أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / بعد قرار المغرب إغلاقها.. مدارس “غولن” ترّد: نلتزم بالقوانين المحلية

بعد قرار المغرب إغلاقها.. مدارس “غولن” ترّد: نلتزم بالقوانين المحلية

آخر تحديث :2017-01-06 23:40:27

Last updated on يناير 8th, 2017 at 11:47 ص

بعد قرار المغرب إغلاقها.. مدارس “غولن” ترّد: نلتزم بالقوانين المحلية وليست لدينا إيديولوجية معارضة

  • العلم الإلكترونية: سي ان ان

ردت مجموعة مدارس “محمد الفاتح” التي قرّرت السلطات المغربية إغلاقها بدعوى نشرها لفكر حركة الخدمة التركية ومؤسسها فتح الله غولن، بأنها لا تتبع أيّ إيديولوجيات معارضة، بل تلتزم بالقوانين المغربية والمناهج العلمية المتبعة بالبلاد.

وقال بيان صادر عن المجموعة، وقعته الأطر الإدارية والتربوية وجل العاملين بها، اليوم الخميس، إن مقرراتها مغربية مئة بالمئة، وليست لها أيّ علاقة بأشخاص يوجدون خارج المغرب، وأشار البيان إلى أن شعار المؤسسة هو “الله، الوطن، الملك” وهو الشعار ذاتها للمملكة المغربية.

وقرّرت الداخلية المغربية إغلاق المجموعة التركية، بمبرّر قيامها باستغلال “الحقل التعليمي والتربوي للترويج للترويج لإيديولوجية جماعة الخدمة ومؤسسها فتح الله غولن، ونشر نمط من الأفكار يتنافى مع مقومات المنظومة التربوية والدينية المغربية”، وفق ما نقله بيان أمس الخميس.

وتابعت المجموعة التركية أن التلاميذ المغاربة “ينشدون بداية كل أسبوع النشيد الوطني، ممّا يدّل على التزام المؤسسة باحترام واتباع القانون المغربي”، كما أن الأطر التربوية العاملة بها “لا تقبل أيّ مزايدة على وطنيتها”، في “تعمل في إطار المرجعية المغربية”.

وبدأت مجموعة مدارس محمد الفاتح العمل بالمغرب منذ 1994، وقد سبق للقائم بأعمال السفارة التركية في الرباط أن صرح بأن جماعة فتح الله غولن التي يتهمها رجب طيب أردوغان بتدبير محاولة الانقلاب، تملك مؤسسات في المغرب، مشيرًا إلى أن أنقرة اتصلت بالخارجية المغربية وقدمت لها معلومات بهذا الصدد.

رجب طيب أردوغان وفتح الله غولن
رجب طيب أردوغان وفتح الله غولن
(Visited 20 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

العرائش.. عقوبات ثقيلة في حق 4 أشخاص متهمين في قضية الابتزاز الإلكتروني

بعد عملية نوعية و تدخل ناجح لعناصر الدرك الملكي التابع للمركز الترابي خميس ساحل بإقليم العرائش يوم العاشر من شتنبر 2020 أثناء مزاولة مهامهم بإحدى السدود القضائية حيث لاحظ أحد العناصر الأمنية وجود شخص عشريني يركب المقاعد الخلفية لإحدى سيارات الاجرة الصنف الأول حيث استفسروه عن عدم ارتدائه الكمامة وطالبوه ببطاقته الوطنية حيث مكنهم من نسخة فقط مصورة بالألوان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *