الرئيسية / slider / الفساد المالي والإداري والأخلاقي يطيح برئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية

الفساد المالي والإداري والأخلاقي يطيح برئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية

آخر تحديث :2019-10-10 20:19:18

الفساد المالي والإداري والأخلاقي يطيح برئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية

ارتياح عميق وسط أطر ومستخدمي تعاضدية موظفي الإدارات العمومية بعد سنوات من العبودية والاضطهاد والتحرش الجنسي 

الفساد المالي والإداري والأخلاقي يطيح برئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية
عبد المولى عبد المومني

 

 

  • العلم: نعيمة الحرار

 

هي نهاية مشوار طويل من الفساد والشطط في استعمال السلطة واستغلال المنصب الإداري، مشوار عبد المولى عبد المومني الذي جاء للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بالمغرب منذ 2009 خلفا لسابقه الشهير محماد الفراع الذي يخضع لاطول محاكمة في جرائم الأموال.

 

 حيث أعلنت وزارة الشغل والادماج المهني صبيحة الأربعاء في بلاغ موجه إلى كافة المنخرطين وأعضاء المجلس الإداري والمندوبين والمستخدمين وجميع المتعاملين مع التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بالمغرب أنه تم بموجب القرار المشترك لوزير الشغل والادماج المهني ووزير الاقتصاد والمالية الصادر في 5 من صفر 1441 (4 أكتوبر 2019)، إسناد السلطات المخولة للمجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بالمغرب إلى أربعة متصرفين مؤقتين.

 

وأكدت الوزارة في بلاغها الذي تتوفر “العلم” على نسخة منه، أنه تقرر إسناد السلطات المخولة للمجلس الإداري للتعاضدية إلى أربعة متصرفين مؤقتين، يعهد إلى كل واحد فيما يخصه، بإجراء انتخابات جديدة في ظرف ثلاثة أشهر، والسهر على التسيير العادي لشؤون هذه التعاضدية إلى حين تنصيب الأجهزة المسيرة الجديدة مع الحرص على ديمومة الخدمات المقدمة للمنخرطين وذويهم بشكل عادي، مؤكدة أن هذا القرار تم طبقا لمقتضيات الفصل 26 من الظهير الشريف رقم 1.57.187 الصادر في 24 من جمادى الآخرة 1383 (12 نونبر 1963) بسن النظام الأساسي للتعاون المتبادل..

 

ونبهت الوزارة  المجلس الإداري الى تجميد عمله حيث اكد البلاغ انه لا يحق لهم التصرف باسم التعاضدية المذكورة، ابتداء من يوم الاثنين 07 أكتوبر 2019، مشددة على أن التعاضدية “لا تتحمل أي مسؤولية في حالة التعامل معهم بصفة مباشرة أو غير مباشرة”.

 

ولمزيد من المعلومات حول هذه الإطاحة  اتصلت “العلم” بمولاي ابراهيم العثماني الكاتب الوطني لمناديب  التعاضدية التابع للاتحاد العام للشغالين بالمغرب ، الذي اكد في تصريح ل”العلم” ان قرار الوزارة بتطبيق الفصل 26 من القانون المنظم للتعاضدية كان منتظرا قبل هذا الأوان، وذلك امام حجم الفساد الذي ساد بشكل واسع داخل التعاضدية وشمل جميع المجالات المالية والإدارية والقانونية وحتى الأخلاقية، حيث كان من المفروض ان يتم تطبيق هذا الفصل في 2013 ولكن وزير الشغل السابق امتنع حيث لم يتجاوب مع وزير المالية آنذاك اعتبارا لما عرفه تدبير التعاضدية من انزلاقات وخروقات خطيرة كانت ستضع حدا لفساد عبد المولى عبد المومني في ذلك الحين وان لا يمتد فساده ويصل الى ما وصل اليه اليوم. بازی های آنلاین را در سایت بازی های کلیدی با کل خانواده بازی کنید

 

 مشيرا الى ان فساد هذا الأخير تجاوز فساد عهد سابقه  الفراع ، حيث تضررت مالية التعاضدية بشكل خطير وعانت الشغيلة من سوء المعاملة والاستبداد والتحرش، وملف الموظفة خديجة العبادي احدى ضحاياه  ما يزال يروج امام القضاء، وامام كل هذا كاتب وزير التشغيل وزير المالية في بداية شهر يناير 2019 طالبا منه تطبيق الفصل 26 مضمنا الرسالة 275 خرقا قانونيا مثبتا بالحجة والدليل ، وللتأكد  من حجم وخطورة هذه الخروقات أحال وزير المالية الملف على لجنة افتحاص مستقلة (لاكابص) حيث قامت بعملية تفتيش دامت 3 اشهر كاملة داخل دهاليز التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بالمغرب، وذلك بالرغم من العراقيل التي وضعها عبد المومني امام هذه اللجنة حتى لا تتمكن من الملفات المشبوهة، الا انها استطاعت اثبات وضبط اختلالات مالية وقانونية خطيرة ضمنتها تقريرا مفصلا من 300 صفحة، يقول المسؤول النقابي ، وتمت إحالة التقرير على وزير المالية مصحوبا باقتراح حل اجهزة التعاضدية وتطبيق الفصل 26. 

 

واكد مولاي إبراهيم العثماني  في تصريحه ل”العلم” ان قرار العزل  الذي تم تنفيذه اليوم خلف ارتياحا لا يمكن وصفه وسط شغيلة التعاضدية بعد سنوات من  الاستبداد ، مشيرا الى ان المكتب النقابي التابع للاتحاد العام انتفض امام هذا الفساد ولم يلزم الصمت بل واجهه، واليوم نتلقى ونتبادل التهاني بسقوط رأس آخر من رؤوس الفساد التي اذاقت موظفات وموظفي التعاضدية الامرين من خلال الطرد التعسفي والتنقيلات التعسفية والتحرش الجنسي والتوظيفات المشبوهة والتمييز وغيرها من أساليب العبودية ومطاردة من يلجأ للقضاء عبر توظيف محامين من مالية التعاضدية للقضاء على كل أمل في تغيير أو استصدار أي حق من هذا الفاسد..

(Visited 2 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

الأمير مولاي رشيد يحضر بطوكيو حفل شاي أقامه إمبراطور اليابان بمناسبة اعتلائه العرش

الأمير مولاي رشيد يحضر بطوكيو حفل شاي أقامه إمبراطور اليابان بمناسبة اعتلائه العرش

الأمير مولاي رشيد يحضر بطوكيو حفل شاي أقامه إمبراطور اليابان بمناسبة اعتلائه العرش   (Visited …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *