الرئيسية / slider / إصابة مغربية في اعتداءات الأحد الأسود والحكومة السريلانكية تتهم شبكة دولية بالوقوف وراء العملية

إصابة مغربية في اعتداءات الأحد الأسود والحكومة السريلانكية تتهم شبكة دولية بالوقوف وراء العملية

آخر تحديث :2019-04-22 12:46:20

إصابة مغربية في اعتداءات الأحد الأسود والحكومة السريلانكية تتهم شبكة دولية بالوقوف وراء العملية

 

 

  • العلم: الرباط

 

قال المتحدث باسم حكومة سريلانكا، راجيثا سيناراتني، أمس الإثنين، إن الهجمات الدامية التي تعرضت لها بلاده الأحد الماضي، نفذتها مجموعة إسلامية محلية، بدعم من شبكة دولية لم يكن من الممكن دون مساعدتها أن تنجح مثل هذه الهجمات”.

 

وأعلنت الخارجية السريلانكية، عن التحقق من جنسيات 11 أجنبيا، قتلوا في هجمات إرهابية استهدفت كنائس وفنادق بالبلاد في يوم أحد أسود. وأفادت الوزارة في بيان أن الضحايا الأجانب هم 3 هنود، وبرتغالي، ومواطنان تركيان، و3 بريطانيين، واثنان يحملان الجنسيتين الأمريكية والبريطانية. وأوضح بيان الخارجية أن 9 أجانب ما يزالون في عداد المفقودين.

 

وكشفت مصادر مطلعة، إصابة مواطنة مغربية، وهي مضيفة طيران لدى الخطوط السعودية اسمها هاجر وهي من مدينة المحمدية، كانت موجودة بأحد الفنادق التي استهدفتها التفجيرات، ما أدى إلى إصابتها بجروح ونقلها إلى أحد مستشفيات البلاد. وأضاف أن السفارة المغربية بسريلانكا وفور تحديد جنسية السيدة المصابة، قامت بالاطمئنان عن وضعها عبر إرسال طبيب متخصص إلى المستشفى الذي توجد به، والذي أكد أن حالتها “لا تدعو للقلق”، موضحا أن السيدة المغربية لا زالت تحت وقع صدمة الانفجارات، التي أزهقت المئات من الأرواح.

 

وشدد المصدر الديبلوماسي، أن السفارة المغربية بسريلانكا ستنقل المغربية المصابة إلى مصحة خاصة، في انتظار استقرار حالتها النفسية. كما منحت السيدة المصابة هاتفا للتواصل مع أسرتها وطمأنتهم عن وضعها الصحي.

 

إصابة مغربية في اعتداءات الأحد الأسود والحكومة السريلانكية تتهم شبكة دولية بالوقوف وراء العملية
إصابة مغربية في اعتداءات الأحد الأسود والحكومة السريلانكية تتهم شبكة دولية بالوقوف وراء العملية
(Visited 13 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

فرض البرلمان الأوغندي ضريبة على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث يدفع المواطن الراغب باستخدام الفيس بوك أو تويتر أو واتس آب مبلغا يعادل 19 دولارا سنويا. وقال المتحدث باسم البرلمان الأوغندي كريس أوبور، إن القانون الجديد للضريبة أقر الأربعاء وسيصبح ساريا بدءا من السنة المالية الجديدة. وأشار البرلمان إلى أن الهدف من الضريبة زيادة الدخل العام، لكن المنتقدين للقرار قالوا إنه يهدف لمنع الانتقادات للرئيس يوويري موسيفيني الذي يتربع على السلطة منذ عام 1986. وقال مسؤول كبير في وزارة المالية، إن الشركات المشغلة للإنترنت ستحصل الضريبة عن كل بطاقة ذكية تستخدم للوصول إلى أي من منصات التواصل الاجتماعي. وقال نيكولاس أوبيو وهو محام في العاصمة كمبالا يقود منظمة حقوقية محلية، "إنها وسيلة جديدة لقمع حرية التعبير.. هو أمر يُراد به القضاء على الدور المركزي المتزايد لمواقع التواصل الاجتماعي في العمل السياسي". ويستخدم 40% من سكان أوغندا البالغ عددهم 40 مليون نسمة الإنترنت، وفقا لبيانات هيئة الاتصالات الأوغندية وهي منظم الاتصالات الرسمي. ويستخدم فيسبوك وواتساب على نطاق واسع في أوغندا والعديد من الدول الإفريقية الأخرى. وتقول مؤسسة وورلد وايد ويب الدولية، إن استخدام البيانات في إفريقيا ضمن الأعلى تكلفة على مستوى العالم.

عطل مفاجىء في تطبيق واتساب.. لا صوت ولا صورة…

عطل مفاجىء في تطبيق واتساب عطل مفاجىء في تطبيق واتساب.. لا صوت ولا صورة… العلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *