أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / النيابة العامة بوجدة تتابع نشطاء حراك جرادة الأخير تحت تدابير الحراسة النظرية

النيابة العامة بوجدة تتابع نشطاء حراك جرادة الأخير تحت تدابير الحراسة النظرية

آخر تحديث :2020-07-19 11:16:47

Last updated on أغسطس 17th, 2020 at 10:48 ص

النيابة العامة بوجدة تتابع نشطاء حراك جرادة الأخير تحت تدابير الحراسة النظرية

إجراء محاكمة فورية و تحديد تاريخ الجلسة الثانية من المحاكمة مع منع حضور ممثل دفاع المتهمين للترافع كان العنوان الأبرز في هذه القضية

العلم الالكترونية – هشام الدرايدي

اعتقلت الشرطة القضائية بمدينة جرادة يوم الأحد الماضي  4 نشطاء كانوا متواجدين بحراك جرادة الأخير، أثناء تطبيق الحكومة المغربية الحجر الصحي على كل المدن المغربية خلال فترة حالات الطوارئ الصحية بالبلاد، وقد تم اقتياد المعتقلين. الاربعة الى مخفر الشرطة بمدينة وجدة لوضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة لمحكمة الاستئناف، على خلفية الاحتجاج الذي نُظم له بعد تشييع جنازة  أحد الشباب الذي توفي بالسندريات بجرادة.


جريدة العلم أجرت اتصالا هاتفيا بالاستاذة المحامية «فاطمة بنعزة» ممثلة الدفاع عن المعتقلين الاربعة لمعرفة مزيد من التفاصيل بخصوص ملف المتابعة في حق هؤلاء الشباب، التي أكدت للجريدة أن فترة الاعتقال دامت 4 أيام  الى حين تقديمهم على خلفية حراك جرادة الأخير أمام أنظار الوكيل العام بمدينة وجدة، و يشمل الأمر 3 نشطاء سبق لهم أن توبعوا و حوكموا في ملف حراك جرادة قبل الاخير، و شاب رابع لم يشارك قبل مطلقا في اي حراك او تجمهر حسب ذات المتحدث.

و تضيف الاستاذة «فاطمة بنعزة» من خلال تصريحها أن النيابة العامة أمرت باطلاق حملة اعتقالات واسعة في حق الاشخاص الذين شاركوا في هذا الحراك و التحقيق معهم، و لازالت مستمرة لحد الان، في حركة استباقية لمنع خروج الساكنة الى الشوارع، كما قررت متابعة الشباب الاربعة في حالة اعتقال، كمحركين رئيسيين للحراك في هذا الملف، من أجل التحريض و التجمهر و خرق حالة الطوارئ،  كما تمت متابعتهم يوم الاربعاء 15 يوليوز 2020 باجراء محاكمة فورية، دون السماح لهيئة الدفاع حضورها، ونسبت اليهم التهم التالية حسب صك الاتهام الذي وجهته النيابة العامة للمتابعين أثناء المحاكمة الفورية:

1- المساهمة في تنظيم مظاهرة غير مصرح بها.

2- عدم التقيد بالأوامر و القرارات الصادرة عن السلطات العمومية في منطقة أعلنت فيها حالة الطوارئ الصحية.

3- تحريض الغير على مخالفة القرارات المذكورة بواسطة الخطب و الصياح في أماكن عمومية وبواسطة وسائل إلكترونية.

4- التحريض على جنح كان لها مفعول فيما بعد بواسطة الخطب و الصياح و بوسائل إلكترونية في أماكن عمومية.

وقد قررت المحكمة في جلسة محاكمتها الفورية في حدود الساعة السادسة مساء من يوم الاربعاء، تأجيل الملف أسبوعين الى جلسة يوم الاثنين بعد المقبل 27 يوليوز 2020، مع الاحتفاظ بالمتابعين رهن الاعتقال.

(Visited 3٬074 times, 1 visits today)

عن Hicham Draidi

Hicham Draidi

شاهد أيضاً

وزارة الطاقة والمعادن والبيئة تدحض ما جاء في وسائل الإعلام من مغالطات حول مشروع جرف رمال البحر قبالة جماعة الساحل بإقليم العرائش

وزارة الطاقة والمعادن والبيئة تضحد ما جاء في وسائل الإعلام من مغالطات حول مشروع جرف رمال البحر قبالة جماعة الساحل بإقليم العرائش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *