أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / دليل لاجتياز الباكالوريا بين يدي المترشحين.. التاج: المحدد الأساسي للإجراءات هو الحالة الوبائية والوزارة مطالبة بتحديث طرق الإمتحانات

دليل لاجتياز الباكالوريا بين يدي المترشحين.. التاج: المحدد الأساسي للإجراءات هو الحالة الوبائية والوزارة مطالبة بتحديث طرق الإمتحانات

آخر تحديث :2020-06-12 15:06:28

دليل لاجتياز الباكالوريا بين يدي المترشحين.. التاج: المحدد الأساسي للإجراءات هو الحالة الوبائية والوزارة مطالبة بتحديث طرق الإمتحانات

 

مصطفى التاج الكاتب الوطني للشبيبة المدرسية
الكاتب الوطني للشبيبة المدرسية مصطفى التاج

العلم: الرباط

أصدرت وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني والتعليم العالي و البحث العلمي، دليلا للمترشحين لنيل شهادة الباكالوريا 2020، تضمن إرادات لمساعدة التلاميذ  على تجنب الإصابة بفيروس “كورونا”.

وتضمن هذا الدليل مجموعة من التدابير الوقائية التي يتعين علة المترشحين التقيد بها خلال إجراء امتحانات نيل شهادة البكالوريا.

وارتباطا بذلك أشار الدليل إلى أنه قد تم إدخال تعديلات في مواعيد امتحانات نيل شهادة البكالوريا برسم الموسم الدراسي الحالي، والتي همت جميع الشعب والمسالك للدورتين العادية والاستدراكية. كما تم تغيير مواقيت بعض الاختبارات الخاصة بالشعب الأدبية والعلوم الإنسانية والأصيلة المبرمجة خلال الدورة العادية.

وستجرى الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا – دورة 2020 ـ وفق قطبين، قطب الآداب والعلوم الإنسانية والتعليم الأصيل سيتم امتحانهم يومي 3 و4 يوليوز 2020، فيما ستجرى امتحانات القطب العلمي والتقني وكذا البكالوريا المهنية من 6 إلى 8 يوليوز.

واتخذت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي مجموعة من التدابير لضمان احترام التباعد الاجتماعي أثناء إجراء امتحانات البكالوريا، تضمنها دليل الامتحانات من بينها تقليص عدد التلاميذ، حيث سيتم الاقتصار على 10 تلاميذ في قاعة الامتحان عوض 20 تلميذا، كما جرت العادة بذلك في الماضي.

وستعمل الوزارة، ضمن التدابير المتخذة، على تعبئة المدرجات الجامعية في إجراء امتحانات البكالوريا، وتهيئة قاعات الرياضة، وتوفير أدوات التعقيم والوقاية، وتوزيع الكمامات، والتعقيم العام والمنتظم للفضاءات والمنشآت والتجهيزات، بالإضافة إلى إجراءات أخرى  تتعلق بالفريق المشرف على الامتحانات و الذي سيخضع أعضاءه لفحص بهداف التأكد من خلوهم من (كوفيد-19) قبل الالتحاق بمراكز الطباعة والنسخ، والامتحانات.

وتعليقا على الإجراءات التي أعلنتها الوزارة قال مصطفى التاج، الكاتب الوطني للشبيبة المدرسية، “إنه لمن الطبيعي ونحن نعيش هذه المرحلة الحرجة الاستثنائية أن يغلب طابع الاستثناء على كل الخطوات والقرارات والإجراءات، بما فيها طرق الإعداد لامتحانات الباكلوريا وتنظيمها وتقييمها”.

وأبرز التاج في تصريح لـ”العلم” أن  الإجراءات المصاحبة التي أعلن عنها تتماشى والظرفية الحالية كما تتماشى بنفس القدر مع ما يتوفر لدينا من إمكانات لوجيستية ومعرفية، ولعله هنا يكمن الخلل، يضيف التاج، ” فتخلف نظامنا التعليمي عن الالتحاق بسرب الأنظمة التعليمية المتطورة التي توظف الوسائل التكنولوجية الحديثة في إعطاء الدروس وفي التعلم الذاتي وكذلك في التقويم وفي إنجاز المشاريع الفردية للمتعلمين، جعل منظومتنا التربوية كلها تعيش سنوات أخرى من التقليدانية في كل شيء”.

وأكد الكاتب الوطني للشبيبة المدرسية أن المحدد الأساسي اليوم لمختلف هذه المساطر والإجراءات المعلن العمل بها هو الحالة الوبائية داخل المملكة، بحيث تلعب الأرقام ومستجدات الوضع الصحي القابلة للتغير في كل يوم عاملا أساسيا في كل خطوة رسمية تهم جماعات المواطنين والتلاميذ، لذا فمن البديهي والمنطقي أن نعتبر أن كل ما تم الإعلان عنه من مشاريع تدابير أنها تأخذ طابع الاستثناء واحتمالية التغيير.

ودعا مصطفى التاج مؤسسات الحكومة المعنية بقطاع التعليم، إلى التفكير في تطوير المنظومة وتحديث وسائل تلقين الدروس وكذا طرق الاختبار، مشيرا إلى أن “شهادة البكالوريا الوطنية لن تتأثر سلبا إذا ما نحن عملنا على تحديث طرق الامتحان للحصول عليها، واجتهدنا في استخدام مسجدات العالم التكنولوجي في ذلك، بل بالعكس، ستنضاف لها نقاط جديدة وقيم مضافة، سترفع من شأنها مقابل ما هي عليه اليوم في ترتيب شهادات الباكلوريا الدولية”.

مصطفى التاج الكاتب الوطني للشبيبة المدرسية
الكاتب الوطني للشبيبة المدرسية مصطفى التاج
(Visited 139 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

هذا لوزارة الصحة والحكومة.. حان الوقت لاسترجاع مستشفى ابن صميم بآزرو

هذا لوزارة الصحة والحكومة.. حان الوقت لاسترجاع مستشفى ابن صميم بآزرو

هذا لوزارة الصحة والحكومة.. حان الوقت لاسترجاع مستشفى ابن صميم بآزرو   العلم الإلكترونية: البيضاء – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *