أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / ارتفاع عدد المصابين بكورونا يبدد آمال المراكشين بدحر الفيروس قبل 10 يونيو

ارتفاع عدد المصابين بكورونا يبدد آمال المراكشين بدحر الفيروس قبل 10 يونيو

آخر تحديث :2020-06-05 19:07:49
بالصور.. مغادرة السائح الفرنسي وأسرته للمركز الاستشفائي بمراكش بعد شفائه من فيروس كورونا

العلم الإلكترونية: نجاة الناصري

ازدادت مخاوف ساكنة مدينة مراكش من عدم السيطرة على الوضع الوبائي، وذلك بعد ظهور بؤرتين جديدتين بكل من حي سيدي يوسف بن علي، وسيدي أيوب بمقاطعة المدينة، ليرتفع العدد  فيهما إلى 64 إصابة مؤكدة، وحالة وفاة واحدة. 

ارتفاع وتيرة الإصابات غير معالم الخريطة الوبائية بالمدينة الحمراء، خصوصا ان الفيروس انتشر بشكل سريع في صفوف المخالطين، مما جعل آمال المراكشين بتوديع آخر حالة قبل نهاية فترة الحجر الصحي بالمغرب ،وخلو المدينة من فيروس كورونا المستجد كباقي أقاليم الجهة تتلاشى. 

هذه المستجدات الجديدة دفعت  السلطات إلى محاصرة  أحياء شعبية بمراكش وتطويقها أمنيا للتحكم في الوضع، وتشديد الإجراءات الاحترازية لتدابير الحجر الصحي علما أن هده المناطق معروفة بخرقها لحالة الطوارئ منذ إعلانها ببلادنا. 
وبحسب مصادر “العلم الإلكترونية”، فإن هذه  البؤر الجديدة  المكتشفة في مراكش، تواصل تسجيل مجموعة من الإصابات المؤكدة وسط المخالطين، حيث تم تسجيل 24 اصابة جديدة لحدود منتصف ليلة الخميس الرابع من يونيو الجاري .
وكانت هذه البؤر وراء تسجيل حوالي 54 إصابة في الأيام القليلة الماضية، من ضمنها 31 إصابة خلال 24 ساعة الماضية أعلنت عليها وزارة الصحة.
وأضافت المصادر، أن  مصالح لجنة اليقظة الوبائية قامت مساء دات اليوم من نقل مجموعة المخالطين من ساكنة سيدي يوب بالمدينة العتيقة لمراكش، للمستشفى لإخضاعهم للتحاليل المخبرية، حيث تم  نقل 10 اشخاص من درب السقاية، تأكدت إصابة 8 منهم، و4 أشخاص بدرب الحمام تأكدت إصابة 3 منهم، ما جعل الحصيلة تصل إلى 11 مصابا، لتنضاف  إلى الحالات الـ54 بسيدي يوسف بن علي ليبلغ إجمالي الإصابات بهذه البؤر إلى 64 حالة حتى حدود عصر دات اليوم 
ويأتي نقل المعنيين بالامر، في اطار منظومة تتبع المخالطين، التي تركز خلال هذه الايام بمراكش، على بؤرتي سيدي يوسف بن علي، وسيدي يوب بالمدينة العتيقة.
وفي السياق ذاته، علمت الجريدة انه تم عصر يوم  الخميس 4 يونيو نقل، أسرة مكونة من خمسة أفراد من حي المسيرة الأولى إلى المستشفى بعد  الإشتباه في إصابتهم بفيروس “كورونا” المستجد.
وأضافت مصادرنا أنه تم  فرض الحجر الصحي على ساكنة العمارة التي تقطن بها الأسرة المشكوك في إصابتها بالوباء، تفاديا لتفشي فيروس “كوفيد – 19” بين الساكنة.
وأعلنت المديرية الجهوية للصحة بجهة مراكش آسفي، عن تسجيل 31 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19)، على صعيد الجهة، إلى حدود الساعة السادسة من مساء اليوم الخميس (24 ساعة الماضية)، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية لعدد المصابين بالفيروس إلى 1393 حالة.
وحسب المصدر ذاته، يبلغ عدد الحالات التي تخضع للعلاج على صعيد الجهة 74 حالة بنسبة 5,3 في المئة، توجد جميعها في عمالة مراكش.
وأصبحت أقاليم قلعة السراغنة والرحامنة والصويرة وشيشاوة والحوز وآسفي خالية من الوباء بعد تماثل حالات الإصابة للشفاء، فيما ظل إقليم اليوسفية خاليا من أية إصابة منذ ظهور الوباء بالجهة.

(Visited 147 times, 1 visits today)

عن عبد الناصر الكواي

عبد الناصر الكواي

شاهد أيضاً

مصادرُ طبية ترجح حدوث طفرة في فيروس كورونا المتفشي بطنجة

كورنيش مدينة طنجة ما زالتْ طنجة، تستأثر بحصة الأسد من الإصابات الجديدة المؤكدة بفيروس كورونا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *