أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

آخر تحديث :2019-11-27 12:50:34

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

من أغرب ما تميزت به التجربة الحكومية الحالية، في ظاهرة غير مسبوقة تماما، أن يحتدم الخلاف بين مكونات هذه الحكومة، حول تبني ما تعتبره إنجازات تحققت في عهدها، حيث ألقى السيد رئيس الحكومة عود الثقاب المشتعل على رزمة التبن في هذه القضية، بأن تبنى ما تحقق من مكاسب في ملف قضية من القضايا الكبيرة والوازنة، وكان لا بد من التوضيح أن ملف هذه القضية أكبر من عمر الحكومة الحالية، وأن حكومات متعاقبة اشتغلت عليه، كما أن العمل المشترك للعديد من الوزراء هو الذي أثمر حلولا لهذه القضية.

لذلك كله وغيره كثير، فإنه لم تكن لائقة محاولة الاستيلاء على عمل تحقق بفضل تراكم مهم و بجهد مشترك، وليس – كما يبدو من الشكل الذي قدم به – إنجازا حزبيا، ولا ظرفا مفاجئا، والأصح أنه إنجاز حكومي يحسب للحكومة وليس لمكون واحد من مكوناتها.

نقاش من هذه الطينة وبهذا المحتوى يؤكد أن مكونات الحكومة تتنافس مع بعضها، وتتجاذب حول الحصيلة، وتعرض نفسها أمام الرأي العام في صورة عراك وتشابك بالأيدي.

لذلك، لا يصدق الرأي العام الشعارات التي ترفع بين الفينة والأخرى حول الإنسجام الحكومي.

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

(Visited 126 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

مصدر من داخل اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي يؤكد لـ"العلم": عمل اللجنة يؤطره ميثاق أخلاقي وليس هناك أي استياء من طريقة تقديم غالبية الأحزاب والنقابات لتصوراتها

مصدر من داخل اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي يؤكد لـ”العلم”: عمل اللجنة يؤطره ميثاق أخلاقي وليس هناك أي استياء من طريقة تقديم غالبية الأحزاب والنقابات لتصوراتها

أثناء لقاء اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي مع قادة حزب الاستقلال برئاسة الأمين العام الدكتور نزار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *