أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / تحذيرات من أماكن تعتبر الأخطر للإصابة بفيروس كورونا..

تحذيرات من أماكن تعتبر الأخطر للإصابة بفيروس كورونا..

آخر تحديث :2020-07-09 15:00:46

تحذيرات من أماكن تعتبر الأخطر للإصابة بفيروس كورونا..

خبراءُ مغاربة يشجبون واقع الإهمال والتزاحم بعدة فضاءات ويوضحون سبل الوقاية 

مازالت الدراسات الخاصة بفيروس كورونا المستجد تتوالى تباعاً، ومنها دراسة نُشرت أخيرا، تحذر من الأماكن المغلقة التي اعتبرتها الأكثر خطورة للإصابة بكوفيد-19، وعلى رأسها وسائل النقل العمومي خاصة في وقت الذروة، تليها الصفوف وأماكن التجمعات، وبعدها المطاعم والنوادي الرياضية وحتى العيادات الطبية.

وتشتد الخطورة حسب المصدر ذاته، بسبب تخلي أغلبية المواطنين عن الكمامات والتباعد الاجتماعي..

في هذا السياق، قال مولاي مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إن الوضع الوبائي الحالي يفرض تطبيق مجموعة من القواعد لتفادي الإصابة بفيروس كورونا، خصوصا في الأماكن التي تصنف أكثر خطورة، مشددا على وجوب أن يتبع الجميع ثلاث قواعد أساسية لتجنب العدوى؛ أولا إلزامية ارتداء الكمامات بالأماكن العامة المفتوحة والمغلقة، ثانيا التباعد الجسدي باحترام مسافة الأمان، ثالثا تفادي الاكتظاظ والتجمعات.

وأشار الخبير نفسه، في تصريح لـ”العلم”، إلى وجود سبل أخرى للوقاية من فيروس كوفيد-19 ، في مقدمتها النظافة الشخصية المستمرة، وكذا العمل على تهوية مكان وجود الشخص لدخول هواء جديد، مؤكدا أن الفيروس التاجي، ينشط بشكل كبير في المساحات الضيقة، مثل المقاهي والمطاعم، التي طالب بالعمل على تنظيف أسطحها باستمرار.

واعتبر البروفيسور الناجي، أن المشكل يكمن في الأشخاص الذين يعدون الوجبات في بعض الفضاءات، بحكم أنه يمكن أن يكون ناقلا للفيروس دون دراية منه إلى الزبائن، لذا يجب تشديد الرقابة على هذه الفضاءات.

بدوره، شجب محمد شكيب بنجلون، أخصائي الأمراض التنفسية، “الانفلات الاجتماعي” الذي يحدث ببلادنا هذه الأيام، ومن أمثلته ما تشهده المقاهي ووسائل النقل العمومي من تزاحم وعدم احترام مسافة الأمان والوقاية الصحية، وهو ما يتطلب تفاديه تحمل المواطن، وكذا جميع مؤسسات الدولة والقطاع الخاص لمسؤولياتهم، معتبرا أن الضرورة الاقتصادية لا تبرر هذه السلوكات.

بينما دعا أخصائي الأوبئة، شكيب عبد الفتاح، إلى المرور من 20 ألف إلى 40 ألف تحليلة يوميا لاكتشاف الحالات النشطة دون أعراض، وذلك بالتركيز أساسا على الوحدات الصناعية والتجارية التي تعرف اكتظاظا، مع تكثيف مراقبتها لأنها تحتضن العدد الأكبر للإصابات المحتملة.

(Visited 127 times, 1 visits today)

عن عبد الناصر الكواي

عبد الناصر الكواي

شاهد أيضاً

برقية تهنئة من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى جلالة الملك محمد االسادس

الرئيس الجزائري يهنئ جلالة الملك محمد السادس بمناسبة عيد العرش المجيد

توصل جلالة الملك محمد االسادس، بمناسبة عيد العرش المجيد، ببرقية تهنئة من رئيس الجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية، عبد المجيد تبون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *