أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / جمعية انوار للتنمية والتضامن في خدمة المرأة والمجتمع بمراكش

جمعية انوار للتنمية والتضامن في خدمة المرأة والمجتمع بمراكش

آخر تحديث :2019-12-23 13:25:16
جمعية انوار للتنمية والتضامن في خدمة المرأة والمجتمع بمراكش
جمعية انوار للتنمية والتضامن

جمعية انوار للتنمية والتضامن في خدمة المرأة والمجتمع بمراكش

العلم الإلكترونية

تولي جمعية أنوار للتنمية و التضامن بمراكش في أنشطتها الاجتماعية أهمية خاصة للمرأة باعتبارها المكون الأساسي في مسيرة النهضة والتنمية. وتمكنت من إطلاق عدد من المشاريع  لفائدة المرأة بمنطقة ايت فاسكا بدائرة أيت أيت أورير.

كما أنجزت الجمعية مجموعة من المشاريع تتوخى  المساهمة في رفع الهشاشة وادماج النساء والشباب في المشاركة الفعالة في التنمية وتحسين ظروف عيشهم وأهم هذه الانجازات منها مشروع تزويد خمسة دواوير بالماء الصالح للشرب تستفيد منه 130 عائلة.

ومشروع تكوين نساء في الطبخ تستفيد منه عشر نساء ومشروع تقديم الدعم الاجتماعي ل123 أرملة ثم مشروع تكوين 30 طالبا في البرمجة الرقمية.

كما أسست الجمعية مكتبة بمقر الجمعية تضم 2500 كتاب ف مختلف التخصصات مفتوحة في وجه كل ساكنة ايت فاسكا.

جمعية انوار للتنمية والتضامن في خدمة المرأة والمجتمع بمراكش
جمعية انوار للتنمية والتضامن في خدمة المرأة والمجتمع بمراكش

ومشروع زرع 50000 شجرة مثمرة تم لحد الان انجاز 5000 بمنطقة ايت فاسكا. المساهمة في تدبير نفايات خمسة تجمعات سكنية عبر توفير الحاويات وصيانتها.

و أكد السيد محمد الدقاق رئيس الجمعية على أن الرؤية التي تنهجها الجمعية في اشتغالها تهدف الى اعطاء الحركة الجمعوية نفسا جديدا يؤسس الى جيل جديد من الحركة الجمعوية يتخطى الادوار التقليدية للفعل الجمعوي و يعقلن أداءه ليساهم فعليا في النمودج التنموي المنشود للمغرب.

كما أكدت فايزة بوياعبو منسقة العمل النسائي أن الجمعية سبق ان نظمت عدة حصص في التدريب على الحياة من تأطير مدربات حياة حول المشاكل الاجتماعية و النفسية التي تعاني منها النساء.

(Visited 131 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

توالي إنتحار الأساتذة بالمغرب يدعو إلى دق ناقوس الخطر

توالي إنتحار الأساتذة بالمغرب يدعو إلى دق ناقوس الخطر

توالي إنتحار الأساتذة بالمغرب يدعو إلى دق ناقوس الخطر   (Visited 446 times, 5 visits …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *