أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / إصابة 26 فردا من القوات المساعدة في مواجهات دامية حول حرث أرض فلاحية

إصابة 26 فردا من القوات المساعدة في مواجهات دامية حول حرث أرض فلاحية

آخر تحديث :2016-10-26 19:24:44

• سطات/ السكامنة : محمد جنان

  تحولت جماعة السكامنة التابعة ترابيا لدائرة ابن احمد اقليم سطات ظهر يوم: الأربعاء 26 أكتوبر 2016 الى ساحة حرب ومواجهات دامية استعملت فيها كل أنواع الأسلحة والضرب والجرح والاعتداء على 26 فردا من القوات المساعدة كحصيلة أولى الذين أصيبوا بإصابات متفاوتة الخطورة خلال تدخل لتأمين عملية الحرث وفض صراع قبلي حول أرض المسماة “الحجرة البيضاء” تبلغ مساحتها حوالي 2247 هكتار بين سكان التعاونية الفارسية وساكنة دوار “البيرات” ودواوير أولاد عياد التابعين للجماعة المذكورة.

وقد انطلقت شرارة هذه المعركة عندما باشر سكان التعاونية الفارسية عملية حرث أراضيهم الفلاحية بناء على شواهد الملكية التي يتوفرون عليها حسب مصدر من عين المكان خصوصا ونحن على مشارف الموسم الفلاحي الجديد ،الشيء الذي لم تستسغه ساكنة الدواوير الأخرى على اعتبار أنهم أصحاب حق فشنوا هجوما على السكان الذين عبأوا خمس جرارات للقيام بعملية الحرث والقوات المساعدة التي حلت بعين المكان لدواعي أمنية مما اسفر عن إصابة 26 فردا من صفوف عناصرها الذين نقلوا بواسطة سيارات الاسعاف على وجه السرعة الى مستعجلات المستشفى الاقليمي الحسن الثاني بسطات لتلقي الاسعافات الضرورية اللازمة ،حيث استنفر هذا الحادث مختلف السلطات المحلية والأمنية وإدارة المستشفى التي جندت أطقمها الطبية والتمريضية وحراس الأمن الخاص من أجل تقديم المساعدة والعلاجات الضرورية ،وبعد المعاينة من طرف الأطباء المداومين منحت لهم شواهد طبية تثبت مدة العجز لكل واحد منهم.

هذا وقد عرفت المنطقة في الآونة الأخيرة حالة من التوتر بين القبائل المتنازعة نتيجة خوض البعض منهم اعتصاما مفتوحا ونصب خيام بعين المكان احتجاجا على اعتقال أشخاص ينحدرون من دوار “البيرات” على خلفية اتهامهم بالاعتداء على أحد الفلاحين من التعاونية الفارسية ،مما جعل القوات العمومية آنذاك تدخل على الخط وبطريقة سلمية وحوارات ماراطونية مع السكان تم فك الاعتصام ،ومعركة اليوم هي نابعة من حقد دفين يتولد لدى الساكنة مع بداية كل موسم حرث مما يتضح جليا أن المنطقة أصبحت فوق فوهة بركان قابل للانفجار في أية لحظة خصوصا أن هؤلاء الفلاحين هم من ذوي الدخل المحدود ولا مورد لهم سوى هذه الأرض التي تعد مكسب رزقهم ويتوفرون على وثائق تثبت توزيع الأراضي المسترجعة في إطار الاصلاح الزراعي كما أن لديهم عقود بيع موقعة مع الدولة وعلى رسوم الملكية العقارية يضيف المصدر ذاته.

إن الأوضاع بجماعة السكامنة تنذر بوقوع كارثة في القادم من الأيام خصوصا أن المعركة مازالت قائمة بين سكان الدواوير المتنازعة ،وقد علمنا أن هناك إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف المدنيين الذين لم ينتقلوا الى المستشفى خوفا من المساءلة القانونية، لذلك ندق مرة أخرى ناقوس الخطر منبهين السلطات المعنية الى التدخل وفتح حوار مع الأطراف المتداخلة في هذا الملف الذي أصبح يشكل خطرا حقيقا على المنطقة برمتها تفاديا لوقوع بعض التطاحنات والنزاعات تبقى القبيلة في غنى عنها .

23

(Visited 6 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

النقابة الوطنية لعدول المغرب تؤكد عدم دستورية المادتين 63 و93 من مشروع قانون المالية

النقابة الوطنية لعدول المغرب تؤكد عدم دستورية المادتين 63 و93 من مشروع قانون المالية

اجتماع المكتب الوطني للنقابة الوطنية لعدول المغرب بالمقر المركزي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بالرباط النقابة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *