أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / قربلة في بروكسيل وصمت بالرباط:‎ تخاذل إسباني ودعم فرنسي قوي وحنق في الجزائر وتندوف

قربلة في بروكسيل وصمت بالرباط:‎ تخاذل إسباني ودعم فرنسي قوي وحنق في الجزائر وتندوف

آخر تحديث :2017-03-24 16:08:20

Last updated on مارس 25th, 2017 at 10:00 م

قربلة في بروكسيل وصمت بالرباط:‎ تخاذل إسباني ودعم فرنسي قوي وحنق في الجزائر وتندوف

  • العلم: الرباط

‎يتأكد من البلاغ الذي نشرته وزارة الخارجية الإسبانية أن مفاوضات تجري تجمع ما بين السلطات المغربية المختصة ومسؤولين من الاتحاد الأوروبي، وإن اقتصر بلاغ الخارجية الإسبانية بوصفها ب«المحادثات التقنية« إلا أن لا شيء يمنع من وصفها بالمفاوضات ذات الأهمية الكبيرة والتي تهدد العلاقات بين الطرفين بانتكاسة جديدة.

‎موضوع هذه المفاوضات التي التزمت حيالها سلطات الرباط الصمت المطلق تهم إدخال تعديلات على الاتفاق الفلاحي الموقع بين الرباط و بروكسيل بهدف ملاءمته مع الحكم الصادر عن محكمة العدل الأوربية خلال شهر دجنبر الماضي، والذي استثنى الأقاليم الجنوبية للمغرب من هذه الاتفاقية.

‎وألقت الحكومة الفرنسية بحجرة كبيرة في مياه هذه القضية التي تهدد مصير العلاقات المغربية – الأوربية بأن وجهت وزارة الخارجية الفرنسية والمديرية العامة للخزينة  الفرنسية مذكرة إلى النواب الفرنسيين في البرلمان الأوربي قبل الاجتماع الذي عقد يوم الإثنين الماضي ببروكسيل لتدارس قرار محكمة العدل الأوربية و التي  ذكرت مصادر أن وفدا مغربيا حضره دون أن تكشف عن هويات أعضائه .

‎مذكرة الخارجية الفرنسية والمديرية العامة للخزينة كانت واضحة وقوية بأن نبهت النواب الفرنسيين في البرلمان الأوربي إلى أن قضية الصحراء تعتبر بالنسبة للمغاربة أولوية قصوى وهي رهان المصلحة الوطنية. وأضافت المذكرة بالتأكيد على أن قرار محكمة العدل الأوربية يهدد العلاقات التي تجمع الاتحاد الأوربي والمغرب، في حين أن المغرب يعتبر حليفا رئيسيا بالنسبة لأوروبا في الحرب ضد الإرهاب والتصدي للهجرة السرية. و نبهت المذكرة إلى أن القرار من شأنه أيضا أن يمس بالأمن القانوني للفاعلين الاقتصاديين و المستثمرين الأوروبيين في منطقة الصحراء و الذين يتجاوز عددهم المائة والعشرين.

‎المذكرة الفرنسية أثارت غضب و حنق الحكومة الجزائرية التي لا يفتر حماسها في الادعاء بأنها ليست معنية بالنزاع المفتعل في الصحراء المغربية حيث سارع سفير الجزائر في بروكسيل إلى شن هجمات على الحكومة الفرنسية بسبب ما اعتبره توجيهات سرية من الحكومة الفرنسية إلى برلمانيين فرنسيين  لدعم الموقف المغربي في الاجتماع الذي عقد ببروكسيل. ونفس المنوال سارت عليه قيادة جبهة البوليساريو الانفصالية حيث وصف ممثلها في باريس الموقف الفرنسي ب «الانزلاق الجديد».

‎ويبدو أن الحكومة الإسبانية لم تقتد بالموقف الفرنسي، بل قامت بما يمكن أن يثير المخاوف المغربية حينما رد وزير خارجيتها على سؤال كتابي وجهه إليه أحد نواب حزب بوديموس الإسباني بالقول بأن منطقة الصحراء غير مشمولة بالاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

قربلة في بروكسيل وصمت بالرباط في شأن قرار محكمة العدل الأوربية:‎ تخاذل إسباني ودعم فرنسي قوي وحنق في الجزائر وتندوف
قربلة في بروكسيل وصمت بالرباط في شأن قرار محكمة العدل الأوربية:‎ تخاذل إسباني ودعم فرنسي قوي وحنق في الجزائر وتندوف
(Visited 19 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

فاس.. توقيف شخصين متورطين في قضية الاختطاف وترويج المخدرات

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، زوال اليوم السبت 26 شتنبر الجاري، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 36 و43 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالاختطاف والاحتجاز وترويج المخدرات وإلحاق خسائر مادية بممتلكات الغير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *