الرئيسية / slider / الدكتور نزار بركة ينبه الحكومة إلى تداعيات كورونا على الأجراء ويُعَزِّي جُلَّ الأسر التي فقدت أحد أفرادها بسبب هاته الجائحة

الدكتور نزار بركة ينبه الحكومة إلى تداعيات كورونا على الأجراء ويُعَزِّي جُلَّ الأسر التي فقدت أحد أفرادها بسبب هاته الجائحة

آخر تحديث :2020-04-09 18:50:00
اجتماع اللجنة المركزية لحزب الاستقلال بالجديدة برئاسة الدكتور نزار بركة يتدارس لموضوع «المرأة والمناصفة»
الأمين العام لحزب الاستقلال الدكتور نزار بركة

الدكتور نزار بركة ينبه الحكومة إلى تداعيات كورونا على الأجراء ويُعَزِّي جُلَّ الأسر التي فقدت أحد أفرادها بسبب هاته الجائحة


أزيد من 700 ألف أجير في بيوتهم بعد إغلاق أبواب العديد من المعامل والمؤسسات الانتاجية

الحكومة مطالبة بوضع برامج تكوينية وتأهيلية في التكنولوجيات الحديثة عن بعد وبالمجان لفائدة الأجراء


العلم: بدر بن علاش

أوضح الدكتور نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال أن جائحة فيروس “كورنا” التي تجتازها البلاد، حكمت على أزيد من 700 ألف أجير وأجيرة بالبقاء في منازلهم، بعدما أغلقت، أبواب العديد من المعامل والمؤسسات الانتاجية، مضطردة، تعمل في مجالات متعددة كالصناعة، والصناعة التقليدية، والنقل، والسياحة، التجارة، زد عليهم العاملين في الكثير من المهن الحرة.

رقم، يضيف الأمين العام، سيتجاوز بكثير المليون فرد، إذا ما أضيف له الأشخاص الذين كانوا يشتغلون بشكل مستقل، وفي القطاع غير المنظم، وبالتالي هناك اليوم كتلة مهمة من المواطنين في بيوتهم لا خيار لهم سوى الترقب و الانتظار لما ستؤول إليه أوضاعهم مستقبلا. 

وشدد الدكتور نزار بركة أن الحكومة مطالبة لتحمل مسؤوليتها تجاه هذه الفئات الاجتماعية الأساسية، وتعمل على منح كل أجير وأجيرة، وكل عامل وعاملة، والموظفين، والمستقلين بأعمالهم، فرصة تطوير مؤهلاتهم التقنية، بغية تقوية مهاراتهم وقدراتهم، ويتحكموا في اللغات الحية، وأن يخرجوا من الأمية الرقمية، وأن يتقنوا التكنولوجيات الحديثة، وهو ما لن يتحقق إلا إذا وضعت الحكومة برامج تكوينية وتأهيلية عن بعد، وبالمجان في هذه المجالات الأساسية، في زمن زادت فيه الحاجة للرقمنة و الاعلاميات.

وهكذا عند الخروج من هذه الأزمة بأقل ضرر بإذن الله، يستطرد الأمين العام، بفضل القرارات الحكيمة والاستباقية لجلالة الملك محمد السادس، وكذلك تعبئة السلطات العمومية، وتضامن والتزام الشعب المغربي، سيجد هؤلاء الموطنات والمواطنين، أن قدراتهم الشخصية، قد زادت و تطورت، وبالتالي سيتمكنوا من الحفاظ على مناصب عملهم، أو يجدوا فرص أخرى في عمل جديد، كما سيؤدي ذلك أيضا إلى تحسين انتاجيتهم، وإلى اسهامهم في مسيرة البلاد في مجال الإصلاح والتقدم والتطور في إطار نموذج تنموي جديد الذي أصبح ضرورة ملحة لتجاوز الاشكاليات التي كانت مطروحة ما قبل وباء كورونا، وفي نفس الوقت امكانية مواجهة تداعيات هذه الأزمة الصحية.

ولم يفت الدكتور نزار بركة التعبير عن مشاعر مواساته القلبية، وتعازيه الحارة للأسر المغربية التي فقدت أحد أفرادها أو قريب لها نتيجة هذه الجائحة، ومتمنيا أيضا الشفاء العاجل لكافة المصابين ولكل المرضى.  

(Visited 148 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

7 حالات متعافية من فيروس كورونا

مستشفى مولاي عبد الله بسلا يودع آخر حالة شفاء من كورونا

إداريو المستشفى الإقليمي مولاي عبد الله بسلا أعلنت المديرية الجهوية للصحة لجهة الرباط سلا القنيطرة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *