أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / الرئاسة الجزائرية تختار التصعيد ضد المغرب: تصف القنصل المغربي بوهران بضابط مخابرات.. وهذا رد وزير الخارجية المغربي

الرئاسة الجزائرية تختار التصعيد ضد المغرب: تصف القنصل المغربي بوهران بضابط مخابرات.. وهذا رد وزير الخارجية المغربي

آخر تحديث :2020-06-09 19:56:00

الرئاسة الجزائرية تختار التصعيد ضد المغرب

تصف القنصل المغربي بوهران بضابط مخابرات.. وهذا رد وزير الخارجية المغربي

 

الرئاسة الجزائرية تختار التصعيد ضد المغرب تصف القنصل المغربي بوهران بضابط مخابرات.. وهذا رد وزير الخارجية المغربي
القنصل العام للمملكة المغربية بوهران السيد أحرضان بوطاهر

العلم: الرباط

اختارت السلطات الجزائرية التصعيد في علاقاتها مع المغرب بأن انتدبت هذه المرة المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الجزائرية لإطلاق العنان لتصريحات غير مسؤولة وتفتقد إلى أبسط شروط اللياقة والاحترام، معتمدة على الافتراءات والكذب.

فقد تفاجأ الراي العام في المغرب لمضامين التصريح الذي أدلى به المتحدث الرسمي للرئاسة الجزائرية المسمى بلعيد محمد أوسعيد الذي ادعى فيه أن الأسباب الحقيقية وراء طرد القنصل المغربي بوهران تتمثل في أن “القنصل المغربي ضابط مخابرات مغربي تم تعيينه في وهران لأغراض أخرى”.

وأضاف “أن الجزائر طلبت بسحب القنصل المغربي لأنه تجاوز حدود اللياقة والأعراف الديبلوماسية، ولأننا علمنا أنه ضابط مخابرات عين في وهران لأسباب أخرى”.

الرد المغربي لم يتأخر، حيث سرعان ما نشرت وكالة المغرب العربي للأنباء تصريحا لوزير الخارجية المغربي السيد ناصر بوريطة عبر فيه عن استغراب المغرب لهذه التصريحات التي وصفها بالخطيرة، وأوضح أن القنصل المغربي بوهران إطار بوزارة الخارجية المغربية طيلة 28 سنة وشغل خلال مساره المهني العديد من المسؤوليات بوزارة الخارجية و في الخارج، مؤكدا أن استدعاء القنصل المغربي كان بقرار من وزارة السلطات المغربية.

و المثير في تصريحات المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الجزائرية أن السلطات الجزائرية لم تتفطن للصفة المزعومة للقنصل المغربي إلا بعد ما طرأ الحادث الأخير الذي تمثل في نشر فيديو وصف بالمفبرك للقنصل وهو يصف الدولة الجزائرية بدولة عدو، في حين كانت قبل ذلك لا تعلم بهذه الصفة، مما يؤكد أن السلطات الجزائرية أحرص ما تكون على جر السلطات المغربية إلى أزمة جديدة.

(Visited 502 times, 2 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

الدار البيضاء تحتل الرتبة الثانية عربيا

احتلت العاصمة الاقتصادية الرتبة الثانية في العالم العربي كأكثر المدن العربية مراقبة بالكاميرات، وجاءت مباشرة بعد العاصمة العراقية بغداد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *