الرئيسية / مجتمع / احتقان بين فئة من الموظفين ووزارة العدل والحريات: مباراة نظمت في أجواء تطويق أمني مثير

احتقان بين فئة من الموظفين ووزارة العدل والحريات: مباراة نظمت في أجواء تطويق أمني مثير

آخر تحديث :2017-03-05 21:40:01

Last updated on مارس 6th, 2017 at 11:02 م

احتقان بين فئة من الموظفين ووزارة العدل والحريات: مباراة نظمت في أجواء تطويق أمني مثير

العلم: الرباط

«مقاضاة وزارة العدل أمام المحكمة الإدارية وارد ضمن إجراءاتنا»، هكذا صرح عضو في التنسيقية الوطنية للموظفين المقصيين من حق الإدماج بوزارة العدل، والتي تضم في عضويتها المحررين القضائيين والمنتدبين القضائيين.

فمنذ 12 فبراير 2017، تاريخ إجراء مباراة خرجت عن العادة والمألوف، وقبل ذلك وتحديدا من 30 أبريل الذي دشن انطلاق المعارك والنضالات باسم التنسيقية ذاتها، والأجواء بين الشد والجذب والاحتقان بفعل تجميد مباريات الادماج انطلاقا من أواخر 2013، آخر مباراة في القطاع العدلي.

عضو التنسيقية حمل مسؤولية الاحتقان للوزارة التي كشفت في بيانها بعد يومين من مباراة 12 فبراير الشهيرة عن نيتها إجراء متابعات تأديبية وقضائية في حق أعضاء التنسيقية والذين يصلون حسب إحصاء الوزارة إلى 1400 وأكثر.

احتقان بين فئة من الموظفين ووزارة العدل والحريات: مباراة نظمت في أجواء تطويق أمني مثير

التنسيقية التي تعتبر أن مباراة 12 فبراير2017 تتويجا لسلسلة نضالاتها ومعاركها من مختلف المواقع تأسست على اتفاق مغشوش حاول إجهاض البند الأساسي وهو التسوية الشاملة على اعتبار أن التراكم تتحمله الوزارة التي جمدت المباريات من 2013 إلى 2017، بينما أشارت الوزارة إلى تحديد المناصب بناء على الاحتياجات الذاتية والخصاص، والأدهى إعادة التكوين وإعادة الانتشار وهو الأمر الذي خلف استياء لدى عامة المنتسبين للتنسيقية واتخاذ قرار مقاطعتها أو عدم الترشح لها.

أسباب أخرى تعتبرها التنسيقية وجيهة للدفع بعدم مشروعية المباراة بقوة القانون هو عسكرة مراكز الامتحان والحصار الأمني الذي ضرب عليها خاصة في الدار البيضاء وفاس ومراكش والناضور وأكادير وتطوان ووجود أشخاص غرباء داخل هذه المراكز كانوا يحملون كاميرات ويصورون المترشحين داخل القاعات، فضلا عن تسرب أسئلة الامتحان والتي كانت أطوارها وتفاصيلها كما حكاها عضو في التنسيقية منطلقة من مركز فاس، إذ قام المكلفون بالحراسة بتوزيع الأوراق وبعد وقت وجيز تلقوا اتصالا بوجود مشاكل في بعض المراكز ليعمدوا إلى سحب الأوراق بعدما اطلع على تفاصيلها جميع من كان في مركز فاس، هؤلاء قاموا بتصوير الورقات وتسريبها عبر تقنية الواتساب كما أطلعوا زملاء لهم في الدار البيضا ء بفحوى الأسئلة، ليقوم البعض بالبحث عن الأجوبة عبر الانترنيت.

ولذلك تم تسجيل أن بعض المرشحين أو الذين سبق وغادروا المراكز عادوا مجددا لمواصلة الاختبار حتى التاسعة والنصف وهو ما يعد خرقا صريحا لتوقيت إغلاق المراكز في الثامنة إلا الربع.

(Visited 2 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم.. محاولة انتحار جماعي لنزلاء خيرية عين الشق من فوق قنطرة سيدي معروف

احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم.. محاولة انتحار جماعي لنزلاء خيرية عين الشق من فوق قنطرة سيدي معروف

خيرية عين الشق احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم.. محاولة انتحار جماعي لنزلاء خيرية عين الشق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *