الرئيسية / سياسة / موقعة الكركارات..المغرب يسجل المزيد من الأهداف بالأمم المتحدة و جبهة الرابوني على وشك ارتكاب حماقة جديدة ومكلفة

موقعة الكركارات..المغرب يسجل المزيد من الأهداف بالأمم المتحدة و جبهة الرابوني على وشك ارتكاب حماقة جديدة ومكلفة

آخر تحديث :2016-09-14 10:45:27

• العلم: رشيد زمهوط

منيت جبهة الانفصاليين بخيبة أمل جديدة في مجلس الامن بعد أن فشلت مجددا في استصدار موقف من أعضاء مجلس الأمن يدين  الحملة التطهيرية التي قامت بها السلطات الأمنية بمنطقة قندهار الفاصلة بين مركز الكركارات الحدودي
المغربي و نظيره الموريتاني و الممتدة على مسافة تقارب الأربع كيلمترات .

و فشلت جبهة البوليساريو رغم الاصرار و التعنت اذي أبداه ممثل فنزويلا بمجلس الأمن في الحصول على بيان أممي يدعو المغرب الى وقف أشغال تهيئة و تبليط  الطريق الحدودي الذي تحول خلال الأسبوعين الأخيرين الى جولة جديدة من جولات الحرب الدبلوماسية  المشتعلة بين المملكة و اللوبي الانفصالي, مما سيدفع جبهة الانفصاليين حسب المتتبعين الى إرتكاب حماقة  انتحارية جديدة بعد  تسريب قيادات من الجبهة لإشاعة مفادها عزم قيادة الرابوني على فتح مركز جمركي  بالمنطقة مما سيسهم بدون شك في شحن الأجواء ميدانيا ويدفع المنطقة ككل للمجهول  على الرغم من أن النظام الجزائري غير متحمس
الى حد الساعة الى الخطوات التصعيدية التي تقوم بها الجبهة الانفصالية ولم يزكي أي  مبادرة منها .

و يبدو أن قيادة الانفصاليين مصرة على استدراج القوات المسلحة الملكية الى التدخل  عسكريا  و خرق المادة الأولى من اتفاق اطلاق النار و بالتالي تسويغ تدخل أممي على الرغم من أن مجلس الامن الملتئم الجمعة الماضي في مشاورات داخلية حول مستجدات الوضع بالكركارات  رفض بالمطلق الانسياق وراء أبواق التصعيد الانفصالي و دعا طرفي النازلة الى ضبط النفس لاحتواء أجواء التوتر المتفاقم بإرادة و تخطيطين متعمدين من قيادة الرابوني .

الرد الرسمي المغربي على خطة الاستدراج و الاستفزاز الانفصالية لم يتأخر و كان حازما حيث أكد سفير المملكة و ممثلها الدائم لدى الامم المتحدة على أن المملكة ماضية  في اتمام الأشغال التي تقوم  بها  بالكركرات مشددا على  طابعها المدني الصرف و معتبرا إياها هدفا  ذو طابع أمني من الناحية الاستراتيجية .

عمر هلال و لقطع الشك باليقين فيما يتعلق بالاستفزازات العسكرية المستمرة لميلشيات البوليساريو  أكد أن قواتنا المسلحة الملكية الباسلة مستعدة لمواجهة أي عدوان و هو ما يعني أن أي تهور أو إنزلاق  غير محسوب العواقب من طرف  ميلشيات الانفصاليين المسلحة ستبرر مستقبلا تدخل القوات المغربية لصد أي عدوان محتمل .

المتغير السياسي و الدبلوماسي المثير للقلق والتحفظ  الضمني للمغرب خلال مشاورات مجلس الامن الجمعة الماضي حول تطورات ملف الكركرات هو  تدخل المبعوث الشخصي  لبان كي مون  كريستوفر روس خلال هذا اللقاء التشاوري الاممي  حول موضوع طارىء يتعلق بحدث مستجد على صلة  بمقتضيات اتفاق  وقف إطلاق النار الاممي و لا يرتبط إطلاقا بمسلسل التسوية السياسية للنزاع المفتعل الذي يشرف عليه كريستوفر روس بتكليف من الامين العام الأممي .

حضور و تدخل السيد روس  وكيم بولدوك رئيسة  بعثة المينورسو في لقاء بجدول أعمال يتجاوز صلاحياتهما المحددة بموجب قرارات واضحة لمجلس الأمن يعتبر في نظر المغرب مناورة  جديدة الهدف منها محاولة خلط الاوراق و طمس محددات وثوابث  العملية السياسية  ضمن مستجد أمني  يتعلق بخرق واضح و انتهاك سافر لاتفاق اطلاق النار من طرف ميليشيات البوليساريو التي حركت على مرأى ومسمع فرق المينورسو  آليات حربية و مدرعات و عناصر مسلحة الى موقع قريب
من المنطقة .

و هذا السلوك الأرعن و غير المسؤول من طرف المبعوث الشخصي لبان كي مون يعتبر لوحده دافعا كافيا و موضوعيا لتبرير قرار الرباط الرافض لاستقبال روس  في ظل الظروف  الراهنة و يبرز هوة المفارقة الصارخة بين موقف مجلس الأمن الساعي الى إمساك عصا التوازنات من الوسط   للحيلولة دون زيادة التوتر و تدهور  الاوضاع  و ميدانيا  لتوفير شروط مواتية  لمسار التسوية
السياسية  و السلوكات غير المحسوبة لبعض عناصر   فريق السيد بان كي مون التي تتعمد أحيانا  بسبق اصرار الدفع بالمملكة الى  هامش التطرف و ردود الفعل المتشنجة.

(Visited 1 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

الدكتور نزار بركة يؤكد أن أزمة الثقة التي يعيشها الشباب من السياسة تؤدي به الى الهجرة والهروب من الواقع

الدكتور نزار بركة يؤكد أن أزمة الثقة التي يعيشها الشباب من السياسة تؤدي به الى الهجرة والهروب من الواقع

الدكتور نزار بركة يؤكد أن أزمة الثقة التي يعيشها الشباب من السياسة تؤدي به الى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *