أخبار عاجلة
الرئيسية / قضايا وحوادث / في قضية ابتزاز باسم مسؤولين في هرم قضاء المملكة بشأن تداعيات مقتل حامل سنة 2003 بالدار البيضاء

في قضية ابتزاز باسم مسؤولين في هرم قضاء المملكة بشأن تداعيات مقتل حامل سنة 2003 بالدار البيضاء

آخر تحديث :2017-06-02 15:40:28

Last updated on يونيو 4th, 2017 at 12:24 ص

في قضية ابتزاز باسم مسؤولين في هرم قضاء المملكة بشأن تداعيات مقتل حامل سنة 2003 بالدار البيضاء

أربعة أشهر حبسا نافذة وموقوفة وغرامة 1000 درهم وتعويض 100 ألف درهم

 

  • العلم: البيضاء – عبد الله الشرقاوي

قضت المحكمة الزجرية بالدار البيضاء أخيرا بعقوبة أربعة أشهر حبسا نافذة وأخرى موقوفة التنفيذ، وغرامة ألف درهم، في ملف يتعلق باتهامات مرتبطة بالنصب والابتزاز في تداعيات وفاة سيدة حامل سنة 2003، باسم مسؤولين قضائيين، بمن فيهم مَنْ هم في هرم سلك القضاء بمحكمة النقض ومسؤولين بوزارة العدل، وذلك في حق متقاعد وفلاح، ومحامي بهيئة الرباط، متابع في حالة سراح.
وكان المطالب بالحق المدني قد تقدم بشكاية يتهم فيها شخصا كان يعمل معه بشركة للاتصالات، الذي أكد له أنه يعرف أشخاصا يمكنهم مساعدته في إبعاد أي مساءلة عن شقيقه وعدم توريطه رفقة زوجته في مقتل زوجة أخيه لتتوالي التهديدات باسم نائب للوكيل العام، وبعد استنفاد مبالغ بالملايير، التي كانت تسحب على أساس إيصالها لمسؤولين قضائيين، تحول «الفيلم» إلى الحكي عن العثور على القاتل الحقيقي لزوجة شقيق المشتكي، لتتواصل مطالبته بمبالغ مالية، لكونه سيحصل على تعويض جميع المبالغ التي سلمها لأحد المشتكى به…
وكان المشتكى قد أكد أن شخصا يدعى «يوسف بنعد عبد الله» يشغل منصب نائب الوكيل العام بالغرفة الرابعة باستئنافية الدار البيضاء هو المكلف بالنظر في قضية قتل زوجة أخيه، ومطلوب منه أداء مبلغ مائة مليون سنتيم، وإلا فإن مصيره وأسرته سيكون هو السجن المؤبد… والذي عزز شكايته بتسجيلات قرص مدمج وقائمة الرسائل النصية المتوصل بها عبر هاتفه، ولائحة المبالغ المسلمة، والتي وجهها وزير العدل والحريات إلى النيابة العامة بالدار البيضاء.
وتبعا لهذه الحيثيات عرض الملف على قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، الذي استمع لخمسة أشخاص، ليقرر في الأخير متابعة ثلاثة، وهم متقاعد وفلاح، ومحامي بهيئة الرباط، وذلك بتهم النصب والابتزاز والتهديد والمشاركة في ذلك، وإخفاء شيء متحصل من جنحة، وادعاء لقب متعلق بمهنة نظمها القانون، فضلا عن ادعاء صفة حددت السلطة العامة شروط اكتسابها، كل حسب المنسوب إليه، طبقا للفصول 129، و381، و،429 و538، و540، و571 من القانون الجنائي.
وقد نفى المتابعون ما نسب إليهم جملة وتفصيلا، حيث أكد المحامي أنه كان قد تقدم ضد المشتكي بشكاية من أجل التهديد بالقتل نيابة عن موكله /المتابع في هذه النازلة، وكذا شكاية بخصوص جريمة القتل نيابة عن ورثة «س.ف» مما دفع المعني بالأمر إلى تقديم شكاية من أجل تكوين عصابة اجرامية والنصب والابتزاز وانتحال صفة، نافيا علمه بأي عملية نصب، وأنه لا يتوفر على أية معلومات تهم علاقة موكله المتابع مع بعض المسؤولين القضائيين بوزارة العدل.
وكان المشتكي قد أبرم صلحا مع متهم في النازلة، التي انفجرت صدفة إثر مطالبة متهم لزميله تدبر أضحية العيد، حيث كان الشاهد حاضرا إبان المكالمة الهاتفية التي همت صديقه، الذي لم يكن إلا الضحية، حسب مصدر.
كما قضت المحكمة بالحكم في مواجهة متهم بتعويض للطرف المدني بمبلغ 100 ألف درهم.

في قضية ابتزاز باسم مسؤولين في هرم قضاء المملكة بشأن تداعيات مقتل حامل سنة 2003 بالدار البيضاء
في قضية ابتزاز باسم مسؤولين في هرم قضاء المملكة بشأن تداعيات مقتل حامل سنة 2003 بالدار البيضاء
(Visited 60 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

وزارة الصحة توقع اتفاقية – إطار للشراكة مع الفدرالية الوطنية للصحة من أجل تطوير المنظومة الصحية

وقعت وزارة الصحة والفدرالية الوطنية للصحة، يوم أمس الثلاثاء بالرباط، اتفاقية-إطار للشراكة بين القطاعين العمومي والخاص للمساهمة في تحسين وتطوير المنظومة الصحية الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *