أخبار عاجلة
الرئيسية / قضايا وحوادث / مسؤول بـ”سياش” يفجر فضيحة اختلاس 4 ملايير سنتيم

مسؤول بـ”سياش” يفجر فضيحة اختلاس 4 ملايير سنتيم

آخر تحديث :2017-04-01 17:34:11

مسؤول بـ”سياش” يفجر فضيحة اختلاس 4 ملايير سنتيم

  • العلم الإلكترونية

أدلى المسؤول عن صندوق القرض العقاري والسياحي بمجموعة من الوثائق، والتوضيحات أمام هيأة الحكم بغرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف في الدارالبيضاء، تورط عدداً من المتهمين في اختلاسات مالية، بلغت أزيد من 4 ملايير من وكالة بنكية في البرنوصي.

وكشف المسؤول، يوم أمس الخميس، خلال الجلسة في القاعة 8، من خلال الوثائق أن المتهمين عملوا على سحب الأموال من الوكالة البنكية باسم شركة في اسم حارس بسيط، وحصلوا على دفتر الشيكات والكمبيالات. كما كشف المسؤول القانوني، الطرق التي تم سلكها للحصول على تلك الأموال، قبل أن ينكشف أمر المتهمين.

ويتابع 11 متهماً في ملف اختلاسات مالية، بلغت أزيد من 4 ملايير من وكالة بنكية تابعة للقرض العقاري والسياحي “سياش” في منطقة البرنوصي، حيث مثل مدير الوكالة، وهو المتهم الرئيسي، أمام هيأة الحكم بالقاعة 8، رفقة ستة آخرين يوجدون في حالة اعتقال، بينما حضر أربعة متهمين آخرين متابعين في حالة سراح، حيث تواصلت مناقشة الملف، الذي يتابع فيه الجميع بتهم تتعلق بـ”اختلاس وتبديد أموال عمومية، والتزوير في محررات بنكية واستعمالها والمشاركة”.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، قد أحالت الملف على الوكيل العام للملك، بعد انتهاء تحقيقاتها بخصوص الاختلاسات المالية، التي كشفتها لجنة مركزية للتفتيش، حلت في الوكالة البنكية في البرنوصي، والتي وقفت على خروقات كثيرة ضمنتها في تقريرها بالخصوص، كالتلاعب في الكمبيالات، وتسهيل خلق شركات وهمية للاستفادة من قروض بنكية، واستغلال الودائع المالية، وغيرها من الخروقات، التي يتابع فيها مديرا الوكالة البنكية، والصندوق في الوكالة ذاتها، ورجال أعمال، وسماسرة.

(Visited 3 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

فاجعة تازة تهز الرأي العام المغربي.. العشرات بين قتيل وجريح في الحادث المأساوي ورئيس الحكومة آخر المعزين من أوروبا

فاجعة تازة تهز الرأي العام المغربي.. العشرات بين قتيل وجريح في الحادث المأساوي ورئيس الحكومة آخر المعزين من أوروبا

فاجعة تازة تهز الرأي العام المغربي.. فاجعة تازة تهز الرأي العام المغربي.. العشرات بين قتيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *