الرئيسية / slider / إستراتيجية جديدة في مواجهة المخربين وحظر مظاهرات السترات الصفراء في بعض المناطق

إستراتيجية جديدة في مواجهة المخربين وحظر مظاهرات السترات الصفراء في بعض المناطق

آخر تحديث :2019-03-20 14:15:33

إستراتيجية جديدة في مواجهة المخربين وحظر مظاهرات السترات الصفراء في بعض المناطق

* باريس : جلال كني
أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب في مؤتمر صحفي الاثنين، عن اعتماد الحكومة لإستراتيجية معززة في مواجهة المخربين، وذلك على خلفية أعمال العنف التي شهدتها باريس وعدة مدن أخرى أثناء مظاهرات الأسبوع 18 “للسترات الصفراء” السبت الماضي.
واعترف فيليب في كلمة للصحافيين الاثنين بوجود بعض الخلل فيما يتعلق بالإستراتيجية الأمنية التي اتبعتها القوات المعنية السبت الماضي، مؤكدا أن الرد الحكومي ينبغي أن يكون قويا في مواجهة العمليات الإجرامية والتخريبية.
وأعلن فيليب أيضا عن اعتماد إستراتيجية معززة ضد الحركات المتطرفة اعتبارا من السبت القادم. إذ أكد أنه سيتم حظر مظاهرات “السترات الصفراء” في بعض الأحياء، في باريس وبوردو وتولوز، وذلك بالتشاور مع رؤساء بلديات المناطق المعنية.
وانتقد فيليب تزامن أعمال العنف الأخيرة مع الحوار الوطني، قائلا: “قمنا بتنظيم حوار وطني وهذا التخريب يواجه الحوار، وعلى المتظاهرين السلميين النأي بأنفسهم عن المخربين. وسأطلب من وزير العدل رفع الغرامات عند المشاركة في مظاهرات محظورة”.
وفيما يتعلق بأحداث السبت الماضي، قال فيليب إن 27 محلا تجاريا تعرضت للتخريب في عدة مناطق بفرنسا، موضحا أنه تم وضع خطة في هذا المجال، وأن وزير الاقتصاد والمالية يلتقي اليوم ممثلى التجار في هذا الشأن.
وأعلن فيليب في نهاية كلمته أن رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون سيقوم يوم الأربعاء القادم ، في جلسة الوزاء، بتعيين ديديه لالمان كقائد للشرطة في باريس على أن يكلفه وزير الداخلية بمهمة واضحة.
إستراتيجية جديدة في مواجهة المخربين وحظر مظاهرات السترات الصفراء في بعض المناطق
إستراتيجية جديدة في مواجهة المخربين وحظر مظاهرات السترات الصفراء في بعض المناطق
(Visited 3 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

فرض البرلمان الأوغندي ضريبة على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث يدفع المواطن الراغب باستخدام الفيس بوك أو تويتر أو واتس آب مبلغا يعادل 19 دولارا سنويا. وقال المتحدث باسم البرلمان الأوغندي كريس أوبور، إن القانون الجديد للضريبة أقر الأربعاء وسيصبح ساريا بدءا من السنة المالية الجديدة. وأشار البرلمان إلى أن الهدف من الضريبة زيادة الدخل العام، لكن المنتقدين للقرار قالوا إنه يهدف لمنع الانتقادات للرئيس يوويري موسيفيني الذي يتربع على السلطة منذ عام 1986. وقال مسؤول كبير في وزارة المالية، إن الشركات المشغلة للإنترنت ستحصل الضريبة عن كل بطاقة ذكية تستخدم للوصول إلى أي من منصات التواصل الاجتماعي. وقال نيكولاس أوبيو وهو محام في العاصمة كمبالا يقود منظمة حقوقية محلية، "إنها وسيلة جديدة لقمع حرية التعبير.. هو أمر يُراد به القضاء على الدور المركزي المتزايد لمواقع التواصل الاجتماعي في العمل السياسي". ويستخدم 40% من سكان أوغندا البالغ عددهم 40 مليون نسمة الإنترنت، وفقا لبيانات هيئة الاتصالات الأوغندية وهي منظم الاتصالات الرسمي. ويستخدم فيسبوك وواتساب على نطاق واسع في أوغندا والعديد من الدول الإفريقية الأخرى. وتقول مؤسسة وورلد وايد ويب الدولية، إن استخدام البيانات في إفريقيا ضمن الأعلى تكلفة على مستوى العالم.

عطل مفاجىء في تطبيق واتساب.. لا صوت ولا صورة…

عطل مفاجىء في تطبيق واتساب عطل مفاجىء في تطبيق واتساب.. لا صوت ولا صورة… العلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *