أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / البوليساريو تهاجم فرنسا وتكذب على الولايات المتحدة الأمريكية بالوكالة

البوليساريو تهاجم فرنسا وتكذب على الولايات المتحدة الأمريكية بالوكالة

آخر تحديث :2017-05-03 15:04:45

Last updated on مايو 4th, 2017 at 06:18 م

البوليساريو تهاجم فرنسا وتكذب على الولايات المتحدة الأمريكية بالوكالة

الجزائر لم تع بعد أن القرار الأممي كشف للعالم الأخطاء الفظيعة للانفصاليين ومن يقف وراءهم

 

  • العلم: الرباط

كعادتها لجأت الجزائر إلى أساليب الكذب والبهتان وتعكير صفوة ما خلص إليه مجلس الأمن، من خلال تزوير وتحوير تصريحات بعض أعضائه، على الرغم من أن العالم بأسره اطلع على القرار الأممي ليوم 28 أبريل 2017، والقاضي بالمصادقة وبإجماع أعضائه على القرار 2351 المتعلق بقضية الصحراء المغربية.

وقد مدد القرار الأممي لسنة واحدة مهمة بعثة “المينورسو” في النطاق المحدد لأنشطتها الحالية، والتأكيد مجددا وبوضوح على معايير العملية السياسية كما هي محددة منذ 2007 ، كما يتعين ان تطبع هذا المسار السياسي “الواقعية وروح التوافق”، وأن يأخذ بالاعتبار الجهود التي يبذلها المغرب منذ 2006، وكذا أولوية المبادرة المغربية للحكم الذاتي التي أشاد المجلس مرة أخرى بالجهود الجادة وذات المصداقية التي تم على أساسها صياغة هذه المبادرة.
وقد نزل هذا القرار كالصاعقة على الجزائر وحليفتها جبهة الانفصاليين، الشيء الذي لم ينفع معه إلا ركون الاثنتين إلى الخلف، واعتماد أساليب بائدة، اساسها الكذب وترويج المغالطات عبر “وكالة الأنباء الجزائرية”، الذراع الإعلامي لمخابرات بوتفليقة، وتزوير أقوال لمسؤولين أمميين.
وعمدت في ذلك الوكالة الجزائرية إلى ادعاء أن الولايات المتحدة، دعت الى رفع العراقيل التي تحول دون بعث المسار الأممي، مشيرة أن نائب ممثل الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ميشال سيزون، أكدت عقب مصادقة مجلس الأمن على قرار تمديد عهدة بعثة الأمم المتحدة من أجل تنظيم استفتاء بالمنطقة، أنه ينبغي على بعثات حفظ السلام ” دعم الحلول السياسية”.
وأضافت “أبسا” أن سيزون أشارت بأنها ستعمل على جلب اهتمام مجلس الأمن حول ضرورة دعم تسوية سياسية للنزاع في الصحراء المغربية.
وهاجمت الجزائر فرنسا عبر وكالتها الإخبارية بلسان مسؤول في جبهة البوليساريو الانفصالية، الذي اعتبر أن مجلس الأمن بمصادقته على القرار “فضح نوايا فرنسا التي تقدمت بمسودة القرار الى مجلس الامن بدعم من السنغال”.. 
وذكرة الوكالة الجزائرية أن “الأمم المتحدة ومجلس الامن تعرضا لعراقيل لعدة سنوات”، مؤكدة ان المسؤولة الأمريكية قالت: “على أرض الميدان واجه جنود حفظ السلام عراقيل استلزمت أشهر بل سنوات من التزام رفيع المستوى من أجل ازالتها”، وأنه “يجب أن يتغير هذا الوضع وينبغي على الأطراف أن تسمح للبعثة بالقيام بعملها دون تدخل و في كنف احترام كافة الاتفاقات القائمة”.
الجزائر عبر هذه الأساليب ما زالت لم تع أن القرار الأممي يؤكد على البعد الاقليمي للنزاع المفتعل حول مغربية الصحراء ويبرز مسؤولية دول الجوار وخاصة الجزائر ذاتها، والقرار يشير أيضا أن مجلس الأمن يضم صوته لنداء الأمين العام للامم المتحدة من خلال التأكيد على أن ” الجزائر وموريتانيا بإمكانهما، بل يتعين عليهما، تقديم دعم مهم لهذا المسار. 


وتبقى مسؤولية الجزائر مؤكدة أيضا إزاء إحصاء ساكنة مخيمات تندوف. وفي هذا الصدد فان مجلس الأمن وللسنة السادسة على التوالي يذكر بأهمية الإحصاء ويشدد – وهو أمر مستجد هذه السنة- على ضرورة بذل جهود في هذا الاتجاه”. ويأمل المغرب في ان تنخرط الأطراف الأخرى، ضمن المعايير التي حددها مجلس الأمن بدقة، وفي ضوء مسؤولياتها المحددة بوضوح، بشكل نشيط وبطريقة بناءة، من أجل وضع حد لهذا النزاع الإقليمي.

البوليساريو تهاجم فرنسا وتكذب على الولايات المتحدة الأمريكية بالوكالة
البوليساريو تهاجم فرنسا وتكذب على الولايات المتحدة الأمريكية بالوكالة
(Visited 1 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

مدريد تدعو رعاياها إلى مغادرة مخيمات تندوف والجزائر تترنح وتغرق في مستنقع رمال الرابوني

مدريد تدعو رعاياها إلى مغادرة مخيمات تندوف والجزائر تترنح وتغرق في مستنقع رمال الرابوني

مخيمات تندوف مدريد تدعو رعاياها إلى مغادرة مخيمات تندوف والجزائر تترنح وتغرق في مستنقع رمال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *