أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / الرياضي: الأمن “تبورد” على النساء أمام البرلمان..وحنا ما مفاكينش!

الرياضي: الأمن “تبورد” على النساء أمام البرلمان..وحنا ما مفاكينش!

آخر تحديث :2017-07-10 13:56:57

Last updated on يوليو 11th, 2017 at 06:08 م

الرياضي: الأمن “تبورد” على النساء أمام البرلمان..وحنا ما مفاكينش!

  • العلم الإلكترونية

قالت خديجة رياضي، الرئيسة السابقة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان إن رجال الأمن “تبوردو” على مسيرة النساء من أجل دعم الريف.

وعادت الرياضي، في تدوينة تم تداولها على فيسبوك، إلى وقائع الإعتداء على مسيرة “نساء مغربيات واقفات ضد الاعتقال السياسي” أول أمس السبت، مؤكدة أن رجل الأمن الذي قاد التدخل لم يطلب من المتظاهرات الإنصراف بمكبر الصوت، كما هو مفترض قانونا، بل أعطى أوامره مباشرة للبدء في الركل والسب بدون رحمة ولا شفقة، مضيفة “مزعف .. من الأول دخل للمعقول”.

وتابعت الرياضي بأن قائد التدخل كان ينهر رجال الأمن الذين معه إذا ما تهاونوا في الضرب بالقول “يلاه اخدموا معانا شوية .. تحرك الله يخليها خدمة”، مضيفة “كانو تيديرو بحال التبوريضة. هي التبوريضة نيت، غير ما فيهاش الباروض. وتبوريضة حتى بالمفهوم السياسي. تبورضو علينا”.

المتحدثة ذاتها قالت إنه لم يعد لمسار الإنصاف والمصالحة الذي خاضه المغرب من معنى، وأضافت بلغة ساخرة بأن الدولة تقول للمغاربة “شكون قال لك حنا مصالحين؟. باقين عديان ! وتيعاملونا تعامل العديان ما تبغيه لعدوك، كيف تيقولو المغاربة”.

وقالت الرياضي إن التدخل يأتي كإعلان “برنامج” العمل “الزرواطي” للوالي الجديد لجهة الرباط، محمد مهيدية “باش نعرفوا راسنا معامن”، بحسب تعبيرها.

وختمت المتحدثة كلامها بالإشارة إلى إحدى الفتيات التي قالت للصحفيين أنها “تخلعت حيت البوليس تيضربو الناس ، تيضربو الناس كاملين”، ومن بعد قالت ” أنا ملي غتكبر غانعاقبهم… يالاه”، الرياضي قالت إن “الحساب جاي جاي والعقاب لا مفر، المهم حنا مامفاكينش والصغار مامسامحينش”.

وكانت قوات الأمن، قد فرقت بعنف مظاهرة سلمية نظمها نشطاء تضامنا مع معتقلي حراك الريف، خلفت مجموعة من الضحايا من المحتجين الذين تعرضوا لجروح متفاوتة الخطورة، من بينهم شخصيات حقوقية معروفة، بالإضافة إلى اعتداء على المصور الصحفي أحمد راشيد.

(Visited 14 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

العلاقات بين الرباط ومدريد تزداد متانة وتطورا رغم مكائد اللوبي الانفصالي

تحسن العلاقات الثنائية المغربية - الإسبانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *