أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / بعد حملة “زيرو ميكا”.. ترويج الأكياس البلاستيكية بأسعار مضاعفة

بعد حملة “زيرو ميكا”.. ترويج الأكياس البلاستيكية بأسعار مضاعفة

آخر تحديث :2016-09-14 10:04:12

في الوقت الذي صادقت فيه الحكومة على ترسانة من القوانين الزجرية التي يتم تطبيقها في حق مستعملي الأكياس البلاستيكية أو مصنعيها تفاعلا مع تنزيل حملة “زيرو ميكا”، شهدت أثمنة هذه الأخيرة ارتفاعا صاروخيا مع حلول عيد الأضحى المبارك.

وأصبحت “الميكا” الممنوعة، تروج بقوة وبشكل علني بجميع الأسواق المغربية، حيث وصل ثمن الكيلوغرام الواحد من الأكياس البلاستيكية حسب ما لاحظ موقع “استقلال.انفو” قبل حلول العيد الذي يكثر فيه استعمال هذه الأكياس إلى 60 درهم في حين وصل ثمنها حاليا إلى 80 درهم، وذلك في الوقت الذي كان ثمن الكيلوغرام الواحد  للأكياس البلاستيكية قبل حملة “زيرو ميكا” لا يتجاوز 20 درهما.

وعلى سبيل المثال أكد مجموعة من سكان مدينة البيضاء وأصحاب محلات البقالة والتجار والباعة متجولون لموقع “استقلال.انفو”، أنهم لم يجدوا بديلا عن “الميكا” إلى حدود الساعة، وهو ما اضطرهم إلى اقتنائها بالرغم من ارتفاع أثمنتها في الأسواق، وبالرغم من صدور قانون يمنعها، حيث يتم ترويجها أمام أعين السلطات التي لا تنام .

وأبرز السيد البدراوي بائع للخضر والفواكه بأحد الأسواق الشعبية بالعاصمة الاقتصادية للمملكة،   أنه وبمعية بعض الباعة يضطرون إلى زيادة بعض السنتيمات إلى أثمنة الفاكهة والخضر لاسترجاع المبالغ الإضافية التي باتت تستنزفها الأثمنة المرتفعة للأكياس البلاستيكية.ّ

أما بائعو الدجاج و بائعو الأسماك، فسجلوا أن “الميكا” حاضرة بقوة ولا بديل عنها حاليا بالنسبة إليهم، وفي هذا السياق يؤكد السيد العلالي  أنه في غياب أكياس بديلة،فإن هؤلاء  لن يتمكنوا من بيع بضاعتهم إلى الزبناء الذين في الغالب يكونون من عابري السبيل .

والواقع أن “الميكا” التي خرجت من الباب دخلت  من النافذة بأسعار خيالية، حيث يلاحظ أنها تروج بحرية في جل المدن المغربية، رغم قرار منعها، حيث يتضح أن الحكومة أنفقت أموالا عمومية طائلة في حملتها الفاشلة، وتجاهلت عودة الأكياس البلاستيكية بطرق مختلفة إلى الأسواق وبأسعار  مضاعفة، وهو ما يجعل المواطنين تحت رحمة أباطرة صناعة “الميكا”.

(Visited 23 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

أكادير.. انطلاق برنامج ” جامعات التكوين النظري والتطبيقي.

في بلاغ لها أعلنت الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة – أزطا امازيغ، في إطار مشروع "من اجل مقاربة ترابية لتعزيز الحقوق الفردية والجماعية لشباب جهة سوس ماسة" عن انطلاق برنامج "جامعات التكوين " لفائدة 60 شابا وشابة ينتمون الى مختلف الديناميات الجماعية، المؤسساتية، السياسية، الجمعوية، الإعلامية والتنموية، بكل من مدن اكادير، انزكان ايت ملول، وتزنيت، وتارودانت وطاطا وذلك بمركز الاصطياف التابع لجمعية الأعمال الاجتماعية للمكتب الوطني للكهرباء (COS-ONE) ابتداء من يوم الجمعة 25 إلى يوم الأربعاء 30 شتنبر 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *