أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / أدوية مزورة تهدد صحة المواطن في غياب أي سياسة جذرية للقضاء على الظاهرة.. صيادلة وجدة ونواحيها ينتفضون ضد ترويج الأدوية المهربة بسوق الفلاح

أدوية مزورة تهدد صحة المواطن في غياب أي سياسة جذرية للقضاء على الظاهرة.. صيادلة وجدة ونواحيها ينتفضون ضد ترويج الأدوية المهربة بسوق الفلاح

آخر تحديث :2020-02-27 13:23:02
صيادلة وجدة ونواحيها ينتفضون ضد ترويج الأدوية المهربة بسوق الفلاح
صيادلة وجدة ونواحيها ينتفضون ضد ترويج الأدوية المهربة بسوق الفلاح

أدوية مزورة تهدد صحة المواطن في غياب أي سياسة جذرية للقضاء على الظاهرة

صيادلة وجدة ونواحيها ينتفضون ضد ترويج الأدوية المهربة بسوق الفلاح 

العلم الإلكترونية: فوزية أورخيص

عاشت مدينة وجدة، يوم أمس الأربعاء، على إيقاع “يوم دون صيدلية”، بعد إغلاق جميع الصيدليات احتجاجا على التسيب الصارخ في ترويج الأدوية المزورة القادمة من الجزائر بسوق الفلاح ومحيطه، وتحسيسا بظاهرة باتت تهدد السلامة الصحية لساكنة وجدة وضواحيها. 

وقال الدكتور سمير الزناتي رئيس فرع رابطة الصيادلة الاستقلاليين بوجدة، إن إضراب يوم أمس الذي نظمته النقابة الجهوية لصيادلة وجدة ونواحيها، كان ناجحا 100 في المائة بعد مشاركة أزيد من 275 صيدليا  في وقفة احتجاجية أمام مقر مندوبية وزارة الصحة بالعاصمة الشرقية. 

وأوضح ذات المصدر في تصريح للعلم أن هذا الإضراب الذي حدد في نصف يوم، تقديرا لصحة المرضى، جاء على خلفية غياب حلول جذرية وزجرية من طرف السلطات المحلية والجهات الوصية على مستوى دوائر القرار، لمشكل بيع الأدوية غير القانونية في سوق الفلاح بالمدينة.

مضيفا أن هذه الوقفة لن تكون الأخيرة،  بل هي خطوة نحو ألف ميل نضالي لبتر وباء تفشى في المنطقة الشرقية، لقربها من بؤر التزويد بالأدوية غير القانونية و المزورة  والمجهولة المصدر، قائلا إن الظاهرة في طريقها للتجذر في المنظومة الصحية على الصعيد الوطني إذا لم تتخذ الدولة إستراتيجية فعالة وناجعة تترجم على أرض الواقع، مستشهدا على أن الأمر ليس بالصعب مادامت الدولة استطاعت  بنجاح تام أن تقضي على ظاهرة تهريب البنزين بالمنطقة الشرقية و أن تنجح حملة “زيرو ميكا” على الصعيد الوطني، مؤكدا أن خارطة الطريق التي تقرر وضعها بالإجماع خلال آخر جمع عام نظمته النقابة الجهوية لصيادلة وجدة لن يتم التراجع عنها إلى حين اتخاذ الدولة للتدابير القانونية  التي من شأنها تجفيف منابع تهريب الأدوية والتلاعب بصحة وحياة المواطنين.

صيادلة وجدة ونواحيها ينتفضون ضد ترويج الأدوية المهربة بسوق الفلاح
صيادلة وجدة ونواحيها ينتفضون ضد ترويج الأدوية المهربة بسوق الفلاح

وقال الزناتي إن ظاهرة سوق الفلاح بوجدة  الذي تنشط فيه تجارة بيع الأدوية المزورة والمهربة من سبتة ومليلة والجزائر و عبر طرق أخرى مجهولة المصدر والتصنيع، ناهيك عن الظروف غير الصحيحة لتخزين هذه الأدوية التي في الغالب منتهية الصلاحية أو محظورة ألحقت أضرارا صحية وخيمة بمجموعة كبيرة من المرضى بسبب التسمم وهناك حالات فارقت الحياة، وقال “إن بيع أدوية مزورة  ومشكوك في فعاليتها على أرصفة لا يضر بالصحة العامة وبالبيئة فقط بل بات يسيء لسمعة المغرب ومنظومته الصحية، ناهيك عن المس الصارخ بالقيمة المعنوية بمهنة الصيدلي والضرب بها عرضة الحائط.”

 وقال الزناتي نائب رئيس الفدرالية الوطنية لصيادلة المغرب، أيضا، “إن الأسواق السوداء للأدوية المهربة بالمغرب بقدر ما هي تشكل تهديدا كبير على صحة المواطن المغربي خاصة تلك الفئة التي تعيش تحت إرهاص الفقر وغياب الـتأمين الصحي وفي ظل غياب سياسة دوائية تمكن المواطن البسيط من العلاج واقتناء أدوية في ظروف مضمونة وسليمة، تأزم وضعية الصيدلاني الاقتصادية أيضا الذي يؤدي ضرائب واجبات للدولة وبالتالي فهي مطالبة اليوم بحمايته وحماية مواطنيها”، كاشفا أن جل الأدوية التي تباع هي من صنف المخدرات وأدوية الأمراض المزمنة والإجهاض.

وتجدر الإشارة  أن هذه الوقفة عرفت مشاركة لممثلي هيئات نقابية للصيادلة من ضواحي وجدة ومدن أخرى مثل بركان وأحفير وكرسيف والناضور والسعيدية وتاوريرت..

صيادلة وجدة ونواحيها ينتفضون ضد ترويج الأدوية المهربة بسوق الفلاح
صيادلة وجدة ونواحيها ينتفضون ضد ترويج الأدوية المهربة بسوق الفلاح
(Visited 213 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

تصميم وإنتاج جهاز تنفس اصطناعي مغربي الصنع

تنفيذاً لتعليمات ملكية.. كفاءات مغربية تقدم رسميا جهاز تنفس اصطناعي محلي الصنع

تصميم وإنتاج جهاز تنفس اصطناعي مغربي الصنع تنفيذاً لتعليمات ملكية.. كفاءات مغربية تقدم رسميا جهاز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *