أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / الاحتجاجات حاضرة في لقاء تواصلي للمصطفى الرميد مع مناضلي حزبه بسطات

الاحتجاجات حاضرة في لقاء تواصلي للمصطفى الرميد مع مناضلي حزبه بسطات

آخر تحديث :2019-02-26 12:07:13

الاحتجاجات حاضرة في لقاء تواصلي للمصطفى الرميد مع مناضلي حزبه بسطات

 أحلام وأمال 470 أسرة منخرطة بودادية بدر السكنية ستباع بالمزاد العلني

 

 

  • العلم: سطات – محمد جنان

 

         مازالت قضايا ومشاكل منخرطات ومنخرطي ودادية بدر السكنية بسطات عالقة في ظل غياب الجهات المختصة لإيجاد مخرج وحل يرضي الأطراف المتداخلة في هذا الملف الذي عمر لأكثر من عشرة سنوات، بل زادت حدتها مؤخرا مع نفاذ صبر جميع المنخرطين المتضررين من عدة خروقات وتجاوزات أبطالها أعضاء بالمكتب المسير للودادية الذين  تماطلوا في تجهيز وتسليم بقعهم الأرضية، الشيء الذي اعتبره هؤلاء المنخرطين تماطلا ممنهجا يطالهم وضربا في الصميم لمبادئ التضامن والتآزر والمودة بل الأدهى من ذلك هي مناسبة سانحة لأعضاء المكتب لخيانة الأمانة داخل الودادية السكنية، مما جعلهم يخرجون عن صمتهم ويعلنون التصعيد جراء لا مبالاة المسؤولين المعنيين تجاه ملفهم المطلبي ومطالبهم التي يعتبرونها مشروعة والتي حكم عليها بإيقاف التنفيذ إلى أجل غير مسمى.

 

         وفي هذا الإطار نظم منخرطو ومنخرطات الودادية مساء يوم: السبت 23 فبراير 2019 وقفة احتجاجية أمام ملحقة غرفة الصناعة والتجارة والخدمات بسطات وذلك احتجاجا على ما أسموه بخيانة الأمانة وسياسة التسويف والمماطلة التي ينهجها المكتب المسير وخاصة أنهم علموا بل توصلوا بوثيقة تؤكد بيع العقار موضوع التجزئة السكنية التي لا زالت في طور الانجاز بالمزاد العلني بعدما أعلن رئيس كتابة الضبط بابتدائية سطات عن سمسرة عمومية ستجرى شهر مارس المقبل توصلت جريدة “العلــــم” بنسخة منها، الشيء الذي جعل المتضررين يصعدون من نضالاتهم بغية إيصال صوتهم ومعاناتهم الى المسؤولين لعلهم يجدون الآذان الصاغية ورد الاعتبار لهم ولقضيتهم على اعتبار أنهم شريحة من المجتمع المغربي يعيلون أسر في حاجة ماسة الى دور سكني يأويهم، حيث وجدوا أنفسهم بين مطرقة عدم الحصول على البقع الأرضية وسندان عدم إنجاز الأشغال التي وعد بها أعضاء المكتب المسيــر المنخرطيــن بالرغــم من أداء جميــع المستحقات الماليــة الواجبــة والإضافية وكــذا بيع العقار بالمزاد العلني.

 

         المحتجون رفعوا يافطات ولافتات ورددوا شعارات تعكس همومهم ومشاكلهم، إذ صبوا من خلالها جام غضبهم على المسييرين المعنيين والمسؤولين المختصين، مطالبين بالتدخل من أجل إنصافهم في الحصول على بقعهم الأرضية التي دفعوا مقابلها مبالغ مالية مهمة ناهزت العشرون مليون سنتيم دبرها عدد كبير منهم بواسطة الاقتراض، إلا أن أحلامهم باتت معلقة في كف عفريت خاصة مع المعطى الجديد الذي أعدم تلك الأحلام  وأمال أكثر من 470 أسرة منخرطة بودادية بدر1 للسكن.

 

                   وتبقى الإشارة إلى أن المصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان حل ضيفا مساء السبت الماضي على مناضلي ومناضلات حزبه ومنتسبيه في إطار لقاء تواصلي نظمته الكتابة الإقليمية للحزب وتمحور حول مناقشة الراهن السياسي والقضايا الآنية وتحميس مناضلي حزب المصباح وتحفيزهم على خدمة المواطنين كما تطرق إلى ملف الأساتذة المتعاقدين مؤكدا في لقاء صحفي عقد بالمناسبة على أن الحكومة تتابع الأمر عن كثب ووعد المنتسبين للودادية بأنه سيعمل جاهدا لإيجاد الحلول الممكنة لهذا الملف الشائك.

 

         وفي تصريح للجريدة أكد طارق جداد الفاعل الجمعوي وأحد المنخرطين بالودادية المذكورة على أن المشاركين في الوقفة الاحتجاجية قد صدموا بالمعطى الجديد المتعلق بتنفيذ حكم بيع عقار الودادية بالمزاد العلني، مما ذهبت معه أحلام وتطلعات الأسر المتضررة محملا المسؤولية الى حزب العدالة والتنمية على اعتبار أن جل أعضاء المكتب المسير هم مناضلين بالحزب، معلنا أن المنخرطين سبق لهم أن وجهوا رسالة الى رئيس الحكومة إلا أنه يضيف المتحدث ذاته التسويف والمماطلة كانت هي السمة السائدة في هذا الملف الذي أصبح حديث الخاص والعام وأسال الكثير من المداد بل أضحى كابوس يقض مضجع المنخرطين والمنخرطات وأسرهم، موجها رسائل شفهية الى المكلف بحقوق الإنسان لينظر بعين الرحمة والرأفة الى هؤلاء كي يحقق ما لم يحققه العثماني مشككا في وجود بعض التبعات الخطيرة في هذا الملف الذي شمل عقاره 14 حجزا تحفظيا.

 

الاحتجاجات حاضرة في لقاء تواصلي للمصطفى الرميد مع مناضلي حزبه بسطات
الاحتجاجات حاضرة في لقاء تواصلي للمصطفى الرميد مع مناضلي حزبه بسطات
(Visited 46 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

قائد يتعرض لمحاولة قتل بعدما دهسه شاب بسيارة في تيفلت

نجا قائد بمدينة تيفلت من الموت المحقق، بعدما دهسه شاب متهور، كان يقود سيارة من نوع “بيكوب”، عندما أمره رجل السلطة بإخلاء الشارع من أجل فرض انسيابية في حركة المرور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *