الرئيسية / slider / هل تتدخل وزارة التربية الوطنية لمنع الكتاب المدرسي الذي يستبدل فلسطين بدولة الاحتلال الإسرائيلي

هل تتدخل وزارة التربية الوطنية لمنع الكتاب المدرسي الذي يستبدل فلسطين بدولة الاحتلال الإسرائيلي

آخر تحديث :2019-01-13 11:07:27

 

هل تتدخل وزارة التربية الوطنية لمنع الكتاب المدرسي الذي يستبدل فلسطين بدولة الاحتلال الإسرائيلي

الكتَاب موجود ومعمول به في بعض المؤسسات رغم عدم اعتماده رسميا والوزارة مطالبة بالتحرك الحازم

 

  • العلم: الرباط

 

ربما كانت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني محقة فيما تضمنه بيان حقيقة الصادر عنها في شأن تداول كتاب مدرسي في السوق المغربية لا يعترف بدولة فلسطين ويستبدلها بدولة الكيان الصهيوني بأن نفت نفيا قاطعا وجود كتاب مدرسي مصادق عليه من هذا القبيل.

 

والحقيقة أن الكتَاب موجود وحصلت “العلم” على نسخة منه وهو يسمي دولة فلسطين في جميع الخرائط التي يتضمنها بدولة إسرائيل في جميع الخرائط التي يتضمنها فلسطين بدولة الاحتلال، والكتاب عبارة عن دليل جغرافي يتم الاستئناس به في بعض المؤسسات التعليمية الخاصة وفي مدارس البعثاث الفرنسية، مما يعني أن الكتَاب موجود في السوق المغربية ويباع للعموم ويتم اعتماده في بعض المؤسسات التعليمية داخل المغرب وإن كان غير مصادق عليه من طرف مصالح وزارة التربية الوطنية وغير معتمد من طرفها.

الكتاب المدرسي الذي يستبدل فلسطين بدولة الاحتلال الإسرائيلي
الكتاب المدرسي الذي يستبدل فلسطين بدولة الاحتلال الإسرائيلي

ومهما يكن من أمر فإن ما يتضمنه الكتاب من مغالطات خطيرة في شأن دولة فلسطين وفي حق الشعب الفلسطيني البطل يمثل استفزازا لمشاعر المغاربة وتحريفا خطيرا للحقائق، وقد يكون الهدف من ذلك شحن التلاميذ المغاربة بالحقائق المزيفة، لذلك تبقى مسؤولية وزارة التربية الوطنية قائمة في منع تداول هذا الكتَاب بصفة نهائية خصوصا وإنه يتداول بطريقة غير قانونية ما دام البيان التوضيحي للوزارة ينفي أن يكون معتمدا.

هل تتدخل وزارة التربية الوطنية لمنع الكتاب المدرسي الذي يستبدل فلسطين بدولة الاحتلال الإسرائيلي
هل تتدخل وزارة التربية الوطنية لمنع الكتاب المدرسي الذي يستبدل فلسطين بدولة الاحتلال الإسرائيلي
(Visited 32 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

وزارة الصحة تطلق تطبيق “وقايتنا” لتتبع مخالطي كوفيد-19

أطلقت وزارة الصحة اليوم الاثنين نظاما لتتبع المخالطين عبر تطبيق هاتفي تحت اسم “وقايتنا”، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *