أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / هذا ما دار ما بين الرئيس السنغالي وممثل الطلبة المغاربة بدكار في قضية مقتل الطالب المغربي

هذا ما دار ما بين الرئيس السنغالي وممثل الطلبة المغاربة بدكار في قضية مقتل الطالب المغربي

آخر تحديث :2017-03-05 21:44:38

Last updated on مارس 6th, 2017 at 11:01 م

هذا ما دار ما بين الرئيس السنغالي وممثل الطلبة المغاربة بدكار في قضية مقتل الطالب المغربي

العلم: عادل تشيكيطو

عبر الرئيس السنغالي، ماكي سال عن عميق حزنه إثر مقتل الطالب المغربي مازن الشاكيري على يد عصابة سلبته ما بحوزته وأردته قتيلا، بأحد أحياء العاصمة دكار.

وقدم الرئيس السنغالي خالص التعازي إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس وإلى الشعب المغربي وأسرة الفقيد، وذلك خلال لقاء استقبل فيه سفير المغرب في دكار وممثلا عن الطلبة المغاربة.

وحسب مصدر من الطلبة، فقد كان اللقاء مثمرا، استعرض خلاله السفير المغربي طالب برادة، مجموعة من المشاكل الأمنية التي يعاني من منها المغاربة المقيمين بدكار والتي كان آخرها مقتل الطالب مازن شاكيري، الأحد الماضي.

وأشار طالب برادة إلى أن بعض رجال الأمن لا يتجاوبون مع شكايات الطلبة ولا يحررون محاضر تمكنهم من متابعتهم.

وبطلب من الرئيس السنغالي سمّى ممثل الطلبة الأحياء التي يقطنها المغاربة واستعرض بدوره عددا من المشاكل التي يعانون منها شاكرا للرئيس السينغالي مبادرة استقبالهم.

من جهته أكد وزير الداخلية السنغالي أن السلطات الأمنية تحركت بعد مقتل الطالب المغربي واعتقلت المتهمين، مشيرا إلى أن هذه الأخيرة ستعمل على تعزيز الأمن بالمناطق التي يسكنها المغاربة، مع تثبيت كاميرات مراقبة خلال الأيام المقبلة، والرفع من أعداد نقط المراقبة.

هذا ما دار ما بين الرئيس السنغالي وممثل الطلبة المغاربة بدكار في قضية مقتل الطالب المغربي
هذا ما دار ما بين الرئيس السنغالي وممثل الطلبة المغاربة بدكار في قضية مقتل الطالب المغربي
(Visited 4 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني الـ48 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة بالمملكة المغربية

حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني الـ48 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة بالمملكة المغربية

حفل استقبال بمناسبة اليوم الوطني الـ48 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة حفل استقبال بمناسبة اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *