أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / اللوبي الانفصالي يستبق تغييرات هامة بقيادة الأمم المتحدة لممارسة الضغط على المغرب

اللوبي الانفصالي يستبق تغييرات هامة بقيادة الأمم المتحدة لممارسة الضغط على المغرب

آخر تحديث :2017-02-23 18:22:00

Last updated on فبراير 25th, 2017 at 01:06 ص

اللوبي الانفصالي يستبق تغييرات هامة بقيادة الأمم المتحدة لممارسة الضغط على المغرب

  • العلم: رشيد زمهوط

تحسبا لتغيير وشيك لعدة مسؤولين كبار بالدائرة الضيقة المحيطة بالأمين العام الجديد للأمم المتحدة  انطونيوغوتيريس وعلى رأسهم مساعد الأمين العام الاممي المكلف ببعثات حفظ السلام، هيرفي لادسوس  ضغطت الاورغواي العضو غير الدائم بمجلس الامن مجددا  بقوة من أجل أن يلتئم أعضاء الجهاز التنفيذي الأممي في جلسة مغلقة للنظر في ملف الصحراء بحضور المسؤول الاول عن قسم عمليات حفظ السلام بالأمم المتحدة لادسوس الذي سيقدم بيانات حول الوضع بالصحراء قبل أن يسلم منصبه نهاية الشهر الجاري لخلفه الدبلوماسي الفرنسي جان بيير دولاكروا  المقرب من المغرب.

اللوبي الانفصالي داخل مجلس الامن الدولي والذي تمكن من فرض مناقشة نقطة لم تكن مدرجة بالبرنامج الرسمي لجلسات الشهر الجاري يسعى الى استباق تعيين دي لاكروا وعدة مسؤولين أمميين لا يسايرون  الانفلاتات المسجلة على بان كي مون في ملف نزاع الصحراء طيلة فترة ولايته, بمحاولة استصدار توصية من مجلس الامن لدفع  المغرب الى التراجع عن تحفظاته تجاه عناصر محسوبة على بعثة المينورسو والقبول بعودة سريعة ودون شروط مسبقة لكامل قوامها الاداري والعسكري.

على أن  جميع المؤشرات وعلى الرغم من كل مناورات اللوبي الموالي للطروحات الانفصالية تصب في إتجاه  ترجيح كفة المغرب.

فالأمين العام الجديد, الذي يعي عن خبرة وتجربة المطبات المحيطة بالمشروع الانفصالي ويدرك الحقائق والاوهام المؤسسة له بصحراء لحمادة, غير متحمس  لانفاق المزيد من أرصدة المنظمة الاممية لتسديد مصاريف متزايدة لبعثات الحفاظ على الامن المتفرقة في أرجاء المعمور وهو أيضا يتعامل  على الارجح بمنطق براغماتي ومكيافيلي مع ملف النزاع  المفتعل بالصحراء ولايريد أن يرهنه بحسابات تتعدى الحدود المؤطرة لقرارات مجلس الامن ذات الصلة به.

ومن هذا المنطلق تبدو محاولات العواصم الدائرة في فلك الجزائر وفنزويلا دفع مجلس الامن لمزيد من الضغط  على المملكة مجرد ورقة فاشلة الغرض الحقيقي منها هو فك العزلة الخانقة حول قيادة الرابوني التي ما فتئت  تفقد المزيد من هوامش التحرك والتأثير وبات مشروعها اللقيط يتفتت على صخرة المكاسب المغربية المسترسلة.

قيادة الرابوني سارعت بدورها  قبل أيام  لتوجيه تهديد مبطن جديد لمجلس الامن مفاده امكانية انفلات الوضع بمنطقة الكركرات في حالة عدم اتخاذ قرار محرج للرباط.

اللوبي الانفصالي يستبق تغييرات هامة بقيادة الأمم المتحدة لممارسة الضغط على المغرب
اللوبي الانفصالي يستبق تغييرات هامة بقيادة الأمم المتحدة لممارسة الضغط على المغرب
(Visited 5 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

مدريد تدعو رعاياها إلى مغادرة مخيمات تندوف والجزائر تترنح وتغرق في مستنقع رمال الرابوني

مدريد تدعو رعاياها إلى مغادرة مخيمات تندوف والجزائر تترنح وتغرق في مستنقع رمال الرابوني

مخيمات تندوف مدريد تدعو رعاياها إلى مغادرة مخيمات تندوف والجزائر تترنح وتغرق في مستنقع رمال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *