أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / تفكيك شبكة للهجرة السرية و الإتجار في البشر بالعيون

تفكيك شبكة للهجرة السرية و الإتجار في البشر بالعيون

آخر تحديث :2020-07-23 21:55:56

Last updated on أغسطس 17th, 2020 at 10:47 ص

  • مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني  تفكك شبكة للهجرة و الإتجار بالبشر وعناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن العيون تعتقل شخصين متورطين

  • العلم الإلكترونيةمتابعة

ذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن العيون، وبناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت زوال يوم أمس الأربعاء، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 37 و38 سنة، أحدهما مواطن من جنسية موريتانية، وذلك للاشتباه في تورطهما في تنظيم الهجرة غير المشروعة والاتجار في البشر.

وأضاف البلاغ أن المشتبه فيهما تم توقيفهما بشارع الحزام الكبير بمدينة العيون، قبل أن تسفر عملية أمنية بمنزل يوجد بحي العودة عن ضبط 20 مرشحا للهجرة غير المشروعة، بينما مكنت عمليات التفتيش المنجزة بهذا المنزل عن حجز سيارة رباعية الدفع تستعمل في نقل المرشحين، بالإضافة إلى أربعة قوارب مطاطية وثلاثة أجهزة لتحديد المواقع، إلى جانب مجموعة من صفائح ترقيم السيارات وهواتف نقالة تستعمل في هذا النشاط الإجرامي.

و ختمت المديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيهما وُضعا تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما تتواصل الأبحاث والتحريات لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذه الشبكة الإجرامية، فضلا عن توقيف باقي المت١ورطين في نشاطها.

وأبرزت المديرية العامة للأمن الوطني أن تفكيك هذه الشبكة الإجرامية يأتي في سياق العمليات الأمنية الرامية لمكافحة ظاهرة الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر.

(Visited 2٬273 times, 1 visits today)

عن Hicham Draidi

Hicham Draidi

شاهد أيضاً

عميد شرطة يضطر لإشهار سلاحه الوظيفي بسبب عاق الوالدين

الدار البيضاء .. موظف شرطة يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص جانح

اضطر مقدم شرطة يعمل بالفرقة المتنقلة للدارجين بمنطقة أمن سيدي البرنوصي بالدار البيضاء، لاستعمال سلاحه الوظيفي، مساء يوم أمس  السبت، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف شخص يبلغ من العمر 26 سنة، من ذوي السوابق القضائية، والذي كان في حالة اندفاع قوية، وعرض أمن المواطنين وسلامة عناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *