أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / مراسيم عادية لاستقبال رئيس تونس تخلق الجدل.. هل يتعلق الأمر برسائل سياسية من قصر الإليزيه إلى قصر قرطاج؟

مراسيم عادية لاستقبال رئيس تونس تخلق الجدل.. هل يتعلق الأمر برسائل سياسية من قصر الإليزيه إلى قصر قرطاج؟

آخر تحديث :2020-06-22 20:46:43

مراسيم عادية لاستقبال رئيس تونس تخلق الجدل..

هل يتعلق الأمر برسائل سياسية من قصر الإليزيه إلى قصر قرطاج؟

 

مراسيم عادية لاستقبال رئيس تونس تخلق الجدل.. هل يتعلق الأمر برسائل سياسية من قصر الإليزيه إلى قصر قرطاج؟
رسائل سياسية من قصر الإليزيه إلى قصر قرطاج؟

خلفت مراسيم استقبال الرئيس التونسي قيس السعيد أثناء وصوله إلى الديار الفرنسية في زيارة رسمية له ردود فعل غاضبة جدا في أوساط الرأي العام التونسي، حيث اكتفت الرئاسة الفرنسية بتكليف وزير خارجيتها باستقبال رئيس دولة تونس، كما كان الاستقبال عاديا مفتقدا لجميع مظاهر البروتوكول الرسمي الذي يميز زيارة المسؤولين الكبار لفرنسا، إذ غاب السجاد الأحمر.

واكتظت شبكات التواصل الاجتماعي في تونس وفي العديد من الأقطار الأوروبية بردود الفعل الغاضبة، والتي اعتبرت هذا الاستقبال المتواضع تحقيرا لدولة تونس، وطالبت بالمعاملة بالمثل حينما يزور مسؤول فرنسي سامي الديار التونسية، بمن في ذلك رئيس الدولة الفرنسية.

ويبدو أن الرئيس التونسي قيس السعيد لم يتأخر في إبداء ردة الفعل، إذ تعمد الحديث خلال تصريحاته الصحافية باللغة العربية الفصحى.

ويجهل ما إذًا كانت مراسيم الاستقبال العادية جدا هذه لرئيس دولة تونس تحمل إشارات سياسية تعمدت الرياسة الفرنسية تمريرها من خلالها ، وتؤشر على عدم رضى قصر الإليزيه على سياسة الرئيس قيس السعيد.

(Visited 5٬246 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

الدار البيضاء تحتل الرتبة الثانية عربيا

احتلت العاصمة الاقتصادية الرتبة الثانية في العالم العربي كأكثر المدن العربية مراقبة بالكاميرات، وجاءت مباشرة بعد العاصمة العراقية بغداد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *