أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / استخراج معادن نفيسة من سجن أثري.. العلم تكشف الحقيقة الكاملة حول مزاعم حفر وتخريب سجن أثري بجماعة تازروت يعود تاريخه لأزيد من 500 سنة

استخراج معادن نفيسة من سجن أثري.. العلم تكشف الحقيقة الكاملة حول مزاعم حفر وتخريب سجن أثري بجماعة تازروت يعود تاريخه لأزيد من 500 سنة

آخر تحديث :2020-07-06 12:11:33

Last updated on يوليو 7th, 2020 at 02:22 م

استخراج معادن نفيسة من سجن أثري..


العلم تكشف الحقيقة الكاملة حول مزاعم حفر وتخريب سجن أثري بجماعة تازروت يعود تاريخه لأزيد من 500 سنة

 

حقيقة استخراج معادن نفيسة من سجن أثري بقرية تازروت
حقيقة استخراج معادن نفيسة من سجن أثري بقرية تازروت

العلم – هشام الدرايدي

تداولت بعض التدوينات بالفايسبوك نهاية الأسبوع المنصرم صورا ومقاطع فيديو لمكان تاريخي بجماعة تازروت كان قبل قرون خلت سجنا في عهد الشريف أحمد الريسوني، متهمة أشخاصا قاموا فيه بعمليات حفر وتنقيب على المعادن الثمينة والنفيسة باستخدام آلة احترافية يستعملونها اختصاصيي الأركيولوجيا للتنقيب وتحديد أماكن المعادن المدفونة، وترددت بذات القرية إشاعات ومزاعم بين ساكانها عن استخراج مجموعة من الصناديق كانت مدفونة بالسجن الأثري بباطن الارض، وتساءل آخرون عبر تعليقات عن ما إذا كانت الوزارة الوصية على القطاع هي من أطلقت ورش تنقيب على الآثار بمنطقة تازروت المعروفة بعاصمة جبالة والأساطير المتوارثة عن كنوز مدفونة بجنبات قصر الشريف الريسوني منذ ازيد من 5 قرون والذي أصبح اليوم زاوية دينية يعتمر اليها كل المغاربة و الأجانب لزيارتها.

جريدة العلم فتحت تحقيقا حول الموضوع وماهيته رابطة الاتصال في الاول بالملحق الثقافي لدى وزارة الثقافة بإقليم العرائش السيد “أحمد أشرقي” والمحافظ الجهوي لجهة طنجة تطوان الحسيمة لدى نفس الوزارة السيد “العربي المصباحي” فيما إذا كان هناك فعلا مشروعا مرخصا لباحثين اركيولوجيين من أجل الحفر والتنقيب عن معادن و آثار بباطن الأرض أثناء فترة الحجر الصحي المنقضية، حيث نفى المصدرين الامر، وانه لا علاقة للوزارة بهذا الحفر، ولو كان كذلك لتوصلت ادارتيهما بمذكرة رسمية في هذا الشأن.

وبالجانب الاخر ربطت جريدة العلم الاتصال بمقدم الزاوية الريسونية الفقيه “نور الدين الريسوني” حول ما يروج بوسائل التواصل الاجتماعي عن تخريب وحفر وتنقيب بالسجن الأثري واستخراج كنوز مدفونة بباطن الارض، الذي أكد للجريدة في اتصال هاتفي وبحسب موقعه كمقدم الزاوية، أن الأمر يتعلق فقط بإصلاحات بالسجن الاثري ومسجد خصصتها لجنة مكلفة بتسيير شؤون الزاوية الريسونية يرأسها نائب نقيب الزاوية الريسونية السيد “أحمد عبد العزيز الريسوني” حيث كان مسطرا لها سلفا، وهو ما يدخل في نطاق اشتغال هذه اللجنة لا غير، وأن عمالا قدموا في فترة الحجر الصحي من أجل مباشرة هذه الإصلاحات.

وللمزيد من التفاصيل حول الموضوع ربطنا الاتصال برئيس اللجنة المكلفة بتسيير شؤون الزاوية الذي أكد لنا أن الأمر فيه مغالطات بسبب حسابات شخصية لبعض الأفراد بالقرية، والأمر برمته يتعلق بمشروع اصلاح مسجد الزاوية واعادة تهيئة السجن الاثري الى متحف ومزار سياحي بترخيص من السلطات، يعرف بقيمة المنطقة تاريخيا لزوارها الذين يتوافدون عليها من داخل ربوع المملكة وخارجها، حسب مخطط إصلاحي لبعض مرافق الزاوية الريسونية، سبق للجنة المكلفة أن قامت بدراسته سابقا، ورصدت له ميزانية لتنزيله على ارض الواقع.

وعن مسألة الحفر التي تم تداول صورها اضاف ذات المتحدث أنها تخص حمامات قديمة جدا، قامو بازالة الاتربة والاعشاب عنها، وإعادة تهيئتها على شكلها السابق، ليتسنى للزوار مشاهدة هذه الأماكن كما كانت قبل سنين خلت واضحة المعالم، و بخصوص مزاعم التنقيب على المعادن النفيسة والاشتغال بفترة الحجر الصحي، نفى صحة هذه المزاعم مستغربا الأمر الذي تم الترويج له والمغالطات التي تستهدف عمل اللجنة متسائلا عن اي معادن ستكون بباطن أرض السجن، وهل من سينقب سيشتغل بوضح النهار؟!!.

وبخصوص اختيار فترة الحجر الصحي يضيف ذات المتحدث انها كانت انسب فترة ممكنة لتجهيز مرافق الزاوية وتهيئتها لاستقبال زوارها بعد انتهاء حالات الطوارئ الصحية، لما تعرفه المنطقة من حركة مستمرة سواء من طرف الساكنة او الوافدين، كما ان ميزانية هذه الإصلاحات لم تتوفر الا مؤخرا، خصوصا وانها تجمع من محسنين ومتبرعين لهم غيرة على هذه الزاوية الدينية.

ومن المنتظر ان تزور اللجنة المكلفة بتسيير شؤون الزاوية هذا الورش بداية هذا الأسبوع للوقوف على الأشغال التي أنجزت بالسجن الأثري واطلاق باقي الاوراش المتعلقة بإصلاح مسجد الزاوية.

العلم تكشف الحقيقة الكاملة حول مزاعم حفر وتخريب سجن أثري بجماعة تازروت يعود تاريخه لأزيد من 500 سنة
العلم تكشف الحقيقة الكاملة حول مزاعم حفر وتخريب سجن أثري بجماعة تازروت يعود تاريخه لأزيد من 500 سنة
(Visited 1٬130 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

برقية تهنئة من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى جلالة الملك محمد االسادس

الرئيس الجزائري يهنئ جلالة الملك محمد السادس بمناسبة عيد العرش المجيد

توصل جلالة الملك محمد االسادس، بمناسبة عيد العرش المجيد، ببرقية تهنئة من رئيس الجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية، عبد المجيد تبون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *