أخبار عاجلة
الرئيسية / slider 2 / كورونا تسرق فرحة العيد من الصغار قبل الكبار

كورونا تسرق فرحة العيد من الصغار قبل الكبار

آخر تحديث :2020-05-26 02:22:32

استقبل العالم الإسلامي يوم عيد الفطر في المنازل بعيدا عن التجمع العائلي الذي يطبع احتفالات هذا اليوم المبارك، فقد غيبت جائحة كورونا طقوس وبهجة العيد، فجميع الأسر كانت مجبرة على ملازمة البيوت ولم  تفتح المولات ولا الحدائق ولا المنتزهات أبوابها لتستقبل الأطفال الذين تزينوا بلباس العيد كما جرت العادة.

وأكد  الدكتور أحمد فلاح أستاذ علم الاجتماع في جامعة الشارقة، بأن فايروس كورونا تسبب هذا العام في سرقة بهجة رمضان وبهجة الاستعداد للعيد، خصوصا وأن الأسر العربية تتميز بالتواصل والتزاور المستمر خلال شهر رمضان، وتحرص على التجمع ببيت كبير العائلة في ليالي رمضان وأيام العيد.

وقال فلاح، إن الأحفاد والأبناء يلتقون مع الآباء والأجداد في جلسات رمضانية عائلية، مشيرا إلى أن جلسات التهاني في العيد يسعد بها الأطفال خصوصا وقت توزيع الهدايا والنقود.

وأضاف، في الأيام الماضية، أجبرت العائلات على إقامة مجالس عائلية افتراضية عبر الإنترنت، وهي جلسات لا تشبع رغبة التواصل الاجتماعي، وفي أيام العيد التزمت الأسر بالبقاء في المنزل والاكتفاء بالتهاني الإلكترونية، وهو ما يسلب من العيد بهجته، ليمر كغيره من الأيام.

وعبّر فلاح عن خشيته أن تستمر أزمة كورونا طويلا، مؤكدا أنها تشكل خطرا على العادات والتقاليد المجتمعية، إذ تفرض تباعدا جسديا، وبسبب هذا التباعد تختفي عادات وتقاليد مجتمعية، و”بمرور الوقت قد نرى جيلا لا يتمسك بهذه العادات لينساها كليا”.

وجدير بالذكر أن عددا من الدول فرضت حظر التجول الكامل أيام عيد الفطر خوفا من تفشي الوباء ومنها المغرب والأردن والسعودية.

(Visited 33 times, 1 visits today)

عن نهيلة البرهومي

نهيلة البرهومي

شاهد أيضاً

تمديد حالة الطوارئ الصحية بالمغرب

المغرب يُمَدِّدْ حالة الطوارئ الصحية

المغرب يُمَدِّدْ حالة الطوارئ الصحية   العلم الإلكترونية: متابعة صادق اليوم الخميس 09 يوليوز، المجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *