أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / المغرب يقتني مقاتلات متطورة من نوع F-16 الجديدة

المغرب يقتني مقاتلات متطورة من نوع F-16 الجديدة

آخر تحديث :2018-05-25 14:25:04

المغرب يقتني مقاتلات متطورة من نوع F-16 الجديدة

 

كشفت مجلة هولندية متخصصة في المجال العسكري عن استعداد المغرب لاقتناء مقاتلات “فالكون” من طراز 16 F- لتعزيز قدراته العسكرية.

وأبرزت المجلة أن الصفقة الجديدة تتضمن 12 طائرة مقاتلة من طراز V16-F ذات المقعد الواحد، التي تعدّ من مقاتلات الجيل الرابع، ويطلق عليها “الصقر المقاتل” و”التنين”، لتضاف بذلك إلى 23 مقاتلة من النوع نفسه التي تتوفر عليها القوات الملكية الجوية حاليا.

وأفادت المجلة بأن جميع المقاتلات التي يستخدمها الجيش المغربي من صنع أمريكي، في حين تتلقى الجزائر معداتها العسكرية الثقيلة من روسيا.

ووفق تقارير إعلامية، فقد سبق أن عبرت كل من الجزائر وإسبانيا عن قلقهما من طلب المغرب من واشنطن دفعة من 12 طائرة من مقاتلات “إف 16” الجديدة.

من جهة أخرى، صنف تقرير صادر عن مؤسسة “مو إبراهيم للحكامة” المغرب ضمن 16 دولة أفريقية الأكثر إنفاقا على الجيش والأمن، حيث حلت المملكة في الرتبة التاسعة، بنفقات تعادل 3.2 في المئة من الناتج الداخلي الإجمالي. 

وأشار التقرير المعنون بـ”الخدمات العامة في أفريقيا 2018″، إلى أن الدول الأفريقية الـ16 نفقاتها أعلى من المتوسط الأفريقي، الذي يعادل 1.2 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي. 

وتصدرت ليبيا الترتيب بما يعادل 7.8 في المئة من الناتج الإجمالي، تلتها الكونغو بـ7 في المئة، ثم الجزائر بـ6.7 في المئة، وموريتانيا بـ4.1 في المئة، ونامبيا بـ3.9 في المئة. 

وكشف التقرير أن أفريقيا هي القارة الأقل إنفاقا على الجيش والأمن على الصعيد العالمي، مشيرا إلى أن الميزانية الموحدة للدفاع الأفريقي بلغت سنة 2016، 39.2 مليار دولار.

العلم الإلكترونية – عربي21

المغرب يقتني مقاتلات متطورة من نوع F-16
المغرب يقتني مقاتلات متطورة من نوع F-16 الجديدة
(Visited 29 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

خمس نقابات تعليمية تقرر خوض إضراب وطني لأسبوع كامل قابل للتمديد الشهر المقبل

حكومة العثماني في عين العاصفة.. خمس نقابات تعليمية تقرر خوض إضراب وطني لأسبوع كامل قابل للتمديد الشهر المقبل

خمس نقابات تعليمية تقرر خوض إضراب وطني لأسبوع كامل قابل للتمديد الشهر المقبل حكومة العثماني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *