أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / مناهضو التطبيع مع إسرائيل يقلبون الطاولة على جامعة محمد الخامس وأرشيف المغرب واليونسكو

مناهضو التطبيع مع إسرائيل يقلبون الطاولة على جامعة محمد الخامس وأرشيف المغرب واليونسكو

آخر تحديث :2018-12-11 13:45:28

مناهضو التطبيع مع إسرائيل يقلبون الطاولة على جامعة محمد الخامس وأرشيف المغرب واليونسكو

مؤتمر مراكش حول «الهولوكوست» خطوة في مخطط يستهدف المؤسسات الوطنية

 

  • العلم: الرباط – عزيز اجهبلي

هاجم مناهضو التطبيع مع الكيان الصهيوني يوم أمس الاثنين 10 دجنبر الجاري العديد من المؤسسات فيها الدولية والوطنية وعلى رأسها «اليونيسكو» وجامعة محمد الخامس بالرباط ومؤسسة أرشيف المغرب، معتبرين مشاركة هذه المؤسسات في الندوة الدولية حول ما يسمى محرقة «الهولوكوست»، خطوة مكشوفة نحو التطبيع مع إسرائيل.

وقال خالد السفياني عن مجموعة العمل من أجل فلسطين في الندوة الصحافية المنظمة بتنسيق بين هذه الأخيرة والمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، إن كل المؤسسات المشاركة في هذا المؤتمر المنعقد في مراكش اليوم وغدا الثلاثاء والأربعاء 11 و12 دجنبر الجاري، مدانة، ويتساءل السفياني عن موقع جامعة محمد الخامس بالرباط من الإعراب في هذا المؤتمر، وتساءل أيضا عن مشاركة وزير التربية الوطنية الحالي والسابق، وطالب منظمي مؤتمر الهولوجوست والمشاركين بالتراجع عن ذلك.

واعتبر المؤتمر مبادرة نحو فتح المجال لتقرير تدريس ما يسمى ب «الهولوجوست» في المدارس المغربية، موضحا أنه كان بالأحرى على القائمين على هذا المؤتمر تنظيم منتدى عالمي من أجل «الهولوكوستات» التي مني بها الشعب الفلسطيني، مؤكدا أن هناك جرائم ارتكبت في حق الفلسطينيين وهي جديرة بالتدريس.

وأكد على احترام مشاعر الشعب المغربي.

وقال عبد القادر العلمي، عن مجموعة العمل من أجل فلسطين، إن الحركة الصهيونية تعلم جيدا أن ما تقوم به إسرائيل وماترتكبه من جرائم ضد الشعب الفلسطيني هي جرائم ضد الإنسانية، وهي جرائم كبيرة وخطيرة وغير مقبولة، موضحا أن مؤتمر مراكش حول الهولوكوست هو محاولة للتحايل ولتمرير خطابات منافية لما هو ثقافي، وهو مبادرة بمثابة دس السم في الدسم.

من جهته قال أحمد ويحمان عن المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، إن هذا المؤتمر الدولي يندرج ضمن مخطط كبير يستهدف المؤسسات الوطنية، وتحدث ويحمان عن مؤشرات هذا المخطط من خلال جائزتين، الأولى تلك التي حصل عليها الصحافي إسماعيل عزام سنة 2013 حول استطلاع صحافي بعنوان «عندما ينحسر التاريخ في دمنات» ويتحول إلى مراحيض عمومية»،والثانية جائزة نالها المخرج السينمائي كمال هشكار عن فيلمه «جورزليم تنغير».

لمحمد بن جلون الأندلسي عن الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني أن صرح ل «العلم»  إنه من الغريب أن يكون هناك تباين في المواقف بين ما يعبر عنه جلالة الملك من استحضار دائم للمآسي التي يمر منها الشعب الفلسطيني، وبين هؤلاء الذين يحاولون أن يستحضروا في نفس الوقت المآسي التي مر منها اليهود بصفة عامة.

وأضاف بنجلون، في اتصال معه، أنه في الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني يستنكرون أي مساس بحرية الأشخاص الدينية والسياسية، «وأضاف إننا نؤكد أن المآسي التي يعرفها الشعب الفلسطيني حاليا، أطفالا، وشباب ورجالا ونساء، تقوم بها الدولة الصهيونية في الوقت نفسه تتغطرس اسرائيل من أجل أن تقلم الوطن الفلسطيني وتناهض بكل المخططات ما يقوم به الشعب الفلسطيني، لتظل الدولة الاستعمارية الوحيدة في العالم التي لا يهمها إلا أن تكون طاغية و متجبرة، وأن تبحث عن الوسائل والحجج من أجل أن تجعل النضال الفلسطيني عملا إرهابيا.

وقال رئيس الجمعية المغربية لمساندة كفاح الشعب الفلسطيني: «نحن نقول لهؤلاء الذين تطوعوا لإثارة هذا الموضوع والتحايل لإدراجه ضمن المواد المدرسية بدلا من أن يستعرضوا «الهولوكوست» الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني، وأن تكون مقررات التعليم هدفا لذلك تحت أنظار وزير التربية الوطنية، عليهم استحضار القيم الثابتة التي يجب أن تدرس للأجيال من أجل التحرر، والانعتاق من كل جبروت. وفي الوقت الذي نحتج فيه على مثل  هذه المبادرات المجانية، فالمفروض استحضار  مأساة الشعب الفلسطيني وتهييئ الأجيال لأجل أن تكون في صف هذا الشعب، لأنه بمجرد حضور وزراء مغاربة وصهاينة، قد غدا أن يكون «الهولوكوست» أحد برامجنا في المنظومة التربوية المغربية، مع غياب تام لتعريف الأجيال القادمة بمآسي الشعب الفلسطيني».

وأكد تصريح صحفي للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، أنه في الوقت الذي يخلد العالم اليوم العالمي لحقوق الإنسان 10  دجنبر، كان يفترض أن يتم تنظيم فعاليات مساندة لحقوق الشعوب ضد الاستعمار والاحتلال والغضب والاضطهاد والميز العنصري والتي يمثل الاحتلال الصهيوني لفلسطين أسوأ نماذجها في التاريخ.

مناهضو التطبيع مع إسرائيل يقلبون الطاولة على جامعة محمد الخامس وأرشيف المغرب واليونسكو
مناهضو التطبيع مع إسرائيل يقلبون الطاولة على جامعة محمد الخامس وأرشيف المغرب واليونسكو
(Visited 3 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

لتقييم وتعزيز التعاون الثنائي.. اللجنة المغربية السعودية العسكرية المشتركة تجتمع بالرباط

لتقييم وتعزيز التعاون الثنائي.. اللجنة المغربية السعودية العسكرية المشتركة تجتمع بالرباط

تقييم وتعزيز التعاون الثنائي لتقييم وتعزيز التعاون الثنائي.. اللجنة المغربية السعودية العسكرية المشتركة تجتمع بالرباط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *