الرئيسية / slider / رئيس الإنتربول السابق يقر بتلقيه رشوة

رئيس الإنتربول السابق يقر بتلقيه رشوة

آخر تحديث :2019-06-21 11:57:37

رئيس الإنتربول السابق يقر بتلقيه رشوة

رئيس الإنتربول السابق يقر بتلقيه رشوة
مينغ هونغوي رئيس الإنتربول السابق

 

  • العلم الإلكترونية – العربية

 

اعترف الرئيس السابق للإنتربول مينغ هونغوي، الخميس، بتلقيه رشى بلغت 2,1 مليون دولار أثناء محاكمته في الصين، في سقوط كبير للمسؤول الكبير الذي كان يشغل أيضا منصب نائب وزير الشرطة في بلاده.

وأعلنت محكمة الشعب المتوسطة في تيانجين شمال الصين أن مينغ “أظهر توبته” خلال الجلسة.

وذكرت في بيان نشر على منصة ويبو الشبيهة بتويتر أنّ الحكم سيعلن “في موعد أو توقيت محدد”.

ومينغ ضمن عدد كبير ومتزايد من قيادات الحزب الشيوعي الذين شملتهم حملة لمكافحة الفساد أطلقها الرئيس شي جينبينغ والتي يقول معارضوه إنها وسيلة لإزاحة أعدائه.

 

 الرئيس السابق للإنتربول مينغ هونغوي
الرئيس السابق للإنتربول مينغ هونغوي

 

وانقطعت أخبار الرئيس السابق للإنتربول مينغ في أيلول الماضي، بعد مغادرته مدينة ليون الفرنسية، حيث يقع مقر منظمة الشرطة الدولية، متوجها إلى الصين.

وبعد 12 يوما، أعلنت بكين أن مينغ عاد إلى الصين، حيث كان مشتها به في قضايا فساد. ومنذ ذلك الحين، وُجهت إليه التهمة.

وفي مطلع أيار الماضي، حصلت زوجته غريس مينغ وابناه على اللجوء السياسي في فرنسا، وقدمت الشرطة الفرنسية الحماية لغريس مينغ التي كانت تخشى على سلامتها، منذ أن أكدت أنها تعرضت لمحاولة خطف مطلع العام الحالي.

(Visited 13 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

فرض البرلمان الأوغندي ضريبة على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث يدفع المواطن الراغب باستخدام الفيس بوك أو تويتر أو واتس آب مبلغا يعادل 19 دولارا سنويا. وقال المتحدث باسم البرلمان الأوغندي كريس أوبور، إن القانون الجديد للضريبة أقر الأربعاء وسيصبح ساريا بدءا من السنة المالية الجديدة. وأشار البرلمان إلى أن الهدف من الضريبة زيادة الدخل العام، لكن المنتقدين للقرار قالوا إنه يهدف لمنع الانتقادات للرئيس يوويري موسيفيني الذي يتربع على السلطة منذ عام 1986. وقال مسؤول كبير في وزارة المالية، إن الشركات المشغلة للإنترنت ستحصل الضريبة عن كل بطاقة ذكية تستخدم للوصول إلى أي من منصات التواصل الاجتماعي. وقال نيكولاس أوبيو وهو محام في العاصمة كمبالا يقود منظمة حقوقية محلية، "إنها وسيلة جديدة لقمع حرية التعبير.. هو أمر يُراد به القضاء على الدور المركزي المتزايد لمواقع التواصل الاجتماعي في العمل السياسي". ويستخدم 40% من سكان أوغندا البالغ عددهم 40 مليون نسمة الإنترنت، وفقا لبيانات هيئة الاتصالات الأوغندية وهي منظم الاتصالات الرسمي. ويستخدم فيسبوك وواتساب على نطاق واسع في أوغندا والعديد من الدول الإفريقية الأخرى. وتقول مؤسسة وورلد وايد ويب الدولية، إن استخدام البيانات في إفريقيا ضمن الأعلى تكلفة على مستوى العالم.

عطل مفاجىء في تطبيق واتساب.. لا صوت ولا صورة…

عطل مفاجىء في تطبيق واتساب عطل مفاجىء في تطبيق واتساب.. لا صوت ولا صورة… العلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *