الرئيسية / slider / تعامل ماكرون يثير ردود فعل منتقدة في مجلس الديانة الإسلامية بفرنسا

تعامل ماكرون يثير ردود فعل منتقدة في مجلس الديانة الإسلامية بفرنسا

آخر تحديث :2019-01-07 12:11:11

تعامل ماكرون يثير ردود فعل منتقدة في مجلس الديانة الإسلامية بفرنسا

  • العلم ووكالات

عبر المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية صراحة يوم  السبت الماضي، عن رفضه أن يكون في نظر الدولة الفرنسية بمثابةأهاليللجمهورية، داعيا إياها إلى التوقف عن تسييرهاالاستعماريللإسلام في فرنسا. وشجب المجلس في بيان تكليف الرئيس ماكرون لمصالح وزارة الداخلية باختيار ضيوف اجتماع خاص بشخصيات إسلامية. و أضاف المجلس أنايمانويل ماكرون رئيس الجمهورية سيجتمع يوم 7 يناير  الجاري بباريس مع شخصيات مسلمة و يبدو أن عملية اختيارهم قد أسندت لمصالح وزارة  الداخلية و قد قامت نفس المصالح باستبعاد شخصيات أخرىمؤكدة أنذلك يعيدنا إلى حقبةالإسلام الاستعماري“.

وأشار البيان، إلى أن رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، أحمد أوغراس،  احتج لدى مستشاري الرئيس ماكرونعلى عدم استشارته من أجل اقتراح مسؤولين  معروفين كذلك بتمسكهم بمصالح الديانة الإسلامية الفرنسية، ويتمتعون بتمثيل  كبير في الميدان.“.. وطلب المجلس في هذا الصدد، بأن تتم معاملة الشخصيات المسلمة وأعضائه  باحترامعلى غرار المسؤولين الآخرين لمختلف الديانات والحرص علىالمساواة في المعاملة“.

و تساءلت المنظمة الإسلامية في الأخير قائلةهناك أصحاب السترات الصفر، فهل يجب علينا وضع ستراتخضربدورنا حتى نتمكن من الجلوس إلى طاولة الجمهورية“.

تعامل ماكرون يثير ردود فعل منتقدة في مجلس الديانة الإسلامية بفرنسا
تعامل ماكرون يثير ردود فعل منتقدة في مجلس الديانة الإسلامية بفرنسا
(Visited 9 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

فرض البرلمان الأوغندي ضريبة على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث يدفع المواطن الراغب باستخدام الفيس بوك أو تويتر أو واتس آب مبلغا يعادل 19 دولارا سنويا. وقال المتحدث باسم البرلمان الأوغندي كريس أوبور، إن القانون الجديد للضريبة أقر الأربعاء وسيصبح ساريا بدءا من السنة المالية الجديدة. وأشار البرلمان إلى أن الهدف من الضريبة زيادة الدخل العام، لكن المنتقدين للقرار قالوا إنه يهدف لمنع الانتقادات للرئيس يوويري موسيفيني الذي يتربع على السلطة منذ عام 1986. وقال مسؤول كبير في وزارة المالية، إن الشركات المشغلة للإنترنت ستحصل الضريبة عن كل بطاقة ذكية تستخدم للوصول إلى أي من منصات التواصل الاجتماعي. وقال نيكولاس أوبيو وهو محام في العاصمة كمبالا يقود منظمة حقوقية محلية، "إنها وسيلة جديدة لقمع حرية التعبير.. هو أمر يُراد به القضاء على الدور المركزي المتزايد لمواقع التواصل الاجتماعي في العمل السياسي". ويستخدم 40% من سكان أوغندا البالغ عددهم 40 مليون نسمة الإنترنت، وفقا لبيانات هيئة الاتصالات الأوغندية وهي منظم الاتصالات الرسمي. ويستخدم فيسبوك وواتساب على نطاق واسع في أوغندا والعديد من الدول الإفريقية الأخرى. وتقول مؤسسة وورلد وايد ويب الدولية، إن استخدام البيانات في إفريقيا ضمن الأعلى تكلفة على مستوى العالم.

عطل مفاجىء في تطبيق واتساب.. لا صوت ولا صورة…

عطل مفاجىء في تطبيق واتساب عطل مفاجىء في تطبيق واتساب.. لا صوت ولا صورة… العلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *