أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / داعمون لفلسطين ينتصرون على الدولة الفرنسية أمام القضاء الأوروبي

داعمون لفلسطين ينتصرون على الدولة الفرنسية أمام القضاء الأوروبي

آخر تحديث :2020-06-11 20:35:14
المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان

أدانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان اليوم الخميس، الدولة فرنسا بسبب فرضها عقوبات قضائية على ناشطين مؤيدين لفلسطين سنة 2013، بعدما دعوا إلى مقاطعة منتجات إسرائيلية.

وقالت الهيئة القضائية التابعة للاتحاد الأوروبي، إن “الأفعال والأقوال المنسوبة إلى أصحاب الشكوى تندرج في إطار التعبير السياسي والكفاحي وتتعلق بمسألة مرتبطة بالمصلحة العامة”، معتبرة أن إدانتهم في 2013 من قبل محكمة الاستئناف في كولمار “لا تستند إلى دوافع واضحة كافية”.

وفرضت المحكمة على باريس، أن تدفع لكل من المشتكين “380 يورو تعويضا عن أضرار مادية وسبعة آلاف يورو تعويضا عن الضرر المعنوي وعلى مجموعة المدعين عشرين ألف يورو كتعويض عن النفقات”.

وكان 11 من أعضاء تجمع “كوليكتيف فلسطين 68”، من أحيل على المجكمة في 2016. بعدما شاركوا في 2009 و2010 في تحركات في متجر كبير في إيلزاك بالقرب من مولوز (شمال شرق البلاد) لدعوة المتسوقين إلى مقاطعة المنتجات الاسرائيلية، في إطار حملة “مقاطعة سحب الاستثمارات فرض عقوبات”.

وبنى قضاء ستراسبورغ حكمه على على قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي أكدت في سبتمبر 2019 أن “المقاطعة تعتبر في القانون الدولي شكلاً مشروعًا للتعبير السياسي، وأن المظاهرات السلمية لدعم حملات المقاطعات تعتبر شكلا من أشكال حرية التعبير المشروعة التي يجب حمايتها “.

(Visited 54 times, 1 visits today)

عن عبد الناصر الكواي

عبد الناصر الكواي

شاهد أيضاً

روسيا تعلن بدء إنتاج لقاح لفيروس كورونا والهند مستعدة لإنتاج كميات ضخمة

من ناحية أخرى قال رئيس وزراء الهند ناريندا مودي اليوم السبت، إن بلاده جاهزة لإنتاج كميات ضخمة من لقاحات كوفيد-19 عندما يعطي العلماء إشارة البدء. وفي الاحتفالات السنوية التي أجريت في القلعة الحمراء التي يعود تاريخها إلى القرن السابع عشر والتي تقلصت مراسمها بسبب جائحة كورونا، قال مودي إن الاعتماد على النفس صحيا واقتصاديا أولوية لحكومته. مودي الذي كان يعتمر عمامة باللونين البرتقالي والأبيض ويضع وشاحا بنفس اللونين يغطي به فمه وأنفه كلما اقترب منه أحد قال "ليس لقاحا واحدا ولا اثنين، وإنما يجري اختبار ثلاثة لقاحات في الهند". وأضاف "وإلى جانب الإنتاج الضخم، فإن خارطة الطريق لتوزيع اللقاح على كل هندي في أقل وقت ممكن جاهزة أيضا". وخضع الجنود الذين تقضي المراسم بأن يكونوا في استقبال مودي لحجر صحي قبل الحدث بأيام، واقتصر عدد الضيوف على 4000 جلسوا على مسافة تفصل بينهم بنحو مترين. كما أقيمت نقاط طبية مزودة بعربات إسعاف لاستقبال من يظهر عليه أي عرض من أعراض كوفيد-19 عند دخوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *