أخبار عاجلة
الرئيسية / متابعات / مندوبية السجون: الزفزافي ينفي علاقته برسالة زيان وفتح تحقيق حول مصدرها

مندوبية السجون: الزفزافي ينفي علاقته برسالة زيان وفتح تحقيق حول مصدرها

آخر تحديث :2017-07-06 19:45:27

Last updated on يوليو 7th, 2017 at 08:45 م

مندوبية السجون: الزفزافي ينفي علاقته برسالة زيان وفتح تحقيق حول مصدرها

  • العلم الإلكترونية

كشفت المندوبیة العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، أن ناصر الزفزافي قائد حراك الريف، نفى في تصریح مكتوب تسليمه رسالة للمحامي محمد زيان.

وأكدت المندوبية، أنها ستتقدم لدى الجھة القضائیة المختصة بطلب فتح تحقیق في الرسالة التي توصل بها، والتحقق من المصدر الفعلي للرسالة المنشورة.

وأوضحت المندوبية، أنها ستقوم بمنع زيان من التواصل مع نزلاء المؤسسة، معتبرة أن المحامي المذكور “لا یسعى إطلاقا إلى خدمة مصلحة موكل، بقدر ما یخدم أجندة ترمي إلى إذكاء الفتنة والتحریض على تأجیج الوضع.”

وسبق أن أكد زيان، أن الرسالة التي بعث بها ناصر من وراء أسوار سجن عكاشة “صحيحة مائة في المائة ولا غبار عليها”.

وأضاف المحامي محمد زيان، أن الرسالة “هو من حملها خارج أسوار السجن، بعدما أدخل له الأقلام والأوراق والكتب إلى زنزانته الانفرادية”. وتابع أن الرسالة “كتبها الزفزافي شخصيا بخط يده ولم يكتبها أي أحد بدلا منه”.

ونفي زيان أن تكون الرسالة التي بعث بها الزفزافي من داخل السجن “دعوة للتهدئة بالمفهوم الذي تدعو إليه الحكومة”، بقدر ما هي رسالة يشدد فيها الزفزافي على أنه “لا مساومة في قضيتهم ولا انبطاح”. وقال المتحدث “لذلك الحكومة بلا ما تصدع راسها في موضوع التهدئة”.

وقال زيان، إن الزفزافي يؤكد من سجنه أنه” لا تهدئة ولا حوار على المطالب ما لم يتم الإفراج عن جميع المعتقلين وإسقاط كل المتابعات في حق شباب حراك الريف”.

واعتبر زيان أن “الرسالة حضارية ولا تحتوي على أي كلمة تمس بالشرعية للملك، ولكن في المقابل ليست رسالة خضوع أو انبطاح”.

(Visited 15 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

حقيقة استخراج معادن نفيسة من سجن أثري بقرية تازروت

استخراج معادن نفيسة من سجن أثري.. العلم تكشف الحقيقة الكاملة حول مزاعم حفر وتخريب سجن أثري بجماعة تازروت يعود تاريخه لأزيد من 500 سنة

استخراج معادن نفيسة من سجن أثري.. العلم تكشف الحقيقة الكاملة حول مزاعم حفر وتخريب سجن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *