بحث متقـدم
 
المطرب والمؤلف "البريطاني "بوب جيلدوف" يعرض استضافة 4 أسر من اللاجئين بمنزليه بلندن
عاجل: اجتماع اللجنة التنفيذية لـ"حزب الاستقلال" لاتخاذ موقف من الخروقات الإنتخابية
فريقي "ريال مدريد" و"ميونيخ" يتبرعان بـ 2 مليون يورو لمساعدة اللاجئين
عاجل: وزير الداخلية يكشف عن النتائج الأولية للإنتخابات..
بعد اجتماع عاجل: ندوة صحفية لقادة المعارضة للإعلان عن رفضهم نتائج الانتخابات
«الصحة العالمية» تحذر من انتشار فيروس كورونا
 
 
 
 
  ليس تفتيشاً في النوايا..!! بقلم // سالم الكتبي  
  ***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***  
  فضيحة فريدة من نوعها بمركب محمد الخامس  
  الكشف عن أكبر حقل غازي على مستوى العالم في مصر يوفر احتياطات بنحو 30 تريليون قدم مكعب  
  بالصور .. وزير خارجية فرنسا «سكران» خلال مؤتمر صحفي  
  الشماخ قد يضع حدا لمسيرته الكروية بعد إصابته مجددا  
  الإصابة تبعد لكحل عن تداريب المغرب التطواني  
  "الميزان" يحلق في جماعة النار "أولاد ازباير" بتازة والرئيس ونائبه أبرز المرشحين للفوز  
  مهاجم نهضة بركان نانغا في طريقه للدوري المصري  
  حصة تدريبية لأولمبيك خريبكة بواد زم  
 
  استفحال ظاهرة ترويج المخدرات في الدخيسة
 عبد الله - المغرب
  تصحيح
 نعمان - المغرب
  تصحيح الحديث الشريف الوارد في موضوع فوائدالصيام
 احمد - المغرب
  لا تقف عند ويل للمصلين
 محمد - المغرب
  السلام عليك ورحمت الله (مرض في عيني)
 إسماعيل الكنوني - المغرب

   هل ترى أن الحكومة المغربية تقوم بدورها جيداً في الرقابة على الأسواق والسلع؟

  نعم
  لا
  بدون تعليق
أرشيف إستطلاع الرآي

 
 
     بعد اجتماع عاجل: ندوة صحفية لقادة المعارضة للإعلان عن رفضهم نتائج الانتخابات ...       حزب الاستقلال يكتسح الإنتخابات الجهوية والبلدية بالعيون وسمارة وبوجدور وطرفاية.. (خبر مُحَدَّثْ)...       عاجل: وزير الداخلية يكشف عن النتائج الأولية للإنتخابات.. ...       «سفر ضد الرهبة... قراءة في قصيدة (بانت سعاد)» لصاحبها كعب بن زهير بن أبي سلمى: بحث في امتدادات الصور الشعرية وتفاعلاتها...       جميلةٌ في باحَة الجائعين.. بقلم // د. محمد الشوفاني...       فريقي "ريال مدريد" و"ميونيخ" يتبرعان بـ 2 مليون يورو لمساعدة اللاجئين ...       "البام" في المرتبة الأولى يليه "الاستقلال" و"العدالة والتنمية" ثالثا ...       عاجل: اجتماع اللجنة التنفيذية لـ"حزب الاستقلال" لاتخاذ موقف من الخروقات الإنتخابية ...       المطرب والمؤلف "البريطاني "بوب جيلدوف" يعرض استضافة 4 أسر من اللاجئين بمنزليه بلندن ...       نخبة جماعة "أولاد ازباير": صعود المصباح وطنيا إخراج لمسرحية محبوكة بعد إقصاء ممنهج للاستقلاليين من التصويت في مكاتب الاقتراع...       عصابات سرقة سائقي سيارات الأجرة الصغيرة في قبضة العدالة.‼ إيقاف 3 أشخاص للاشتباه في ارتكابهم هذا العمل الإجرامي. ...       الخروقات الإنتخابية تخلق الحدث في انتخابات 4 شتنبر ...       بلاغ اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال: الطعن في سلامة العملية الانتخابية بعد رصد العديد من الخروقات.. ...       تحقيق أممي: 2000 سوري على الأقل لاقوا مصير «الطفل الغريق».. ولا بديل آمن ...       أقلية تسيطر على الثروة الوطنية: 4800 مغربي يملكون أكثر من مليار...       «بوتين»: الناس لا يهربون من سوريا بسبب نظام الأسد ...       مولودية وجدة يتعاقد مع منصور......       هجوم بالمولوتوف على مقر "حزب العدالة والتنمية" في "دياربكر" بـ"تركيا"...       أولمبيك آسفي يفسخ عقد ديوب ...       قمة أمريكية سعودية لبحث أوضاع سوريا واليمن والتصدي لإيران ...  
       خريطة الموقع   اتصال
 الوطـنـية  |    من الأقاليم  |    اقتصــادية  |    قضايا و حوادث  |    المجتمع و الأسرة  |    الحــدث  |    الريــاضة  |    الأخيــرة  |  
        الأولى

الجهوية الموسعة تحتم تغيير العقليات والانتقال من منطق السلطة إلى خدمة الصالح العام
  مخافر الشرطة ليست مبرأة ومنزهة من التجاوزات
كشف رئيس اللجنة الاستشارية للجهوية أن الجهوية الموسعة تحتم تغيير العقليات والانتقال من علاقات السلطة إلى التشاور وخدمة الصالح العام . وتأتي هذه الملاحظة المقدمة خلال لقاء دراسي لمجلس المستشارين حول مشروع الجهوية الموسعة ـ في وقت تعلو فيه نداءات هنا وهناك حول التعسف والتضييق والشطط في استعمال السلطة سواء في الإدارات أو الجماعات المحلية أو الأجهزة المنتخبة . وكان وزير العدل والحريات يوم الثلاثاء الماضي أوضح بدوره أمام المستشارين ردا على سؤال شفوي حول الاختطاف والتعذيب أن مخافر الشرطة ليست مبرأة ومنزهة من التجاوزات مضيفا أن هذه الممارسات غير مقبولة . وفي ما يخص مشروع الجهوية فقد أبرز عمر عزيمان خلال اللقاء الدراسي الخميس الماضي أن الجهوية مسلسل للتحديث والتغيير ارتكز على التشارك والتشاور لإفراز نموذج مغربي مغربي بمساهمة كل الفعاليات الوطنية، لذلك فإن النموذج يندرج في إطار الدولة الموحدة والديمقراطية واللاتمركز واحترام التعددية، حيث يحقق النموذج دائما قفزة نوعية في بناء المؤسسات والديمقراطية التمثيلية والترابية والاجتماعية، موازاة مع إعادة الاعتبار للعمل السياسي وأجواء الثقة في المجتمع، وإعادة تحديد مهام الدولة في المجتمع وعلاقات المركز مع الجماعات الترابية والعلاقة بين الإدارة والمواطن، وإبراز مؤهلات الجهة ومحاربة مظاهر التخلف والتفاوت وإرساء الخدمات العمومية العادلة وتحفيز الاستثمار . وقال إن مشروع الجهوية الموسعة ينبني على ما لا يقل عن 100 ميزة كالتقطيع الجهوي والتدرج في نقل الاختصاصات وآليات المراقبة والتقييم، وهي تتموقع كمكملات للمقتضيات الدستورية . من جهته قدم محمد الأنصاري رئيس الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين تصور حزب الاستقلال حول الجهوية قائلا إن المشروع يتطلب إعادة صياغة علاقة الدولة بالجهة على ضوء الأدوار الجديدة لكل منهما ونقل اختصاصات واسعة للجهة، وتحويل الموارد المالية والبشرية الكافية بما يضمن الاستقلالية في التدبير المالي والإداري للجهة وهو ما يتطلب مراجعات وتعديلات عميقة على مستوى التقطيع الجهوي الحالي ارتكازا على التنوع المجالي . ودعا إلى تكثيف التشاور والحوار خاصة على مستوى القانون التنظيمي للجهات والجماعات الترابية .
18/5/2012
عدد القراءات : 2789
commantaire | imprimer | envoyer à un amie