أخبار عاجلة
الرئيسية / عربي ودولي / اسرائيل تندد بقرار فرنسا وضع ملصقات على منتجات المستوطنات

اسرائيل تندد بقرار فرنسا وضع ملصقات على منتجات المستوطنات

آخر تحديث :2016-11-25 20:25:57

اسرائيل تندد بقرار فرنسا وضع ملصقات على منتجات المستوطنات

العلم الإلكترونية – وكالة أ. ف. ب

نددت اسرائيل باعطاء “باريس”، توجيهات جديدة بتطبيق قرار صادر عن الإتحاد الأوروبي، يقضي بوضع ملصقات على منتجات المستوطنات في الاراضي الفلسطينية المحتلة.

وحذرت وزارة الاقتصاد الفرنسية العملاء الإقتصاديين، بضرورة وضع ملصق يحمل عبارة “مستوطنة اسرائيلية” أو أي إشارة أخرى مماثلة على المواد الغذائية التي يتم انتاجها في الضفة الغربية والقدس الشرقية وهضبة الجولان السورية التي تحتلها اسرائيل منذ عام 1967.

وجاء في التوجيهات أنه بموجب القانون الدولي، فإن هضبة الجولان والضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية ليست جزءا من اسرائيل  ولهذا فإن تعريف المنتجات القادمة من الضفة الغربية او هضبة الجولان دون تفاصيل اخرى “غير مقبول”.

وبحسب التوجيهات الفرنسية الصادرة بعد عام على قرار بهذا الشأن من الاتحاد الاوروبي، يتوجب وضع ملصقات على هذه البضائع تشير الى مستوطنات اسرائيلية بهدف تجنب “خطر تضليل المستهلك”.

وقالت وزارة الخارجية الاسرائيلية في بيان، إنها تدين قيام فرنسا “التي تملك قانونًا ضد المقاطعة، بتقديم اجراءات يمكن تفسيرها بأنها تشجع العناصر المتطرفة وحركة مقاطعة اسرائيل”.

واتهمت الخارجية الاسرائيلية فرنسا بـ”ازدواجية المعايير” عبر تركيزها على اسرائيل وتجاهلها مئتي نزاع اقليمي اخر في العالم.

وكان الاتحاد الاوروبي اقر في نوفمبر 2015 وضع شارات على المنتجات القادمة من المستوطنات الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية المحتلة.

اسرائيل تندد بقرار فرنسا

(Visited 21 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

بالفيديو.. وقفة احتجاجية أمام البرلمان للجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني رافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني

نظمت مساء أمس الجمعة 18 شتنبر 2020 فعاليات حقوقية وسياسية وقفة احتجاجية تضامنية مع القضية الفلسطينية، رافعة كل الشعارات التي تنادي برفض التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاشم، وقد طالب المتظاهرون الحكومة المغربية عدم الدخول في مخططات الولايات المتحدة الأمريكية والإسرائيلية بخصوص اتفاقية السلام التي يروجون لها، كتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني المحتل للأراضي الفلسطينية، مؤكدين أن الشعب المغربي كان ولازال مخلصا للقضية الفلسطينية ومدافعا عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *