أخبار عاجلة
الرئيسية / slider 2 / خبراءُ يحذرون من انتكاسة لجهود المغرب في مواجهة كورونا

خبراءُ يحذرون من انتكاسة لجهود المغرب في مواجهة كورونا

آخر تحديث :2020-07-05 12:13:25

العلم الإلكترونية: عبد الناصر الكواي

رغمَ إعلانها انتظارَ النتائج المؤقتة لعلاج كورونا خلال أسبوعين، إلا أن منظمة الصحة العالمية أكدت على حدوث طفرة في جينوم الفيروس، داعيةً الدول المتضررة منه إلى ما وصفته بـ”الاستفاقة والانخراط في المعركة”. دعوة التنبيه نفسها من تفاقم الوضع الوبائي ردّدها خبراءُ مغاربة، محذّرين من انتكاسةٍ لجهود المغرب في مواجهة الجائحة. 

وقال محمد شكيب بنجلون، رئيس مصلحة الأمراض التنفسية بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس، إنّ خطر كوفيد-19 لازال قائماً، وإن المغاربةَ أمام الإرهاصات الأولى لمواجهة موجة ثانية وإن كنا لمّا نغادر الموجة الأولى من وباء كورونا بعد، حيث صعد منحى الإصابات بشكل كبير، وهو أمر غير مطمئن، محذرا من أن استمرار هذه الوتيرة سيجعل المملكة في أفق أسبوع أمام ارتفاع في عدد الحالات الحرجة، وهذا أمر غير صحي بالمرة.

وشدد بنجلون، على أن ارتفاع أعداد مرضى كوفيد-19 المتكفل بهم في المستشفيات، يرهق الأطر الطبية والتمريضية، وسيدفع إلى استخدام كامل طاقة المستشفيات على حساب باقي المرضى، مطالبا بضرورة فرض تطبيق الإجراءات الاحترازية من كمامات وتباعد اجتماعي ونظافة شخصية بصرامة، خاصة في الوحدات الصناعية والتجارية ونحوها.

وشجب المتحدث، “الانفلات الاجتماعي” الذي يحدث ببلادنا هذه الأيام، ومن أمثلته ما تشهده المقاهي ووسائل النقل العمومي من تزاحم وعدم احترام لمسافة الأمان والوقاية الصحية، وهو ما يتطلب تفاديه تحمل المواطن، وكذا جميع مؤسسات الدولة والقطاع الخاص لمسؤولياتهم، معتبرا أن الضرورة الاقتصادية لا تبرر هذه السلوكات.

المنحى التحذيري عينه، ذهب فيه شكيب عبد الفتاح، أخصائي علم الأوبئة، الذي قال إن الوضع الوبائي في المغرب يشهد تصاعدا لعدد حالات الإصابة خاصة في البؤر الصناعية، ملاحظاً أن ارتفاع درجات الحرارة لم يسهم، كما كان يتم الترويج له، في انخفاض عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي وإنما العكس، بالنظر لخروج الناس واختلاطهم بشكل أكبر.

وربط عبد الفتاح، ارتفاع عدد الإصابات خلال الأيام الأخيرة، برفع عدد التحليلات المنجزة، داعيا إلى المرور من 20 ألف إلى 40 ألف تحليلة في اليوم، والتركيز على الوحدات الصناعية والتجارية التي تعرف اكتظاظا، مع تكثيف مراقبتها لأنها تحتضن العدد الأكبر للإصابات.

وحذّر الخبير ذاته، من ارتفاع عدد الحالات الحرجة في مستشفيات المملكة، الذي مر من 5 إلى 20 حالة، في ظل تجاوز عدد الحالات النشيطة لأربعة آلاف، موضحاً أن استمرار هذا العدد في التصاعد من شأنه خلق ضغط كبير على المستشفيات خاصة في المدن الكبيرة، مما سيؤثر سلبا على الخدمات الطبية الموجهة لأصحاب الأمراض الأخرى، وأيضا هناك الإرهاق الذي طال العاملين في القطاع الصحي منذ 5 أشهر.

وقال مايك رايان، رئيس برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، إنه ليس من الحكمة التكهن بموعد يصبح فيه لقاح كورونا جاهزا للتوزيع على نطاق واسع. وأضاف في مؤتمر صحافي، أنه في حين قد تظهر فعالية أحد اللقاحات بحلول نهاية العام الحالي، غير أن السؤال المطروح هو متى يمكن إنتاجه بكميات كبيرة.

وأودى فيروس كورونا المستجدّ حتى الآن، بحياة أزيد من 522 ألف شخص، من بين أكثر من 11 مليون مصاب.

(Visited 69 times, 1 visits today)

عن عبد الناصر الكواي

عبد الناصر الكواي

شاهد أيضاً

حادث مفجع.. 12 وفاة وعديد الاصابات في انقلاب حافلة بأكادير

حادث مفجع.. 12 وفاة وعديد الاصابات في انقلاب حافلة بأكادير

حادث مفجع.. 12 وفاة وعديد الاصابات في انقلاب حافلة بأكادير   العلم الإلكترونية: الحبيب اغريس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *