أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / محور الجزائر/تونس/مصر يضايق المغرب في ملف الأزمة الليبية

محور الجزائر/تونس/مصر يضايق المغرب في ملف الأزمة الليبية

آخر تحديث :2017-02-24 19:04:18

Last updated on فبراير 26th, 2017 at 01:17 ص

محور الجزائر/تونس/مصر يضايق المغرب في ملف الأزمة الليبية

مخطط لعمامرة لعزل دبلوماسية الرباط قاريا والاستفراد بالنزاعات الإقليمية

  • العلم/ رشيد زمهوط

اتفقت دول الجوار الليبي العربية (تونس. الجزائر ومصر) على مواصلة السعي الحثيث إلى تحقيق ما أسمتها  بالمصالحة الشاملة في ليبيا دون إقصاء في إطار الحوار الليبي- الليبي بمساعدة من الدول الثلاث وبرعاية من الأمم المتحدة.

وأعرب إعلان مشترك وقعه وزراء خارجية الدول الثلاث بداية الاسبوع بالعاصمة التونسية عن مواصلة جهودها على المستوى الوزاري والتنسيق فيما بينها ومع مختلف الأطراف السياسية الليبية لتذليل العقبات القائمة  تمهيدا لقمة  ثلاثية تحتضنها مستقبلا الجزائر بحضور  الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، والرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ورغم أن البلاغ المشترك بين العواصم العربية الثلاث يحيل على قاعدة الاتفاق السياسي الموقع في 17 دجنبر 2015 بمنتجع الصخيرات باعتباره إطارا مرجعيا مع الاتفاق على مساندة المقترحات التوافقية للأطراف الليبية قصد التوصل إلى صياغة تكميلية وتعديلات تمكن من تطبيقه فإن توقيت اللقاء الثلاثي وجدول أعماله يكشفان مسعى حثيثا للعواصم العربية الثلاث لاحتكار الملف الليبي الحارق ويمثل صفعة مباشرة للجهود الدبلوماسية التي بذلتها المملكة المغربية لتذليل العقبات والتي أفضت قبل عام وشهرين على توقيع «اتفاق السلام» بمدينة الصخيرات والمعتبر بإقرار المنتظم الدولي والأمم المتحدة بمثابة تسوية مرضية للأزمة السياسية التي تعيشها ليبيا منذ إسقاط نظام العقيد معمر القذافي سنة 2011.

محور الجزائر:تونس:مصر يضايق المغرب في ملف الأزمة الليبية- مخطط لعمامرة لعزل دبلوماسية الرباط قاريا والاستفراد بالنزاعات الإقليمية

وكان مسؤولون جزائريون قد كشفوا في أكثر من مناسبة  عن سعي بلادهم لاسترجاع هامش المبادرة كاملا في مباشرة ملف الأزمة الليبية بل و دخلوا في مشاورات مكثفة مع فرقاء ليبيين بغرض التشجيع على  إدخال تعديلات على اتفاق الصخيرات و هو ما يعني تغييب  و تهميش و إجهاض مسلسل  الجهود الدبلوماسية التي بذلتها الرباط على مدى أشهر طويلة للم شمل أطراف الأزمة الليبية .

وزير الخارجية الجزائري رمتان لعمامرة سبق  قبل أسبوع أن رافع بعاصمة الاتحاد الاوربي بروكسيل  عن حرص بلاده  على تعزيز الاتفاق الموقع في الصخيرات دون ذكرها بالاسم، والسعي إلى أن يكون أي تعديل محتمل للاتفاق موضوع إجماع الفرقاء الليبيين الذين يتوافدون باسترسال منذ مدة على العاصمة الجزائرية للتداول في مخرجات أزمتهم في ظل الرعاية “القسرية” للجزائر.

ومهما يمكن تبرير اتفاق تونس  بكونه يعبر عن حرص دول الطوق الليبي على الدفع بالحوار الليبي/الليبي لتفادي تبعات وعواقب التهديدات الأمنية  المباشرة على حدودهم المجاورة لليبيا, فإن ترقية هذا  التقارب الى مستوى قمة ثلاثية  للبت في ملف بيد الامم المتحدة يعتبر بمثابة رسالة غير ودية موجهة الى الرباط تفيد حرصا مبطنا على تجاوزها في ملف معالجة الأزمة الليبية وبالتالي التماهي مع جهود الجزائر الحثيثة لعزل الدبلوماسية المغربية إقليميا بعد اختراقها الناجح للعمق الإفريقي سيما بعد  تأويل لعمامرة لنية الأمين العام للأمم المتحدة تغيير مبعوثه الشخصي المكلف بالملف الليبي الدبلوماسي مارتن كوبلر  أحد مهندسي اتفاق الصخيرات ودعوته الى تفضيل منطق الوساطة الجماعية لتفكيك ألغاز الملف الليبي الحارق مما يفسح المجال للجزائر للانفراد بالملف الاقليمي ومباشرته بنفس المنطق المصلحي الذي وظفته في مقاربة الازمة الامنية المالية والذي أوصل باماكو الى حافة الانقسام والتفتت والحرب الاهلية.

محور الجزائر/تونس/مصر يضايق المغرب في ملف الأزمة الليبية: مخطط لعمامرة لعزل دبلوماسية الرباط قاريا والاستفراد بالنزاعات الإقليمية
محور الجزائر/تونس/مصر يضايق المغرب في ملف الأزمة الليبية: مخطط لعمامرة لعزل دبلوماسية الرباط قاريا والاستفراد بالنزاعات الإقليمية
(Visited 1 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

مدريد تدعو رعاياها إلى مغادرة مخيمات تندوف والجزائر تترنح وتغرق في مستنقع رمال الرابوني

مدريد تدعو رعاياها إلى مغادرة مخيمات تندوف والجزائر تترنح وتغرق في مستنقع رمال الرابوني

مخيمات تندوف مدريد تدعو رعاياها إلى مغادرة مخيمات تندوف والجزائر تترنح وتغرق في مستنقع رمال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *