نقلها في حالة اغماء جراء التدافع والازدحام الذي شهده معبر باب سبتة المحتلة.

وذكرت المصادر ذاتها أن هذا التدافع حدث عند محاولة ولوج معبر تراخال 2 الذي أدى إلى سقوطها وتعرضها للاغماء أيضا.

وحسب هذه المصادر فالضحية كانت وسط عدد من ممتهنات التهريب المعيشي وعند محاولة ولوجها معبر تراخال 2 أغمي عليها بسبب قوة التدافع، ونقلت على إثر ذلك إلى مستشفى الفنيدق لتلقي العلاج لكن دون جدوى.

وتأتي وفاة هذه المرأة بعد أيام قليلة من وفاة امرأة أخرى في منتصف الخمسينيات من العمر بسبب اصطدامها بدراجة نارية في نفس المكان.

وضحية يوم الاثنين هي الثالثة التي سقطت في باب سبتة المحتلة نتيجة التدافع دائما.

وذكرت السلطات المحلية بعمالة المضيق – الفنيدق أن مواطنة مغربية لقت حتفها صباح أمس الاثنين 24 ابريل الجاري باحدى بوابات الولوج لمعبر باب سبتة المحتلة. ونقل شهود عيان أنه ما أن فتح معبر ترخال 2 تدافع عشرات النساء الشيء الذي أدى إلى إغماء  الضحية.

وخلف هذا الحادث استياء عارما في الأوساط الجمعوية والحقوقية، وأصدر حقوقيون بيانا ينددون بما حدث ويدقون جرس الانذار حفاظا على حياة المغاربة.

هل تحول معبر سبتة المحتلة إلى مقبرة للمغاربة البسطاء: وفاة مواطنة ثالثة في أقل من شهر
هل تحول معبر سبتة المحتلة إلى مقبرة للمغاربة البسطاء: وفاة مواطنة ثالثة في أقل من شهر
(Visited 3 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني الـ48 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة بالمملكة المغربية

حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني الـ48 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة بالمملكة المغربية

حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني الـ48 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة حفل استقبال بمناسبة اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *