الرئيسية / slider / ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

آخر تحديث :2019-04-15 13:31:10

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

 

 

لم يفوت قائد أركان الجيش الجزائري القايد صالح الفرصة دون أن يعلق الأسباب التي أججت الحراك الشعبي في الشقيقة الجزائر على مشجب المؤامرة التي تقاد ضد الجزائر من الخارج، واجتهد كثيرا المسؤول العسكري الجزائري في سرد مواصفات الجهة أو الجهات التي يتهمها صراحة بالتورط فيما ادعاه مؤامرة خارجية.

 

وكان بود الرأي العام في المنطقة ألا لاتخون الشجاعة المسؤول العسكري و يسمي الأشياء بمسمياتها ، وبما أنه لم يفعل، ولن يفعل، فإن الحجة على ادعائه تبقى ضعيفة جدا، وأن الأمر لا يتعدى في حقيقته البروفا المتكررة التي يلتجئ إليها المناهضون للحراك الشعبي لتحريكها كورقة لتخوين المحتجين بهدف تخويفهم وتنفير المواطنين منهم.

 

الغموض الذي تعمده قايد صالح في إطلاقه العنان للتهم في محاولة لإلهاء الرأي العام عبر افتعال عدو خارجي للحراك الشعبي في الجزائر يفتح المجال أمام توريط المغرب، ولعل هذا ما يقصده المسؤول العسكري فيما ذهب إليه، والحال أن السلطات المغربية لا يمكنها أن تعلق على الغموض والإلتباس، لكن نحن يمكن أن ننصح المسؤول العسكري الجزائري بالإنصات إلى مطالب الحراك التي تتحدث عن وجود عصابة حكم داخلية، أما نحن المغاربة فنتطلع إلى جزائر مستقرة، متقدمة، وننتظر أن تخرج من هذا الحراك منتصرة بوحدة شعبها العظيم.

 

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***
عبد الله البقالي مدير جريدة العلم ونقيب الصحافيين المغاربة
(Visited 11 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

فرض البرلمان الأوغندي ضريبة على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث يدفع المواطن الراغب باستخدام الفيس بوك أو تويتر أو واتس آب مبلغا يعادل 19 دولارا سنويا. وقال المتحدث باسم البرلمان الأوغندي كريس أوبور، إن القانون الجديد للضريبة أقر الأربعاء وسيصبح ساريا بدءا من السنة المالية الجديدة. وأشار البرلمان إلى أن الهدف من الضريبة زيادة الدخل العام، لكن المنتقدين للقرار قالوا إنه يهدف لمنع الانتقادات للرئيس يوويري موسيفيني الذي يتربع على السلطة منذ عام 1986. وقال مسؤول كبير في وزارة المالية، إن الشركات المشغلة للإنترنت ستحصل الضريبة عن كل بطاقة ذكية تستخدم للوصول إلى أي من منصات التواصل الاجتماعي. وقال نيكولاس أوبيو وهو محام في العاصمة كمبالا يقود منظمة حقوقية محلية، "إنها وسيلة جديدة لقمع حرية التعبير.. هو أمر يُراد به القضاء على الدور المركزي المتزايد لمواقع التواصل الاجتماعي في العمل السياسي". ويستخدم 40% من سكان أوغندا البالغ عددهم 40 مليون نسمة الإنترنت، وفقا لبيانات هيئة الاتصالات الأوغندية وهي منظم الاتصالات الرسمي. ويستخدم فيسبوك وواتساب على نطاق واسع في أوغندا والعديد من الدول الإفريقية الأخرى. وتقول مؤسسة وورلد وايد ويب الدولية، إن استخدام البيانات في إفريقيا ضمن الأعلى تكلفة على مستوى العالم.

عطل مفاجىء في تطبيق واتساب.. لا صوت ولا صورة…

عطل مفاجىء في تطبيق واتساب عطل مفاجىء في تطبيق واتساب.. لا صوت ولا صورة… العلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *