أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / دول تخصص الملايين للنهوض بقطاع الإعلام في زمن الجائحة

دول تخصص الملايين للنهوض بقطاع الإعلام في زمن الجائحة

آخر تحديث :2020-07-06 09:37:50

العلم الإلكترونية: نهيلة البرهومي

أصدرت الفيدرالية الدولية للصحافيين، مخططا استحضرت فيه تجربة مجموعة من الدول في مكافحة تداعيات أزمة فيروس كورونا على قطاع الإعلام، وعمل حكومة كل بلد على تقديم يد العون للمقاولات الإعلامية التي واجهتها صعوبات مالية خانقة بسبب توقف الإصدار والإشهار ..إلخ. وشمل المخطط التعويض عن خسارة الدخل، والتخفيضات الضريبية، وتكاليف الشحن، والاستثمار في الصحافة، وشراء الإعلانات، وتعويض قصير الأجل، ودعم الصحافيين، والتدابير طويلة الأجل.

وفيما يخص التعويض عن خسارة الدخل، فقد تم استحضار تجربة كل من كرواتيا، التي مكنت وسائل الإعلام من طلب الدعم في حال تمكنت من إثبات فقدان الدخل بسبب كورونا، والدنمارك، التي عمدت إلى تعويض المقاولات الصحافية  بنسبة لا تقل عن 60 بالمائة، وقد تصل  إلى 80 بالمائة عن خسارة إيرادات الإعلانات، والنرويجهي هي الأخرى عملت  على التعويض عن خسارة الدخل الإجمالي عندما يتم تضمين دخل الاكتتاب.

من جانبها، عملت إستونيا على تخفيض ضريبة القيمة المضافة من 20 إلى9 بالمائة بالنسبة للمنشورات الإلكترونية، ومكنت إيطاليا، وسائل الإعلام الخاصة من خصم 30 بالمائة من استثماراتها الإعلانية من ضرائبها، نفس النهج سارت عليه إسبانيا، حيث خفضت ضريبة القيمة المضافة على المحتوى الرقمي من 21 إلى 4 بالمائة.

وأضاف المخطط الذي أصدرته الفيدرالية، أن فنلندا تدفع تكاليف تسليم الصحف، ولاتفيا، تقوم بتقديم دعم مالي قدره 220.000 يورو شهريا، لدعم توصيل الصحف، فيما تعمل سويسرا على توزيع الصحف والمجلات مجانًا.

وأقرت النمسا حسب المصدر نفسه،32 مليون يورو نصفها للمذيعين الخاصين، والنصف الآخر للصحف اليومية والأسبوعية بسبب التداول، أما آيسلندا، فتقدم دعما إعلاميا مباشرا  قدره 4 مليون يورو، ولاتفيا هي الأخرى تقد دعما إعلاميا مباشرا يقدر بـ 800.000 يورو، وهولندا تقدم دعما مباشرا لـفائدة الصحافة الاستقصائية 3 مليون يورو، والمذيعون الإقليميون بـ 7 مليون يورو.

وبسبب تراجع نسبة الإشهار، عملت بلجيكا، على شراء إعلانات مقابل 6 ملايين يورو في وسائل الإعلام المضطربة، ومن المقرر أن تشتري البرتغال 15 مليون يورو من الإعلانات 75 بالمائة لوسائل الإعلام الوطنية، و25 بالمائة لوسائل الإعلام المحلية.

وعن التعويض قصير الأجل، فقد عملت الحكومة البلجيكية على دفع أجر الصحافيين بنسبة 70 بالمائة، ووقعت الدنمارك اتفاقية ثلاثية تضم (عمال، أصحاب عمل، دولة)، حيث تلتزم هذه الأخيرة بدفع 75 بالمائة، وصاحب العمل 25 بالمائة، أجور العاملين في حالة إغلاق المقاولة، والتزمت ألمانيا بتقديم دعم مالي قصير الأجل يتراوح بين 70، و77 بالمائة للصحافيين العاملين، وقدمت هولندا دعما جزئيا يصل إلى 90 بالمائة من الراتب.

من جهة أخرى، اختارت بعض الدول دعم العاملين بالقطاع من خلال حسابهم الخاص، فبلجيكا قدمت للعمال المستقلين 1200-2000 يورو شهريًا مقابل انقطاع الأعمال، الدنمارك، منحت الصحافيين المستقلين 3000 يورو شهريًا مقابل فقدان الدخل، فنلندا قدمت للعاملين 2000 يورو لتغطية نفقاتهم المهنية، ومنحت ألمانيا الصحافيين المستقلين من الحصول على أجر يتراوح ما بين 9000 يورو، و15000 يورو لمدة ثلاثة أشهر، ويستفيد الصحافيون باليونان من 800 يورو شهريًا، وأيرلندا، تمنح راتب أسبوع إضافي للصحافيين.

وفيما يتعلق بتقديم الدعم للعاملين لحسابهم الخاص الثاني، فتقدم إيطاليا 600 يورو مكافأة للعاملين في حالة انخفاض الدخل بنسبة 33 بالمائة أو أكثر، وتقدم هولندا للعاملين مبلغ 1200 يورو للعاملين كتعويض عن انخفاض دخله، وتدفع البرتغال راتب شهر للعاملين لحسابهم الخاص، سلوفينيا هي الأخرى  تمنح 700 يورو شهريًا للتعويض عن انخفاض الدخل،  فيما سيحصل العاملون المستقلون بسويسرا على 80 بالمائة من متوسط راتبهم، أما المملكة المتحدة، فيستطيع الصحافيون بسبب أزمة Covid-19 الصحية، الحصول على تعويض قانوني عن المرض بحد أقصاه  2500 جنيه إسترليني في الشهر.

وعن التدابير طويلة الأجل، فقد قررت السويد زيادة سنوية دائمة تبلغ 18 مليون يورو لدعم قطاع الإعلام الخاص، ويفترض أن تكون سويسرا أطلقت خطة لدعم الصحافة في يونيو 2020، ويخوض الاتحاد الأوروبي المفاوضات بشأن آلية دعم طويلة الأجل.

(Visited 31 times, 1 visits today)

عن نهيلة البرهومي

نهيلة البرهومي

شاهد أيضاً

حادث مفجع.. 12 وفاة وعديد الاصابات في انقلاب حافلة بأكادير

حادث مفجع.. 12 وفاة وعديد الاصابات في انقلاب حافلة بأكادير

حادث مفجع.. 12 وفاة وعديد الاصابات في انقلاب حافلة بأكادير   العلم الإلكترونية: الحبيب اغريس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *